خالد صلاح

قرية شما بالمنوفية تحتفل بعد إحالة أوارق 12 متهما بقتل "العليمى" للمفتى

الأحد، 02 يوليه 2017 04:37 م
قرية شما بالمنوفية تحتفل بعد إحالة أوارق 12 متهما بقتل "العليمى" للمفتى الاحتفالات فى قرية شما
المنوفية – محمود شاكر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انطلقت العديد من الاحتفالات بقرية شما التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، عقب النطق بالحكم فى قضية مقتل محمد عيسى العليمى بتحويل أوراق المتهمين إلى فضيلة المفتى، الأمر الذى قابلتة القرية بالسعادة الكبيرة.

وقال علاء عيسى، شقيق محمد عيسى، أنهم يشعرون بالسعادة الآن بعد أن ذاقوا نار الحزن على شقيقة طوال هذه الفترة، مؤكدًا أن حكم المحكمة أعاد اليهم الحياة من جديد، وحقق أمنيتهم فى القصاص من دماء المجرمين الذين تلوثت يدهم بدماء الأبرياء.

وقال إبراهيم الأسيوطى، أحد أصدقاء محمد عيسى، أنهم اليوم يعيشون أسعد يوم فى شما، بعد أن استعاد القضاء كرامتهم من جديد بالقضاء على التاريخ الأسود لعائلة أبو حريرة والتى أنتهت إلى الأبد بهذا الحكم.

وشهدت قرية شما، ليلة مرعبة، فى 14 من نوفمبر من العام الماضى، عقب مقتل " محمد عيسى العليمى " أحد شباب القرية بأعيرة نارية أثناء عبوره من على كوبرى الحمام بالقرية، لتتحول القرية إلى مسرح لأحداث كبيرة ردًا على قتل العليمى، وتوجة الأمن ليحاصر القرية، وقطع الأهالى الطريق وحطموا خط السكة الحديد وحرقوا أحد المنازل التابع لعائلة أبو حريرة، احتجاجًا على قتل للشاب الذى رفض وآخرين رجوع عائلة أبو حريرة إلى القرية بعد خروجهم منها إثر قتلهم 6 من ابناء القرية قبل 5 سنوات.

بدأت الأزمة بين أهالى القرية وعائلة أبو حريرة، منذ 5 سنوات بمعركة كبيرة بين عائلة أبو حريرة، وأهالى القريه أثناء جنازه محمد مرزوق قناوى أحد ضحايا عائلة أبو حريرة، وقاموا بإطلاق وابلا من النيران أثناء الجنازة ما أدى إلى مصرع كلا من " عبد السلام إبراهيم قناوى " 43 سنة، " و" السادات فراج دومة " 27 سنة، متزوج ولدية أربعة من الأبناء، و"بسيونية جابر العفيفى " 45 سنة ربة منزل وتوفت أثناء وجودها بمحل بقالة، وإصابة العشرات من أهل القرية، وقامت على إثرها قوات الجيش بفرض حذر التجول بالقرية حتى يتمكنوا من القضاء على الأزمة التى اشتهرت إعلاميا بـ"مذبحة أبو حريرة".

وبعد أربعة سنوات من الانتظار لحكم المحكمة بإدانة المتورطين فى العديد من الوقائع، جاء الحكم من محكمة جنايات شبين الكوم ببراءة عائلة أبو حريرة المتهمة بقتل سبعة من أبناء القرية، بالإضافة إلى الاتهامات بتجارة المخدرات، والسلاح وغيرها من الجنايات التى قامت بها هذه العائلة، الأمر الذى رد علية أهالى القرية بالتظاهر أمام نقطة الشرطة بالقرية، حاملين لافتة كبيرة عليها صور الشهداء الذى استشهدوا على يد العائلة، وصور لعائلة أبو حريرة يتباهون بالأسلحة التى كانوا يحملونها، مطالبين بضرورة فتح التحقيق فى القضية من جديد.

وجاء قرار محكمة جنايات شبين الكوم المنعقدة بمحكمة وادى النطرون بمدينة السادات،اليوم، برئاسة المستشار ممدوح أيوب، بإحالة أوراق 12 متهما فى قضية قتل " محمد عيسى العليمى " إلى مفتى الجمهورية، والتى قابلها الأهالى بالفرحة العارمة والاحتفالات بالقرية والتى شهدت حالة من الترقب الشديد قبل النطق بالحكم والى تأجل لأكثر من مرة حتى جاء بأحالة الاوراق إلى المفتى.

وأكد المستشار بلال الصاوى، رئيس هيئة الدفاع فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن الحكم أكد على نزاهة القضاء المصرى وقدرته على العودة بالحقوق للمظلومين بشكل كامل، مشيرًا إلى أن رأى المفتى يكون من الناحية الشرعية فقط، وليس من الناحية القانوينة، موضحًا أن المحكمة استندت فى حكمها على أن التهمة ثابتة فى حق المتهمين وأن أقوال الشهود جاءت متناغمة متسقة مع تحريات المباحث دون أى اختلاف، لافتًا إلى أن النيابة بذلت مجهودًا مضنيًا فى القضية فى تحقيق أدلة الثبوت، والتى كانت شاملة وطالبت بتطبيق أقصى العقوبة وتطبيق المواد 131،132،133،134 والتى أكدت على اقتران جناية القتل بحيازة الأسلحة وبالتالى جائت جريمة القتل العمد والترصد فى القتل، ومنها جاء قرار الإحالة إلى المفتى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة