خالد صلاح

بعد ربع قرن من وفاته.. صلاح ذو الفقار يحكى قصة حياته فى "حديث الذكريات"

السبت، 22 ديسمبر 2018 02:19 م
بعد ربع قرن من وفاته.. صلاح ذو الفقار يحكى قصة حياته فى "حديث الذكريات" صلاح ذو الفقار مع أمينة صبرى
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

25 عاما مرت على وفاة الفنان القدير صلاح ذو الفقار، الذى قدم مشوار ناجحا وبصمات واضحة فى تاريخ السينما المصرية، ومازالت أدواره متعلقا فى أذهان المشاهدين، خاصة فى أفلام مراتى مدير عام، الناصر صلاح الدين، وعفريت مراتى وأيضا دور شلش.

وفى ذكرى وفاته، روى الفنان الراحل قصة حياته بنفسه، فى البرنامج الإذاعى "حديث الذكريات" التى قدمته الإذاعية المخضرمة أمينة صبرى فى إذاعة صوت العرب، وتحدث خلاله عن نشأته فى شارع رشيد بمصر الجديدة والتحاقه بروضة مدرسة مصر الجديدة، ثم انتقاله للعيش فى العباسية والتحاقه بمدرسة العباسية الابتدائية ثم المرحلة الثانوية فى مدرسة القبة الثانوية الذى ظل فيها عامين وحول بعد ذلك لمدرسة فاروق الأول الثانوية التى أصبح اسمها فيما بعد مدرسة العباسية النموذجية.

وأوضح ذو الفقار رغبة والدى أن أصبح طبيبا، كانت الدافع للتخصص فى الشعبة العلمية وحصلت على مجموع 59.5% وكان هذا المجموع فى ذلك الوقت مشرفا جدا، وبالفعل تم قبول أوراقى فى كلية الطب بجامعة الإسكندرية، وفى عام 1943 مرض والدى مرضا شديدا وكان يعتبر هذا المرض الأخير فى حياته، وطلب منى أن التحق بأى كلية أخرى فى القاهرة بدلا من السفر والإقامة بمفردى فى الإسكندرية، وبعد فترة من تبادل الآراء واختيار الكليات عرضت عليه أن التحق بـ"البوليس" مثلما كان يعمل، لكن رفض فى البداية قائلا: "أنا عانيت فيها"، لكن كان ردى أن الظروف تتغير "وكل واحد بياخد نصيبه"، وكانت لدى الرغبة تأثرا بأشقائى واخترت كلية الشرطة، حتى تخرجت وكانت بداية العمل فى شبين الكوم لمدة 4 أشهر، ثم نقلنا حيدر باشا للعمل فى سجن مصر وسجن طرة، ثم مدرسا فى الكلية وتركتها وكنت فى رتبة "رائد".

وكشف ذو الفقار أنه مارس رياضة الملاكمة فى المرحلة الثانوية، ثم دخل فى عالم الفن وبداية مشواره الفنى، وصولا لافتتاح شركة إنتاج أفلام مع عز الدين ذو الفقار، وكان أول إنتاج فيلم "بين الأطلال" عام 1958، موضحا أن المسرح مدرسة كبيرة وكان أول مسرحية لى عام 1964 فى مسرحية "رصاصة فى القلب".

واختتم صلاح ذو الفقار حديثه فى حديث الذكريات، عن أمنياته بتقديم عمل فنى يدون فيه بطولات مصر وإظهارها أمام العالم أجمع.

يذكر أن الفنان صلاح ذو الفقار توفى فى 22 ديسمبر عام 1993 عن عمر 67 عاماً أثناء تصوير المشهد الأخير من فيلم الإرهابى إثر أزمة قلبية مفاجئة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة