خالد صلاح

حازم صلاح الدين

هل يستفيد صلاح من «فن اللامبالاة»؟

الإثنين، 15 أكتوبر 2018 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نشر نجم المنتخب الوطنى ونادى ليفربول الإنجليزى محمد صلاح صورة له على مواقع التواصل الاجتماعى منذ أكثر من شهرين، وهو يجلس متكئا على أريكة ويضع «كاب» على صدره خلال قراءته لكتاب تحت عنوان «فن اللامبالاة.. لعيش حياة تخالف المألوف» من تأليف الكاتب الأمريكى مارك مانسون، وقيل وقتها إنه يريد إيصال رسالة على خلفية الأزمة التى نشبت مع رامى عباس وكيل أعماله ومسؤولى اتحاد الكرة بسبب ما يسمى حرب الرعاية.
 
كتاب «فن اللا مبالاة» يقدم دليلًا استرشاديا للتعامل مع البشر بإيجابياتهم وسلبياتهم، كما يقدم وجبة من النصائح للوصول إلى النجاح والحفاظ عليه، بالإضافة إلى تجاهل بعض المواقف السلبية التى قد تؤدى للتأثير علينا، والهدف النهائى الوصول إلى محطة الحياة السعيدة بلا ضغوط.
 
على مدار الشهور الأخيرة، وتحديدًا قبل الموسم الكروى الحالى وحتى الآن، تعرض صلاح لضغوط نفسية شرسة، وشائعات لم تنقطع، مرة يقال إنه اقترب من ريال مدريد، ومرة أخرى إنه سيوقع لبرشلونة، وما بينهما شائعة الاعتزال الدولى بسبب أزمته مع اتحاد الكرة، ثم التطرق لوجود خلافات بينه وبين السنغالى ساديو مانى زميله فى الريدز، مما أثر على أدائه وعدم ظهوره بمستواه المعروف عنه حتى وقتنا هذا، وأخيرًا ما ردده البعض على مواقع «السوشيال ميديا» حول ادعائه الإصابة فى نهاية مباراة سوازيلاند من أجل التخلف عن السفر مع البعثة للمشاركة فى مباراة الإياب والعودة إلى ناديه الإنجليزى، كل هذه الأمور بدورها تجعل أى شخص يخرج عن التركيز فى عمله.. والسؤال الذى يطرح نفسه حاليًا: هل استفاد صلاح من قراءة هذا الكتاب؟ من يتابع نجم منتخبنا الوطنى جيدًا على مواقع التواصل الاجتماعى سيعلم أن الضغوط تؤثر عليه سلبًا، والنصيحة هنا لصلاح: حتى تستعيد حياتك المليئة بالنجاح نفذ ملخص «فن اللامبالاة»، وابتعد عن «السوشيال ميديا» لأنها الخطر الأكبر الذى يهدد حياتنا جميعًا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة