خالد صلاح

107 أعوام على ميلاد أديب نوبل.. روايات نجيب محفوظ ساهمت فى ارتفاع شأن السينما

الثلاثاء، 11 ديسمبر 2018 05:00 م
107 أعوام على ميلاد أديب نوبل.. روايات نجيب محفوظ ساهمت فى ارتفاع شأن السينما الأديب الراحل نجيب محفوظ
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يمر اليوم 107 أعوام على ميلاد أديب نوبل وأبو الرواية المصرية، الكاتب الراحل نجيب محفوظ، الذى قدم العشرات من الروايات تم تجسيدها فى أفلام لتحقق إسهامات كبيرة وعلامات بارزة فى السينما المصرية.

تحولت عدد من روايات أديب نوبل لأعمال سينمائية وتليفزيونية، يعد أبرزها أفلام اللص والكلاب، الذى جسد شخصياته عدد من الفنانين منهم شادية، شكرى سرحان، كمال الشناوى، نظيم شعراوى، فاخر فاخر وغيرهما، كذلك من أشهر أبطال أعماله، شخصية "سى السيد" التى جسدها باقتدار الفنان الراحل يحيى شاهين.

من ضمن روايات أبو الرواية المصرية نجيب محفوظ التى تحولت لأفلام ثرثرة فوق النيل، القاهرة 30، خان الخليلى، بداية ونهاية، الطريق، قصر الشوق، زقاق المدق، ميرامار، السمان والخريف، وكالة البلح، السراب، السكرية، الشحاذ، الحب تحت المطر، الكرنك، عصر الحب، الشيطان يعظ، قلب الليل، الحب فوق هضبة الهرم، المطارد، التوت والنبوت، عصر الحب، المرايا، الفتوة وفتوات بولاق.

كما تجسدت بعض روايات محفوظ فى الدراما التليفزيونية، منها مسلسل "حضرة المحترم، المعمورة، اللص والكلاب، الحرافيش، حديث الصباح والسماء، قسمتى ونصيبى، أمشير، قشتمر، حضرة المتهم، صباح الورد، فى قلب الليل، الرجل الذى فقد ذاكرته مرتين، حكاية بلا بداية ولا نهاية، القرار الأخير".

كما جسدت أيضًا عددًا من رواياته لمسلسلات إذاعية، منها: "حكايات حارتنا، ليالى الخريف، السراب، عصر الحب، أولاد حارتنا"، وتأثرت معظم رواياته بالبيئة التى نشأ فيها التى تتميز بالصبغة الشعبية ومولده فى حى الحسين الشعبى والأثرى بالقاهرة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة