خالد صلاح

تعرف على تفاصيل عودة طلعت زكريا لسمير غانم فى مسرحية جديدة ومعهما شعبولا

الثلاثاء، 19 سبتمبر 2017 07:00 م
تعرف على تفاصيل عودة طلعت زكريا لسمير غانم فى مسرحية جديدة ومعهما شعبولا طلعت زكريا وسمير غانم وشعبان عبد الرحيم
كتب عمرو صحصاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجح المؤلف والمنتج المسرحى أحمد الإبيارى فى جمع نجمى الكوميديا سمير غانم وطلعت زكريا فى عمل مسرحى جديد بعنوان "سيبونى أغنى"، ومعهما المطرب الشعبى شعبان عبد الرحيم، وبالفعل بدأ صناع العرض المسرحى البروفات التحضيرية للمسرحية، مع المخرج عبد الغنى زكى، استعداد لعرضها فى أكتوبر المقبل.

 

وقال النجم طلعت زكريا لـ"اليوم السابع"، إنه سعيد للغاية بهذا العرض لأنه يعيده للتعاون مجددا مع النجم الكوميدى سمير غانم، والذى يجد ارتياحا شديدا فى العمل معه، حيث سبق وقدم معه أفضل الأعمال المسرحية التى يعتز بها على حد قوله، وأضاف "زكريا"، أن المسرحية سيتم عرضها فى السعودية بدءا من الأسبوع الأول فى شهر أكتوبر على مدار 8 أيام متتالية 4 منها فى الرياض و4 أخرى فى جدة، وبعدها تقوم أسرة المسرحية بعمل جولة عربية خليجية لعرضها فى عدة دول منها الإمارات والكويت، وعقب الانتهاء من هذه الجولة يتم الاستقرار بها فى القاهرة وعرضها على مسرح نجيب الريحانى بوسط البلد، ولفت زكريا أن المسرحية يشارك فيها أيضا عدد آخر كبير من الفنانين منهم علاء زينهم وطارق الإبيارى.

 

وأكد زكريا أن مسرحية "سيبونى أغنى" يسخر من برامج اكتشاف المواهب الغنائية التى انتشرت بكثرة على مدار السنوات الماضية، دون أن يكون لها دور رئيسى أو فعال فى تقديم مواهب حقيقية للساحة، بل أنها اعتمدت على الربح المادى فقط من خلال الإعلانات، مشيرا إلى أن أحداث العرض تدور فى إطار كوميدى استعراضى غنائى حول لجنة تحكيم لأحد برامج اكتشاف المواهب الغنائية، يكون هو وسمير غانم وشعبان عبد الرحيم أعضاء لجنة التحكيم.

 

ويعد هذا العرض بمثابة تعاون جديد يجمع الثلاثى سمير غانم وطلعت زكريا وشعبان عبد الرحيم بعد مسرحية "دو رى مى فاصوليا"، والتى تم تقديمها عام 2001، لنفس المؤلف أحمد الإبيارى، وإخراج محمود أبو جليلة، كما أن العرض يجمع بالتحديد نجمى الكوميديا وطلعت زكريا، واللذان قدما العديد من العروض المسرحية الناجحة على مدار سنوات طويلة ماضية منها مسرحية "المستخبى" عام 1991، و"ترالم لم" والتى تم عرضها عام 2006.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة