خالد صلاح

وزيرة البيئة تكشف أهمية مؤتمر التنوع البيولوجى بـ"الحياة اليوم".. خالد أبو بكر: الرئيس يخاطب المؤسسات الدينية على استحياء.. لم أجد منكم ما طلبت.. عالم أزهرى: الفكر الإرهابى يطور نفسه كالفيروسات وتدعمه دول كبرى

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 01:08 ص
وزيرة البيئة تكشف أهمية مؤتمر التنوع البيولوجى بـ"الحياة اليوم".. خالد أبو بكر: الرئيس يخاطب المؤسسات الدينية على استحياء.. لم أجد منكم ما طلبت.. عالم أزهرى: الفكر الإرهابى يطور نفسه كالفيروسات وتدعمه دول كبرى خالد أبو بكر ووزيرة البيئة وسامى عبد العزيز
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناول برنامج "الحياة اليوم" الذى يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة "الحياة" العديد من الملفات والقضايا التى تشغل الرأى العام، أبرزها كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الاحتفال بالمولد النبوى، وحوار مع الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة.

 

خالد أبو بكر: الرئيس يخاطب المؤسسات الدينية على استحياء.. لم أجد منكم ما طلبت

علّق خالد أبو بكر، على تساؤل الرئيس عبد الفتاح السيسى فى كلمته بالاحتفال بالمولد النبوى اليوم: "يا ترى شكل الإسلام فى العالم إيه؟"، قائلاً: "أنا لو مكان بتوع هيئة الاستعلامات معملش حاجة خالص غير إنى أترجمه لـ 80 لغة وأنشره فى العالم كله".

خالد أبو بكر
خالد أبو بكر

 

وأشار "أبو بكر"، خلال تقديمه برنامج "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة"، إلى أن المجتمع العربى والإسلامى تتسبب فى "وجع دماغ" لهم، ولا أحد يخوض فيها، لأنه قد تنقلب عليه هذه الأسئلة، مؤكداً أن الرئيس سأل بكل جرأة هذا السؤال الخطير.

وذكر أن المسلمين لم يخترعوا شيئا فى المائتى عام الماضيين، ولم نفعل شيئا إلا أننا فسرنا الدين خطأ ودمرّنا العالم، لافتاً إلى أن السؤال تاريخى وعبقرى وجرىء.

وأوضح خالد أبو بكر، أن حجم عدم الصدق أو عدم الأمانة فى تأدية العمل الذى يراه الرئيس كبير جداً، ولكن الرئيس يتحدث على استحياء، مؤكداً أنه يبدو أن الرئيس مُحرجاً من المؤسسات الدينية فى مصر، مستطرداً: "الرئيس فى كلامه كان يتحدث باستحياء يخاطب المؤسسات الدينية فى مصر بعنوان عريض "لم أجد منكم ما طلبت".

 

عالم أزهرى: الفكر الإرهابى يطور نفسه كالفيروسات

قال الدكتور عبد العزيز النجار أحد علماء الأزهر الشريف، إن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الاحتفال بالمولد النبوى الشريف، يركز على قضية الفكر المغلوط، ودور المؤسسات الدينية فى مواجهته، موضحاً أن الرئيس أكد على من يريد أن يتبع النبى ويتأسى به فى معاملاته مع الآخر.

 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية، أن المؤسسات الدينية تفعل ما فى وسعها، ولكن لا بد أن نعترف بأن الحرب شرسة والفكر المغلوط تدعمه دول كبرى تقدم له الدعم المادى والمعنوى واللوجستى، وتوفر الغطاء الإعلامى، مما يجعل المواجهة معه ليست سهلة سواء فكريا أو أمنياً ، مشيرا الى أن الفكر الإرهابى دائماً يطور نفسه مثل الفيروسات التى تهاجم الجسم، موضحاً أن هناك تطور أيضاً فى مواجهة هذا الفكر، وما تضعه المؤسسات الدينية من خطط تحتاج للتجديد.

 

سامى عبد العزيز: "إحنا واقعين فى إطار تسويق سياحى تقليدى"

قال الدكتور سامى عبد العزيز، عميد كلية الإعلام الأسبق بجامعة القاهرة، إن لدينا كلمة سر "ضائعة" فى حياتنا وهى "المبادرة والاستباق"، فهى ليست فى قاموس الممارسة المصرية سياسياً أو اقتصادياً أو سياسياً، موضحاً أنه عندما تستق الأمور نسبياً يُخيل لنا أن كل الأمور قد تم حلها وانتهت.

وأضاف  "عبد العزيز"، خلال مداخلة هاتفية، أن ديناميكية الإعلام وأخباره وأدواته تختلف من يوم لآخر، و"احنا واقعين فى إطار تسويق سياحى تقليدى". مشيرا إلى اقترح إنشاء موقع "قبلة السلام"، ويتم تنفيذها عالمياً لأجمل أغنية تدعو للسلام، ويتم استضافتها فى مهرجان تحت نفس الاسم، لافتاً إلى أنه لا يوجد مؤتمرات سياحية، وكذلك مهرجانات ثقافية وأدبية فى الخارج حول تطور الثقافة والأدب المصرى، مشيرا إلى أنه يمكن تنظيم مسابقة عن أجمل لقطة لسائح أجنبى وإنشاء موقع إلكترونى لها.

 

وزيرة البيئة: ترأس مصر لمؤتمر التنوع البيولوجى لعامين ثقة من المجتمع الدولى

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن التنوع البيولوجى يعنى، أن هناك تنوعا فى الكون من تنوع النباتات والمياه والهواء والكائنات البحرية، تعيش وتتكامل وتؤثر وتتأثر ببعضها، وعند حدوث تلف فيها يحدث خلل.

وزيرة البيئة
وزيرة البيئة

 

وأضافت خلال لقائها ببرنامج "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة"، مع لبنى عسل، أن التنوع البيولوجى هى البنية الأساسية للحياة على كوكب الأرض، مؤكدة أن أهمية مؤتمر التنوع البيولوجى يرجع إلى أقدم اتفاقية بيئية، حيث البيئيين فى عام 1992 قالوا بأن هناك تنمية وثورة صناعية وصعوبة فى الحفاظ على الموارد البيئية وبدأوا مفهوم التنمية المستدامة، وتم التفاوض على ثلاث اتفاقيات، وهى اتفاقية التنوع البيولوجى وتغير المناخ والتصحر، وهم أساس التنمية المستدامة.

وأوضحت وزيرة البيئة، أن أهمية الاتفاقية بأن مصر تكون أول رئيس لها هى رسالة قوية للعالم، لأن كم التنوع البيولوجى فى إفريقيا كثير جداً، من نباتات ومناظر طبيعية كثيرة وأنواع مختلفة من الأشجار، مشددة على أن ترأس مصر لمؤتمر التنوع البيولوجى ثقة من الدول الإفريقية والمجتمع الدولى بأن مصر قادرة على قيادة ذلك.

وأوضحت وزيرة البيئة، أن مشكلة المخلفات كانت بسبب عدم تحديد الأدوار والمسئوليات بين الجهات داخل الدولة، بالإضافة إلى البنية التحتية المتهالكة، ثم إطار تشريعى يجب أن يضع نظام لطريقة تجميع الرسوم، والاحتياج إلى التمويل.

وأكدت أن المنظومة الجديدة ترى أن المشكلة الرئيسية فى المخلفات هى الجمع الصحى، بأن يتم وضع دراسة صحيحة لعملية نقل المخلفات بمصانع التدوير للعمل بطريقة صحيحة، لافتة إلى أن المنظومة لجديدة لإدارة المخلفات تبدأ بالجمع السكنى للقمامة وتنتهى بدفنها.

وذكرت وزيرة البيئة أن قضية المخلفات تراكمت على مدى سنوات، مضيفة أنه يتم غلق المقالب العشوائية بجميع المحافظات.

وأكدت على أن أهم من انعقاد مؤتمر التنوع البيولوجى فى شرم الشيخ لمدة 21 يوما، هو ما بعدها، ورئاستنا لهذه الاتفاقية فى وقت حرج، لأن من يتسلم الاتفاقية يبنى خارطة الطريق لهذه الاتفاقية لما بعد 2020.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة