خالد صلاح

حازم صلاح الدين

من المسؤول عن خسارة الأهلى؟

الأحد، 11 نوفمبر 2018 12:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قبل الحديث عن أسباب خسارة الأهلى اللقب الأفريقى والأداء الباهت والعشوائى الذى يقدمه خلال مباريات هذا الموسم، يجب تهنئة نادى الترجى التونسى ليس بوصفه ناديا عربيا شقيقا فقط، وإنما لأن الفكرة الأساسية للتنافس الرياضى هدفها بث الروح الرياضية بين جميع الأطراف المتنافسة بدلاً من الجرى خلف التعصب الذى يؤدى فى النهاية إلى الكوارث.
 
نعود للحديث عن الأهلى.. لأول مرة فى تاريخ القلعة الحمراء تجد الروح غائبة عن الفريق بهذا الشكل، وغياب الخبرة لدى العديد من اللاعبين والثقة الزائدة وهو ما اتضح بعد الاحتفال مع الجماهير باللقب فى برج العرب وكأنهم نسوا أن هناك شوطا ثانيا فى تونس، فلك أن تتخيل أنه على مدار 90 دقيقة لم يظهر أى مخالب هجومية حتى ولو على استحياء، فقد وصل الأمر إلى اليوم الذى نجد فيه الأهلى بلا أنياب حقيقية وهو ما يعد أمرًا غير معتاد على أبناء القلعة الحمراء، وظهر أمام الجميع هذا الموسم أن الفريق يؤدى بشكل غريب وسيئ لم نره من قبل، وهذا يعود إلى عدة أسباب على رأسها التشكيل الخاطئ الذى يلعب به الفرنسى باتريس كارتيرون وعدم قدرته على قراءة المباريات جيدًا أو حتى معرفة الأجواء التى يلعب فيها.
 
الجهاز الفنى مسؤول أيضًا بنسبة %100 عن كل ما يحدث فى الفريق الآن بسبب الرضوخ للإدارة بعدم دعم الفريق بالشكل المطلوب قبل بداية الموسم الحالى، فالأهلى ينقصه وجود رأس حربة حقيقى بجانب المغربى وليد أزارو، حيث إن مروان محسن غير قادر على القيام بهذه المهمة بعد أن حصل على العديد من الفرص، كما أنه من أصحاب الإصابات الدائمة، أما بالنسبة لصلاح محسن فهو يحتاج للحصول على الفرصة الكاملة لأنه سيكون بمثابة الهجوم لفريق الأحمر والمنتخب الوطنى، كما ينقصه التدعيم فى ظهيرى الأجناب والدفاع وخط الوسط والأهم مركز صانع الألعاب.. للحديث بقية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة