خالد صلاح

بالصور.. مأساة طفلة أهملتها مستشفى كفر صقر المركزى حتى انفجرت زائدتها الدودية..والدها: "توسلت للطبيب من أجل إنقاذها دون جدوى.. النيابة تحيل "ملك" للطب الشرعى.. والمستشفى: تم مجازاة الطبيب بخصم 3 أيام

الخميس، 31 أغسطس 2017 02:30 ص
بالصور.. مأساة طفلة أهملتها مستشفى كفر صقر المركزى حتى انفجرت زائدتها الدودية..والدها: "توسلت للطبيب من أجل إنقاذها دون جدوى.. النيابة تحيل "ملك" للطب الشرعى.. والمستشفى: تم مجازاة الطبيب بخصم 3 أيام الطفلة ملك
الشرقية - حمدى عبد العظيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مأساة حقيقية تعيشها أسرة طفلة تعرضت لإهمال جسيم بمستشفى كفر صقر المركزى بمحافظة الشرقية، نتيجة إجراء عملية جراحية لاستئصال زائدتها الدودية حتى انفجرت، وحملها والدها إلى مستشفى خاص لينقذها القدر.

وحررت الأسرة محضرا اتهمت فيه مدير المستشفى وأخصائى الجراحة وطبيب التخدير بالشروع فى قتل ملك وليد أبو شامة والذى على إثره طلبت النيابة العامة تحريات المباحث حول الواقعة وإحالة الطفلة للطب الشرعى.

وأعربت أسرة الطفلة عن أملها فى أن يتحرك المسئولون بالصحة بمحاسبة الأطباء الذين أهملوا ابنتهم وعرضوا حياتها للموت.

اليوم السابع" التقى الأسرة واستمع لشكواهم، ويقول وليد محمد محمد أبو شامة  معلم بمدرسة كفر صقر الصناعية والد الطفلة ملك التى تعرضت للإهمال بمستشفى كفر صقر المركزى : "كنت أسمع كثيرا عن الإهمال الطبى ولكنى لم أتخيل يوما أن التسيب والاستهتار من الممكن يصل أن يودى بحياة المواطن لكنى أيقنت بعدما عشت ساعات مع ابنتى ملك وهى تتألم وأنا أتوسل لطبيب الجراحة أن ينقذ ابنتى وهو بكل استهتار يخبرنى خلال التليفون أنه لن يستطيع إجراء العملية وفضل الراحة بمنزله رغم أنه نوبتجى بالمستشفى ومن المفترض الا يترك المستشفى لحظة.

وأكد والد الطفلة أن القدر هو الذى أنقذ نجلتى من الموت بعد أن تحجر قلب الطبيب ، برفضه استئصال الزائدة الدودية وعدم رده على التليفون ومكوثه بمنزله تاركا ابنتى تصارع الموت.

واستطرد قائلا: "ملك بنتى بالصف الثانى الإعدادى شعرت بألم ببطنها يتزايد كل فترة فحملتها إلى مستشفى كفر صقر المركزى ودخلنا الإستقبال فى السادسة مساءا وتم فحص ملك وقاموا بعمل تحليل داخل المستشفى أثبت أن نسبة كرات الدم وصلت إلى 21 ألف رغم أن الطبيعى 11 الفا فقط، وبالرغم من ذلك طلبت طبيبة استقبال المستشفى أن نقوم بعمل أشعة على البطن والحوض وأثبتت الأشعة أن الزائدة متضخمة ولابد من استئصالها وعدنا إلى المستشفى فى الساعة الثامنة مساء ولما تأكدت طبيبة الاستقبال من خطورة حالة ملك أجرت اتصالا بنائب الجراحة غير المتواجد بالمستشفى وقامت بإدخال نجلتى بقسم الجراحة وحضر الدكتور أحمد الدربى أخصائى الجراحة وأخبرنا أن "ملك" ستجرى عملية استئصال الزائدة الدودية فى تمام الساعة العاشرة وسيتم تجهيزها لإجراء العملية.

وأضاف قائلا: "بالفعل تم تعليق محاليل لها وتجهيزها لإجراء العملية ولكن الغريب أن الساعة وصلت العاشرة ولم يحضر الطبيب الجراح وبدأت الساعة تتخطى الحادية عشرة ولم يحضر الطبيب أيضا وبدأ القلق يراودنا خاصة أن ملك بدأت حرارتها ترتفع وتغير لون وجهها وصراخها المستمر فأجريت اتصال من هاتفى المحمول بالدكتور أحمد الديربى وتوسلت اليه أن يحضر لإجراء العملية لملك لأنها تتألم وارتفعت حرارتها لكنه لم يرحم توسلاتى ورد بكل بساطة قائلا: "سيبك من الكلام دا كله بنتك كويسة وأنا الصبح أجرى لها العملية وسيبها وروح على مسئوليتى".

وتابع: "وقتها بدأ القلق يتملكنى ومن شدة ألم ملك نزلت إلى طبيب الاستقبال وتوسلت إليه أن يحاول اقناع طبيب الجراحة بالحضور لإنقاذها فأمهلنى فترة وبعدها طلب منى إحضار حقنة "نالوفين "وعلى الفور أحضرتها من الصيدلية المقابلة للمستشفى بعد أن تحفظوا على بطاقتى الشخصية والروشته المكتوب فيها الحقنة لخطورتها، وصعدت بالحقنة لإعطائها لملك لأجدها فى حالة احتضار وتصارع الموت ونظرت لساعتى لأجدها الثانية عشرة والثلث، فلم أتردد فى حمل ملك وهى تصرخ من شدة الألم مرة وتغيب عن الوعى مرة إلى مستشفى خاص مجاور لمستشفى كفر صقر المركزى ليخبرنى الأطباء هناك أن الزائدة الدودية انفجرت ولا بد من إجراء عملية استئصال الزائدة فورا، وما زالت نجلتى تعانى من انفجار الزائدة الدودية حتى الآن".

وأضاف أنه قام بتحرير محضر حمل رقم 293/43 أحوال مركز شرطة كفر صقر بتاريخ 7 من الشهر الجارى، اتهم فيه مدير المستشفى وطبيب التخدير ونائب الجراحة بالشروع فى قتل ملك وليد محمد محمد شامة  بعد دخولها المستشفى والإهمال فى علاجها ما جعل الزائدة الدودية تنفجر وتم إسعافها بمستشفى خاصة بجوار المستشفى المركزى.

وطلب  المستشار محمد الحنفى مدير نيابة كفر صقر تحريات المباحث وتحويل ملك للطب الشرعى لبيان مدى الإهمال الواقع عليها.

وأوضح والد الطفلة أن المستشفى الخاص أعطاه تقرير يؤكد أن ملك دخلت المستشفى فى حالة خطرة وبعد فحصها وجدوا أن الزائدة الدودية انفجرت وقرروا إجراء جراحة عاجلة لإنقاذ حياتها.

وقال: لو تركت ابنتى بمستشفى كفر صقر المركزى حسب كلام الدكتور أخصائى الجراحة كانت ابنتى فارقت الحياة".

وطالب والد الطفلة النائب العام بفتح تحقيق عاجل فى الموضوع ومعاقبة المقصرين ، كما طالب وزير الصحة والدكتور حسام أبو ساطى وكيل وزارة الصحة بالشرقية بضرورة وضع حلول لتلك المهازل التى يواجهها المرضى بمستشفيات وزارة الصحة بسبب إهمال الأطباء وعدم حضورهم أثناء فترات النوبتجيات.

من جانبه أكد الدكتور عبد الباسط أحمد على خلاف مدير مستشفى كفر صقر المركزى، أن طبيب التخدير بالمستشفى تم مجازاته بخصم 3 أيام من راتبه لتقصيره فى تشخيص حالة المريضة والتى دخلت المستشفى بقسم الجراحة الساعة 7 و40 دقيقة يوم السبت الموافق 5  من أغسطس تشخيص مبدئى اشتباه التهاب الزائدة الدودية وتم كتابة المضادات الحيوية اللازمة وتم إيداع المريضة تحت الملاحظة لمدة 4 ساعات حسب قرار الطبيب الجراح المعالج.

وأضاف لـ " اليوم السابع "، أن الطبيب نائب الجراحة المتابع للحالة عاد بعد 4 ساعات لمتابعة الحالة ومعرفة ما وصلت إليه ولم يجدها مما يؤكد أنها خرجت خروج هروب.

وأوضح مدير مستشفى كفر صقر المركزى أن الطبيب نائب الجراحة قدم مذكرة ضد طبيب التخدير أكد فيها أنه طلب منه تقييم حالة الطفلة ولم يحضر طبيب التخدير وتم مجازاته ب3 أيام جزاء لتقصيره فى عمله.

 

 
1127383-الطفلة-ملك
الطفلة ملك

 

928760-تحليل-يؤكد-وقت-دخول-ملك-المستشفى

تحليل يؤكد وقت دخول ملك المستشفى

 

771943-تقرير-من-المستشفى-الخاص-الذي-استأصل-الزائدة-بعد-انفجارها

تقرير الأشعة يثبت تضخم الزائدة

 

663510-تقرير-الأشعة-يثبت-تضخم-الزائدة
تقرير من المستشفى الخاص الذى استأصل الزائدة بعد انفجارها

 

والد الطفلة ملك
والد الطفلة ملك

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة