خالد صلاح

خالد ناجح

«منتدى شباب العالم».. فخر صناعة الشباب المصرى

الإثنين، 22 أكتوبر 2018 12:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كلما اقترب شهر نوفمبر ننتظر لقاءنا مع الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى يقول لنا فى منتدانا «منتدى الشباب» ما لا يقوله فى غيره من المناسبات، تكون الجلسات مزدحمة من كل الجنسيات والألوان واللغات، فهو عالم مصغر فى شرم الشيخ.
 
الرئيس يجلس بيننا ويسمع منا ويدوّن ملاحظاته ويسأل ويستفسر فيشعر كل الشباب الموجودين من مختلف الجنسيات بالحرية فى السؤال ويقابلها شجاعة فى الإجابة من الرئيس، ومن المسؤولين فى شتى المجالات، يتم طرح القضايا والمشكلات دون تنسيق وبلا دبلوماسية فتتخذ القرارات بكل شجاعة وقوة من الرئيس وتعتبر تكليفا رئاسيا للحكومة واجبة التنفيذ، نشعر بالفخر ببلدنا ورئيسنا وحضارتنا وشعبنا العظيم.
 
فكرة تنظيم المؤتمر هى فكرة مصرية خالصة إعدادا وتنظيما، استجاب لها الرئيس السيسى، حيث كانت الفكرة وكانت البداية فى 25 إبريل 2017، عندما عرض مجموعة من الشباب المصرى، خلال المؤتمر الوطنى للشباب بالإسماعيلية، مبادرتهم لإجراء حوار مع شباب العالم، وعلى الفور استجاب الرئيس ليعلن فى يوم 24 يوليو 2017، أثناء فعاليات المؤتمر الوطنى للشباب بالإسكندرية، عن انطلاق منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ فى نوفمبر ٢٠١٧، موجها دعوته لجميع الشباب من مختلَف دول العالم، ليعبّروا عن آرائهم وعن رؤيتهم لمستقبل أوطانهم وللعالم أجمع.
 
وانطلقت النسخة الأولى من منتدى شباب العالم، فى الفترة من 4-10 نوفمبر 2017، فى مدينة شرم الشيخ. وقد شارك فى المنتدى مجموعة كبيرة من الشباب من مختلَف الجنسيات والمجالات، حيث اجتمع أكثر من 3000 شاب من 113 دولة، شاركهم فيها 222 متحدثاً من 64 دولة من أصحاب الخبرات فى مختلَف المجالات، وذلك من خلال 46 جلسة وأكثر من 70 ساعة عمل، وفى حضور عدد كبير من مختلَف الزعماء وقادة الرأى والفكر حول العالم، تمت مناقشة قضايا دولية حول موضوعات، الهجرة واللاجئين، الديمقراطية وحقوق الإنسان واستقرار وتنمية أفريقيا، العولمة والهوية الثقافية، والتكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعى وأثرها على السكان إلى غير ذلك من موضوعات مهمة على الساحة الدولية.
 
وتحدى الشباب المصرى نفسه فى تجربة فريدة، وتم التنظيم بداية من إعلان التسجيل على مواقع التواصل، ومرورًا بحجز التذاكر والتنقلات والإقامة والتحركات وغيرها حتى انتهاء المنتدى ورجوع الضيوف إلى بلدانهم أو محافظاتهم تحتاج لجهد وفكر جبار يقوم به شباب مصرى، فلم يتم الاستعانة بأية شركة علاقات عامة أجنبية لتنظيم المنتدى، فالبداية كانت العام الماضى عندما تشكلت على الفور مجموعات عمل شبابية مصرية متطوعة، وطرحت أفكارًا وأجرت اتصالات مع شباب العالم، رغم أن الموارد محدودة، واستخدمت وسائل التواصل الاجتماعى للاتصال بمجموعات شبابية فى مختلف دول العالم تهتم بقضايا ومشكلات ذات اهتمام عالمى مشترك، وأصبح منتدى شباب العالم علامة تجارية عالمية فى مصر وخارجها، وأصبح للمنتدى عنوان بفضل قدرات شباب البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب وبعد التجربة الرائعة والنموذجية فى العام الماضى، يبدأ من هذا العام المنتدى تحت مظلة «الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب»، والتى أنشئت بموجب قرار جمهورى أصدره الرئيس عبدالفتاح السيسى فى أغسطس ٢٠١٧، بهدف تدريب وتأهيل الشباب، وتقدم الأكاديمية مجموعة برامج تدريبية، بعض منها مستوحى من نظيرتها الفرنسية المدرسة الفنية للإدارة «الإينا»، ومن ضمنها برامج تأهيل الممثلين التجاريين والممثلين الثقافيين، وكذلك برامج لتدريب المتقدمين لهيئة قضايا الدولة، والبرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة.
 
نعم سينطلق منتدى شباب العالم فى نسخته الثانية، خلال شهر نوفمبر المقبل، بمدنية شرم الشيخ  «أرض السلام»  بجنوب سيناء، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، ويضم المنتدى شبابًا من مختلف بقاع الأرض باختلاف ثقافاتهم وحضاراتهم بهدف التحاور حول القضايا الدولية والعالمية التى تهم الشباب وتؤثر فيهم عالميًا، ويشارك الشباب من جميع أنحاء العالم فى هذا المحفل الدولى الثرى والشاب، للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، فى حضور نُخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة.
 
هناك تطور هذا العام عن النسخة الأولى من المنتدى، فالنسخة الثانية تضم أجندة متنوعة من الموضوعات التى تناقش قضايا يعبر من خلالها شباب العالم عن رؤاهم وطموحاتهم، ويتبادلون الخبرات حولها، فى مناقشات ثرية تدور حول محاور السلام والتطوير والإبداع، كما يعقد على هامش المنتدى نموذج محاكاة القمة العربية الإفريقية، وهى قمة إقليمية تعقد على مدار يوم واحد، وذلك تنفيذًا لتوصيات نموذج محاكاة الاتحاد الأفريقى المنعقد فى مايو ٢٠١٨ فى إطار تفعيل توصيات منتدى شباب العالم نوفمبر ٢٠١٧، يشهد المنتدى فعاليات أخرى متنوعة لإطلاق الطاقات الإبداعية للشباب أبرزها، تخصيص «مساحة للإبداع» تعرض بها أحدث ابتكارات الشباب فى مختلف المجالات، كما يقام «مسرح شباب العالم» لأول مرة لعرض مختلف ألوان الفنون، كالغناء والتمثيل وعروض «ستاند اب كوميدى»، ويضاف إلى ذلك عقد عدة ورش عمل شبابية لمناقشة أبرز المشروعات والقضايا الدولية الملحة عن الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب.
 
شباب العالم يقبل ويشارك من جميع أنحاء العالم، أكثر من 5000 شاب، يلتقون فى شرم الشيخ من أجل السلام والإبداع والتنمية فى هذا المحفل الدولى الثرى والشاب، للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، فى حضور نُخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة، خاصة بعد أن حثت إدارة المنتدى الشباب على التسجيل والمشاركة بأفكارهم وآرائهم، مؤكدين أن الأفكار مسموعة.
 
فمنتدى شباب العالم يعد فرصة للتواصل مع كبار صانعى القرار والمفكرين حول العالم، كما أنه فرصة لتتعرّف على مجموعة متنوّعة من الشباب الواعد من مختلَف الجنسيات حول العالم، شباب لديه الحلم والإرادة والتصميم على إحداث تغيير حقيقى فى عالم اليوم وعالم الغد.
ويعد منتدى شباب العالم فرصة للتواصل مع كبار صانعى القرار والمُفكّرين حول العالم، كما أنه فرصة لتتعرّف على مجموعة متنوّعة من الشباب الواعد من مختلَف الجنسيات حول العالم، شباب لديه الحلم والإرادة والتصميم على إحداث تغيير حقيقى فى عالم اليوم وعالم الغد.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة