خالد صلاح

الدكتور خالد مصيلحى يكتب: أعشاب ضرورية لسلامة الحجاج

الثلاثاء، 22 أغسطس 2017 10:00 م
الدكتور خالد مصيلحى يكتب: أعشاب ضرورية لسلامة الحجاج الدكتور خالد مصيلحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع بدء موسم الحج يخشى بعض الحجاج التعرض لوعكات صحية أثناء تأدية مناسك الحج، خاصة لو كانوا يعانون من بعض الأمراض المزمنة، ونحن هنا بصدد سرد بعض الإرشادات والإشارة لبعض الأعشاب او النباتات الطبية التي قد تساعد على مرور مناسك الحج بسلام على الأصحاء والمرضى.

في البداية على ذوي الأمراض المزمنة التأكد من أخذ كل الأدوية التي تكفي فترة الحج تفاديا لعدم تواجد صنف معين في الأراضي السعودية، وعليه مراجعة الطبيب المعالج لتعديل جرعات بعض الأدوية وميعادها لكي تتناسب مع مناسك الحج، فعلى سبيل المثال بعض الأدوية مثل مدرات البول قد تسبب حرجا مع مناسك الحج وقد تسبب هبوطا مفاجئا في نسبة البوتاسيوم في الدم مع الجهد المبذول في مناسك الحج مما يتبعه من ارهاق وخفقانا في القلب فعلى المريض مراجعة الجرعات او الميعاد وحذاري من تعديل الجرعات او ايقاف اي دواء دون الرجوع للطبيب المعالج.

وللوقاية من ضربات الشمس على الحاج وضع القليل من الليمون (عصر ليمونة على كل 2 لتر مياه) على زجاجة المياه وعليه تناول كميات من المياه مناسبة لما يفقده من عرق حتى لايحدث جفافا بالجسم ويصاب بالدوخة أو ضربات الشمس.

وعند الشعور بالدوخة أو الغثيان اثناء تأدية المناسك يمكن مضغ شريحة صغيرة جدا من الزنجبيل الطازج او مجرد استنشاق رائحته للتخلص من أعراض الدوار او الغثيان، ولو استمر الغثيان يمكن تناول كوب دافيء من  الزنجبيل طازج في مكان الإقامة.

اما عند الشعور بهبوط في الدوره الدمويه وقلة وصول الدم الى المخ من الإرهاق يمكن تناول كوب من القرفة الدافئة فهي تحسن وصول الدم للمخ والأطراف وتنشط الدوره الدموية وهذا المشروب محظور على الحوامل.

أما للصداع وآلام العظام بعد ارهاق يوم طويل من السير على الأقدام فيمكن تناول مشروب دافئ يتم تحضيره باضافة ملعقة زنجبيل وملعقة كركم على كوب ماء ساخن، ويضاف اليه شرائح ليمونة فهذا المشروب يخلص الجسم من الارهاق لاحتواء الكركم على مواد مضاده للاكسده تجدد تكوين الخلايا وتخلص الجسم من السموم وتنشط الكبد، كما أن الكركم والزنجبيل بهما مواد مسكنه لأالام العظام والصداع ومضاده لالتهابات المفاصل ويجب الحذر ان هذا المشروب محظور على مرضى التهاب او حصوة المرارة.

أما لمشاكل الجهاز الهضمي وآلام القولون العصبي والانتفاخات، فيمكن تناول النعناع الدافئ  مضافا اليه القليل من الكراويه لتهدئة القولون العصبي والتخلص من الغازات وتقلصات الجهاز الهضمي.

ولزيادة التركيز وتحسين وظائف الجهاز الهضمي يمكن تحضير مشروب دافئ من الروزماري وشرائح الليمون ويحلى بعسل النحل.

ولعلاج البلغم وعدوى الجهاز التنفسي والسعال المصاحب بالمخاط يمكن تحضير مشروب دافيء من الزعتر والزنجبيل والمريميه ويتم تحليته بعسل النحل ويمكن إضافة القليل من العرقسوس شريطة أن لايكون الشخص مصابا بضغط الدم المرتفع.

ولتقوية المناعة أثناء فترة المناسك علينا تناول ملعقة عسل نحل بحبة البركه على الريق يوميا ويمكن اضافة عصير نصف ليمون لتطهير الحلق مع تقوية الجهاز المناعي.

ولعلاج الأرق الذي قد ينتاب بعض الحجيج يمكن تناول كوب من البابونج الدافيء قبل النوم فبه مواد مهدئة للأعصاب وتساعد على التخلص من حالات الأرق وهذا المشروب محظور على المرضى الذين يتناولون أدويه مضاده للتجلط.

أما لعلاج التهابات القدم في نهاية اليوم بعد السير لساعات طويله في الحر الشديد فيمكن نقع القدمين لمدة نصف ساعه في 3 لتر من المياه الدافئة، مضافا اليها ملعقتين من الملح وملعقتين بابونج (كاموميل) وملعقتين لافندر وملعقتين نعناع فكلها مواد تخلص القدم من الحروق والالتهابات وتهدأ آلامها وارهاقها.

ولالتهابات الحلق والفم يمكن الغرغره او المضمضه بمغلي الشاي الأسود المضاف اليه القرنفل والزعتر فهي تقتل جراثيم الحلق وتطهر الفم تماما وتعالج التهابات الغشاء المخاطي بالفم.

وعند تأدية مناسك يوم طويل علينا الإقلال من تناول القهوه والشاي صباحا لأنها مدره البول وقد تسبب حرجا للحاج أثناء تأدية المناسك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة