خالد صلاح

فى يومه العالمى.. مرض السكر يصيب 8.2 مليون مصرى.. الاتحاد الفيدرالى يصف العلامات المنذرة لتجنب المضاعفات..خطورتها تصل للعمى وأمراض القلب.. 90% من المرضى مصابين بالنوع الثانى.. ووفاة 4 ملايين بسبب السكر عام 2017

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 09:00 ص
فى يومه العالمى.. مرض السكر يصيب 8.2 مليون مصرى.. الاتحاد الفيدرالى يصف العلامات المنذرة لتجنب المضاعفات..خطورتها تصل للعمى وأمراض القلب.. 90% من المرضى مصابين بالنوع الثانى.. ووفاة 4 ملايين بسبب السكر عام 2017 اليوم العالمى للسكر
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعتبر مرض السكر من الأمراض المنتشرة بشكل كبير فى مصر والعالم، حيث يصيب مرض السكر أكثر من 8.2 مليون شخص فى مصر، وإذا لم يتم تشخيصه مبكرًا يسبب مضاعفات خطيرة على الكلى والعين والقلب والمخ ، لذلك ينصح الأطباء بضرورة المتابعة المستمرة، مع تحليل نسبة السكر على مدار اليوم لتجنب حدوث المضاعفات.

 

وبمناسبة اليوم العالمى للسكر الذى يصادف يوم 14 نوفمبر من كل عام، قال الاتحاد الفيدرالى الدولى للسكر، إن 4 من كل 5 آباء يواجهون صعوبة فى التعرف على الأعراض التحذيرية لمرض السكرى، وفقًا لبحث جديد صادر عن الاتحاد الفيدرالى الدولى للسكر.

الاطفال يمكن ان يصابوا بمرض السكر
الأطفال يمكن أن يصابوا بمرض السكر

تعرف على أهم أعراض مرض السكر

وأضاف الاتحاد، أنه بالاحتفال بشهر التوعية بالسكرى، واليوم العالمى للسكرى فى 14 نوفمبر، يحث الاتحاد الدولى للسكرى العائلات على معرفة المزيد عن العلامات التحذيرية لمرض السكرى، لقد اكتشف بحث جديد قام به الاتحاد الفيدرالى الدولى للسكر، أن الآباء يكافحون من أجل اكتشاف هذا المرض الخطير مدى الحياة فى أطفالهم، على الرغم من أن غالبية الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع لديهم أحد أفراد الأسرة المصابين بمرض السكرى، فإن آباء 4 من 5 يجدون صعوبة فى التعرف على علامات التحذير، ويوجد واحد من أصل 3 لم يكتشفوه على الإطلاق.

وتؤكد النتائج الحاجة إلى التثقيف والتوعية لمساعدة الناس على اكتشاف علامات التحذير من مرض السكرى مبكرًا.

وأضاف التقرير، أنه يمكن أن تشمل الأعراض التحذيرية، العطش الشديد، التبول المتكرر، عدم القدرة على بذل مجهود، عدم وضوح الرؤية، البطىء فى شفاء الجروح، التنميل فى القدمين أو اليدين.

الاهتمام بخفض الوزن ضرورى
الاهتمام بخفض الوزن ضرورى
 

90% من مرضى السكر يعانون من النوع الثانى

ووفقًا للاتحاد الفيدرالى الدولى للسكر، فإن نقص المعرفة حول مرض السكرى يعنى أن اكتشاف العلامات التحذيرية ليس مجرد مشكلة للوالدين فقط بل هو مشكلة تؤثر على قطاع عريض من المجتمع.

فشل 4 من بين كل 5 بالغين فى جميع أنحاء العالم فى التعرف بشكل صحيح على العلامات التحذيرية الخاصة بمرض السكرى في دراسة أجراها الاتحاد الفيدرالى للسكر، يمثل قلقًا كبيرًا، بسبب الأعراض التى هى أكثر اعتدالاً فى مرض السكري من النوع الثانى، وهو الشكل الأكثر انتشارًا من هذه الحالة، المسئولة عن حوالى 90% من جميع حالات مرض السكرى.

 

جوليتا لودانى، وهى أم من الأرجنتين، اكتشفت أن ابنتها تعانى من النوع الأول من داء السكرى، عندما كان عمرها 18 شهرًا، حيث لاحظت على ابنتها أنها تتبول بكثرة من خلال تغيير ثمانية حفاضات فى تتابع سريع، جوليتا، مثل العديد من الآباء والأمهات، لم يعتقدوا أن الأطفال الرضع يمكن أن يصابوا بالمرض، وحتى العاملين فى المجال الطبى اعتقدوا فى البداية أن الطفلة كانت مصابة بعدوى فى البول.

قالت جوليتا "لم يكن لدينا أى فكرة عن وجود مرض السكرى عند الأطفال الصغار على الإطلاق، كنا نعلم أن البالغين هم الذين يصابون به مثل كبار السن.

الاهتمام بالغذاء الصحى ضرورى للوقاية
الاهتمام بالغذاء الصحى ضرورى للوقاية

تعرف على مضاعفات مرض السكر

وقال التقرير، إنه إذا ترك السكر بدون علاج، يمكن أن يؤدى السكرى إلى مضاعفات خطيرة تؤثر على حياة الشخص، ويشمل ذلك العمى، والبتر، والفشل الكلوى،والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، مشيرًا إلى أن مرض السكرى كان مسئولا عن 4 ملايين حالة وفاة فى عام 2017.

 

وأضاف أنه من المهم أن يتعلم الجميع التعرف على العلامات التحذيرية لمرض السكرى.

 

عدم تشخيص المرض مبكرًا يؤدى لحدوث مضاعفات

من جانبه، قال البروفيسور نام هان شو، رئيس الاتحاد الفيدرالى الدولى للسكر، يمكن أن يصبح مرض السكرى مرضًا يهدد الحياة، لأنه يؤدى إلى مضاعفات مدمرة إذا لم يتم علاجها فى وقت مبكر، والتحكم فيه بشكل مناسب، ويمكن في كثير من الحالات وقف ارتفاع السكرى، وخاصة النوع الثانى، والذى يمكن الوقاية منه إلى حد كبير إذا عرف الناس الأعراض التحذيرية، وعوامل الخطر حتى يتمكنوا من اتباع نمط حياة أكثر صحة، أو عند الضرورة، طلب العلاج بالنسبة للكثيرين، لا سيما فى البلدان النامية، يتم تشخيص الكثير من مرضى السكرى من النوع الثانى بعد فوات الآوان، عندما تكون المضاعفات موجودة بالفعل، ويعتبر هذا الأمر غير مقبول ويتعين معالجته كمسألة ملحة.

وأضاف، أنه فى نوفمبر من هذا العام يحث الاتحاد الدولى للسكرى الناس على اختبار معرفتهم بالسكرى ومعرفة المزيد، فقد أجرى الاتحاد الفيدرالى الدولى تقييماً للتوعية عبر الإنترنت.

تجنب مضاعفات مرض السكر بالانتظام فى العلاج
تجنب مضاعفات مرض السكر بالانتظام فى العلاج

ما لا تعرفه عن اليوم العالمى للسكرى

اليوم العالمي للسكرى (WDD)، هو أكبر حملة توعية حول مرض السكري في العالم، أنشأه الاتحاد الفيدرالى الدولى للسكر عام 1991، ومنظمة الصحة العالمية استجابة لمخاوف متزايدة حول التهديد الصحى المتصاعد الذي يشكله مرض السكرى، أصبح اليوم العالمى للسكرى يوما رسميا للأمم المتحدة فى عام 2006 مع إصدار قرار الأمم المتحدة رقم 61/225، يتم الاحتفال به كل عام فى 14 نوفمبر، عيد ميلاد السير فريدريك بانتينج، الذى شارك فى اكتشاف الأنسولين مع تشارلز بست فى عام 1922.

موضوع اليوم العالمى لمرض السكرى WDD 2018-19 هو التوعية بمخاطر داء السكرى فى كل أسرة.

تقرير الاتحاد الفيدرالى الدولى للسكر
تقرير الاتحاد الفيدرالى الدولى للسكر

الحملة القومية للكشف عن فيروس سى ستكشف عن مرضى السكر

من جانبه قال الدكتور نبيل الكفراوى، أستاذ أمراض السكر والغدد الصماء، عضو اللجنة القومية للسكر، إنه بمناسبة اليوم العالمى للسكر انطلقت حملة اكتشاف مرض السكر، وذلك من خلال أكبر حملة قومية للمسح الشامل لفيروس سى، ومرض السكر، والضغط والسمنة، وشملت المرحلة الأولى 9 محافظات، وكنت أشرف على 3 منها وهى محافظات الإسكندرية، والبحيرة، ومرسى مطروح، وتم عمل زيارات ميدانية لهذه المحافظات للوقوف على المشاكل التى تواجهها هذه الحملة وكان من أكبر الإيجابيات فى هذه الحملة الإقبال الكبير غير المسبوق من المواطنين وحتى الآن تم مسح أكثر من 8 ملايين مواطن فى المرحلة الأولى، وقد تم تذليل كل العقبات التى ظهرت نتيجة لهذا الإقبال الشديد بالتعاون مع وكيل وزارة الصحة فى كل محافظة.

اللجنة القومية للسكر ستصدر إحصائيات دقيقة عن المرض بعد المسح الشامل

وأضاف، أن اللجنة القومية للسكر تقوم بإعداد الإحصائيات الجديدة لمرض السكر، والضغط والسمنة، لكى تكون أول إحصائيات مصرية تشمل هذا العدد الهائل من المواطنين، موضحًا أن اللجنة القومية أيضًا تقوم بتوجيه المواطنين المصابين بالمرض إلى الوحدات الصحية المختلفة لتناول العلاج بالمجان فى الشهر الأول حتى يتم ترتيب صرف العلاج الدائم لهم بعد ذلك، موضحًا أن اللجنة قامت بعمل تحديث للإرشادات العلاجية المصرية لعلاج مرض السكر حسب الإرشادات العالمية الحديثة لعام 2018، وسيتم طبع هذه الإرشادات وتوزيعها على صغار الأطباء فى جميع الوحدات الصحية لتوحيد طرق علاج مرض السكر فى مصر.

ضبط السكر ضرورى لتجنب المضاعفات
ضبط السكر ضرورى لتجنب المضاعفات

 

أرقام يجب أن تعرفها عن مرض السكر:

-هناك 8.2 مليون مصرى مصاب بالسكر.

- 425 مليون شخص يعانون من مرض السكر على مستوى العالم.

- شخص من بين كل 2 من البالغين المصابين بالسكرى غير مشخصين (212 مليونًا).

- يعانى أكثر من مليون طفل من مرض السكرى من النوع الأول.

- يعيش ثلثا مرضى السكرى فى المناطق الحضرية (279 مليونًا).

- ثلثا المصابين بالسكرى هم فى سن العمل (327 مليونًا).

- 1من كل 11 بالغًا مصاب بالسكرى (425 مليونًا).


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة