خالد صلاح

للتعليم جوة طيارة شكل تانى.. مدرسة تننفذ مقترح طالب وتحول طائرة لفصل دراسى

الثلاثاء، 11 ديسمبر 2018 01:00 ص
للتعليم جوة طيارة شكل تانى.. مدرسة تننفذ مقترح طالب وتحول طائرة لفصل دراسى الطلاب داخل الطائرة
كتب إسلام جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خلق بيئة شيقة وجذابة خارجة عن الأطر التقليدية، من العوامل التى تساعد على إتمام عمليتى التعليم والتعلم بشكل مثالى، وتعتبر طريقة عرض المواد التعليمية عملية بالغة الأهمية إذا ما تم مقارنته بأهمية المناهج الدراسية.

 

وفى هذا السياق، نجحت مدرسة تركية فى خلق بيئة هائلة للتعلم، استهدفت الرغبة فى الاستكشاف التى توجد بنسبة كبيرة داخل الأطفال، من خلال تحويل طائرة مدنية قديمة إلى ما يشبه الفصل الدراسى، ومنحت الطلاب المتميزين فرصة التواجد داخل هذه الطائرة، لتحفيز غير المتميزين على المثابرة والاجتهاد للوصول إلى مرحلة التميز واستحقاق التواجد داخل الطائرة.

الطلاب داخل الطائرة
الطلاب داخل الطائرة

 

المدرسة التى توجد داخل ولاية إزمير التركية، نجحت عبر استخدام البرامج التقنية وأساليب تكنولوجيا التعليم، من تحويل طائرة قديمة حصلت عليها ووضعتها داخل فناء المدرسة إلى فصل دراسى، وحولت كابينة القيادة بالسارة إلى بيئة متطورة للدراسة من خلال إعادة تصميمها وتزويدها بوسائل التكنولوجيا الحديثة التى تخطب الطلاب والمعلمين.

 

ووفقاُ لما ذكرته وكالة الأنباء التركية "الأناضول"، فإن المدرسة قد زودت الطائرة بحوالى 20 جهاز كمبيوتر، ومكتبة تحتوى على مؤلفات متنوعة، الأمر الذى مهد الطريق للطلاب بدراسة علوم البرمجة واللغة الإنجليزية فى إطار شيق وممتع.

طالبة تستخدم الكمبيوتر داخل الطائرة
طالبة تستخدم الكمبيوتر داخل الطائرة

 

وذكرت الوكالة، أن فكرة تحويل الطائرة إلى فصل مدرسى، جاءت كاقتراح لأحد طلاب المدرسة، حينما استقبلت إدارة المدرسة قبل عامين الاقتراحات من قبل الطلاب لتطوير مدرستهم، والذى كان من بينها هذا الاقتراح، الذى أخذته الإدارة على محمل الجد وشرعت فى تنفيذه بكفاءة عالية، حتى تحقق الأمر.

 

نزول طالب من الطائرة داخل فناء المدرسة
نزول طالب من الطائرة داخل فناء المدرسة

 

وعن طريق برامج المحاكاة، يستطيع الطلاب القيام برحلة جوية فوق مدينة إزمير، التى تقع بها المدرسة، وتوضع هذه البرامج داخل غرفة القيادة بالطائرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة