أكرم القصاص

علماء فلك يرصدون انفجارات كونية غير عادية

الخميس، 11 يناير 2018 01:33 ص
علماء فلك يرصدون انفجارات كونية غير عادية انفجارات كونية- أرشيفية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 رصد علماء فلك انفجارات قادمة من عمق الفضاء فى واحدة من أكثر الظواهر الغريبة التى نعرفها، والتى تسهم فى زيادة المعرفة بالانفجارات الكونية.


وأوردت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية على موقعها الإلكترونى، الأربعاء، أن العلماء التقطوا موجات لانفجارات سريعة لبعض من أكثر الظواهر غموضا ومثيرة للاهتمام فى الكون.


ويعتقد العلماء أن تلك الانفجارات من الطاقة تأتى من بيئة متطرفة جدا فى الكون، ويعتقد أن مثل هذه الحالات التى تتشكل حول الثقوب السوداء، على الرغم من أنه يمكن أن يكون نتيجة لظروف فلكية غريبة أخرى.


وذكرت الصحيفة أن الإشارات يبدو أنها تأتى من مكان ما به مجالات المغناطيسية قوية ونادرة جدا، ويعتقد أن مثل هذا الوضع هو نتيجة لكونه فى المنطقة حول ثقب أسود، مضيفة أن هذه الإشارات كانت واضحة بشكل لا يصدق مما يجعلها الأكثر موثوقية للباحثين للدراسة.


ومن خلال النظر بشكل مكثف فى الانفجارات التى تشبه الرشقات، باستخدام تلسكوب المرصد أريسيبو الضخم، كان العلماء قادرين على فهم كيفية الحصول على الرسالة.


ولفتت الصحيفة إلى أن وضوح الإشارات القادمة يمكن الاعتماد عليها حيث تم رصد أكثر من 200 انفجار من نفس المصدر، يبدو أنه يأتى من مجرة ​​قزمة والتى تبعد حوالى 3 مليارات سنة ضوئية عن الأرض.
ويأمل العلماء أن يتم بذل المزيد من العمل لاستكشاف الانفجارات ومحاولة فهم كيف يمكن لهذا النجم أن يطلق مقدارا من الطاقة على طول الطريق من خلال الكون بحيث يمكن أن يصل إلينا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن مصرى

الانفجارات الكونيه

هي انفجار نووي ينتج عن تفاعلات اندماج نووي، تحصل في نجم القزم الأبيض بعد جذبه لغاز الهيدروجين من جديد فى شكل اندماج مع نجم اخر او حدوث بعض التفاعلات داخله تعمل على اعاده توليد الهيدروجين من جديد . و نجم القزم الابيض نوع من أنواع النجوم وله حجم صغير في حدود حجم الكوكب (ولذلك أطلق عليه اسم قزم مقارنة بأحجام النجوم) ولكن كثافته عالية، تصل إلى مليون مرة قدر كثافة الشمس. وألوانها ما بين اللون الأبيض والأصفر.والأقزام البيضاء نجوم قليلة اللمعان في السماء وبالرغم من كونها داكنة وصغيرة الحجم فهي تحوي كثافة مادية عالية جدا. وهذه المادة في داخل القزم الأبيض مكدسة بشكل مضغوط حيث تكون كثافة السنتيمتر المكعب ما بين طن إلى عشرة أطنان من المادة تقريبا إذ انها تبدأ بنجم متوسط الحجم (كشمسنا) وتنتهي حياته في هيئة القزم الأبيض. يكون النجم قد استنفذ معظم الهيدروجين فيه ويتوقف الاندماج النووي فينكفئ على نفسه وتتكدس كل كتلته في قلبه الذي يصبح شديد الكثافة الا انه فى حالات شاذه قد يمتص هذا النجم هيدروجين من جديد فيحدث انفجارات به و لان كثافه الماده به مرتفعه جدا فياخذ الانفجار فيه اضعاف اضعاف الانفجار الشمسى العادى و تكون الانفجارات على شكل ومضات صخمه و متتابعه بنظام سقوط مكعبات الدينمو

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة