خالد صلاح

دينا شرف الدين

تزينوا بالأخلاق

الجمعة، 23 يونيو 2017 02:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ونحن على مشارف انقضاء شهر الكرم و الغفران، تقبل الله منا جميعاً صالح الأعمال  أعتقد أن هناك ما أسعدنا جميعاً و أثلج صدورنا وأطاح بكل ما هو خبيث و لا يتناسب مع جلال الشهر الكريم، فى حملة ( تزينوا بالأخلاق ).
 
فمن وجهة نظرى المتواضعة، أن تلك الحملة الإعلانية الأخلاقية التى انطلقت فى رمضان تحت رعاية جمعية مصر الخير والبنك الأهلى المصرى، هى أنضج و أطيب ثمار حصاد رمضان  فى وسائل الإعلام هذا العام  .
 
فشعب مصر الآن فى أشد الحاجة لمثل هذه القيم و الأخلاقيات التى كانت فى الماضى متجلية و متجسدة فى أبهى صورها لدى المصريين، و لكنها بكل أسف توارت و اختفت بفعل عوامل كثيرة  على رأسها الجهل و الفقر و ضيق العيش و انعدام الثقافة الدينية و فشل منظومة التربية و التعليم  و الشقاق المجتمعى الذى يعد من أهم المستجدات التى أضرت بتركيبة المجتمع  المصرى و أودت بقيم  و سلوكيات و أخلاقيات  أصيلة  مثل التسامح  و الصدق و الأمانة  و الشهامة  و غيرها من الأخلاقيات  المندثرة !
شكراً، لكل من تشغل باله وتستحوذ على اهتماماته وتستقطع من وقته وجهده وماله عودة القيم  المصرية الأصيلة التى  أصبحت فى سنوات الأزمة مجرد ذكريات جميلة .
 
وعلى أمل بانطلاق الكثير من الحملات التوعوية و الأخلاقية و الدينية  التى نحن  بحق فى أشد الحاجة إليها .

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

هويدا محمد

تزينوا بالأخلاق

يا ريت كلنا نرجع نهتم بالأخلاق و القيم الضايعة و نعلمها لأولادنا

عدد الردود 0

بواسطة:

Soso

هي راحت فين الأخلاق

من زمان بندور عليها و نتمني عودتها من جديد

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس / صلاح

الذى لم يربيه أبيه وامه !

يربيه الزمن والظروف الاقتصادية !

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة