خالد صلاح

دراسة: اليوجا تحسن نوعية الحياة للسيدات المصابات بسرطان الثدي

الأربعاء، 07 يونيو 2017 11:07 م
دراسة: اليوجا تحسن نوعية الحياة للسيدات المصابات بسرطان الثدي اليوجا
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت بأن اليوجا تحسن نوعية الحياة للنساء مع سرطان الثدي.

ووفقًا لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أظهرت الدراسة التى جاءت نتائجها في مؤتمر كبير للسرطان بأمريكا أن ممارسة اليوجا العادية تخفض الألم والتعب.

اليوجا
اليوجا

ويعتقد الباحثون أن اليوجا تخفض هرمون الإجهاد "الكورتيزول" ما يجعل المرضى أكثر استرخاء وأكثر قدرة على التعامل مع الآثار الجانبية.

وأكد الباحثون  أن اليوجا تساعد مريضات سرطان الثدى على النوم الذى يعتبر واحدًا من أسوأ الآثار الجانبية للسرطان والعلاج الكيميائى.

اليوجا علاج لاعراض سرطان الثدى
اليوجا علاج لأعراض سرطان الثدى

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون من جامعة روتشستر فى نيويورك بتحليل بيانات 321 امرأة معظمهن يعانين من سرطان الثدي.

وبعد أربعة أسابيع، وجد الباحثون أن النساء اللاتي يقمن بممارسة اليوجا أكثر قدرة على النوم وكان لديهن مستويات أقل بكثير من التعب والإجهاد.

وأضاف الدكتور "بوجو لين"، من مركز جامعة روتشستر الطبي في نيويورك، أن الأطباء يصفون اليوجا كعلاج منخفض المخاطر ومنخفض التكلفة لجميع مرضى السرطان الذين يعانون من التعب المرتبط بالسرطان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة