خالد صلاح

البابا تواضروس: المصريون يكرهون الحكم باسم الدين والفراعنة كانوا متدينين

الأحد، 18 نوفمبر 2018 10:50 م
البابا تواضروس: المصريون يكرهون الحكم باسم الدين والفراعنة كانوا متدينين برنامج "مساء DMC"
كتب محسن البديوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن مصر مرت عامى 2012 و2013 بفترة صعبة جدا قبل أن يخرج الشعب فى 30 يونيو 2013 بالملايين لاسترداد وطنهم وحياتهم وشخصيتهم.

 

وأوضح، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء DMC" الذى تقدمه الإعلامية إيمان الحصرى على قناة "DMC"، أن الشخصية المصرية محبة للدين، ولكنها تكره الحكم باسم الدين سواء أيام الفراعنة أو الحقبتين المسيحية أو الإسلامية.

 

وذكر أن الكاتدرائية المرقسية بالعباسية تشهد عامها الخمسين، بعد أن وضع حجر أساسها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، قبل أن يتم افتتاحها عام 1968.

 

وأشار إلى أن الكنيسة القبطية مصرية حتى النخاع، وهى أقدم كيان شعبى على أرض مصر، مضيفًا: "الوطن هو الأول، والهجمات التى يضار منها المسيحيون الهدف الرئيسى منها موجه ضد الوحدة الوطنية على أرض مصر، ودم الأقباط ليس رخيصًا وهو مقابل قيمة كبيرة هى الوطن".

 

وأضاف البابا تواضروس الثانى أن الشخصية المصرية بطبيعتها دينية منذ أيام الفراعنة، فقد كانوا متدينين لأقصى درجة، وتركوا لنا المعابد والمقابر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة