خالد صلاح

عيون مصر الساهرة.. الحماية المدنية تؤمن الكنائس خلال احتفالات رأس السنة والميلاد.. نشر الكلاب البوليسية وخبراء المفرقعات وسيارات الإطفاء بمحيط 2600 كنيسة..غرف عمليات لمتابعة الحالة الأمنية لحين انتهاء الفعاليات

الإثنين، 31 ديسمبر 2018 10:00 ص
عيون مصر الساهرة.. الحماية المدنية تؤمن الكنائس خلال احتفالات رأس السنة والميلاد.. نشر الكلاب البوليسية وخبراء المفرقعات وسيارات الإطفاء بمحيط 2600 كنيسة..غرف عمليات لمتابعة الحالة الأمنية لحين انتهاء الفعاليات كنائس مصر أرشيفية
كتب عبد الرحمن سيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمشيط دور العبادة و المنشأت الحيوية و المنتزهات بشكل دورى.. نشر الكلاب البوليسية و خبراء المفرقعات و سيارات الإطفاء بمحيط 2600 كنيسة للكشف عن أية أجسام غريبة.. غرف عمليات لمتابعة الحالة الأمنية لحين انتهاء الاحتفالات

وضعت الإدارة العامة للحماية المدنية خطة محكمة لتأمين احتفالات أعياد رأس السنة و الميلاد من خلال انتشار موسع لخبراء المفرقعات بكافة الميادين والمحاور الرئيسية، بالإضافة الى تعيين خدمات خاصة بمحيط المنشآت الهامة والحيوية، والمواقع الشرطية، والمراكز التجارية الشهيرة، والمتنزهات العامة، لتمشيطها بشكل دورى والتأكد من عدم وجود أية أجسام غريبة .

و كلفت إدارات الحماية المدنية خبراء المفرقعات بالقيام بعمليات فحص وتعقيم لكافة الكنائس تحسبا لوجود أى أجسام غريبة و يبلغ عددها قرابة 2600 كنيسة كنيسة على مستوى الجمهورية، مع تكثيف تواجد خبراء المفرقعات لعمليات التمشيط بشكل دورى لزيادة التأمينات على الكنائس لحين انتهاء الاحتفالات.

كما شددت إدارة الحماية المدنية على ضرورة تأمين كافة الكنائس بطوائفها المختلفة، والطرق المؤدية إليها بالتنسيق مع إدارة المرور التابعة لها لتكثيف تواجد الأوناش المرورية من أجل عمليات رفع كافة السيارات المتروكة بمحيط دور العبادة كما سيتم التنسيق مع المحافظة لمنع تواجد أى إشغالات في نطاقها كما سيتم تأمين أماكن المتنزهات والمنشآت والمزارات السياحية وكورنيش النيل ودور السينما والمسارح والتي تشهد إقبالا كبيراً من المواطنين خلال الإجازات.

و تنسق إدارات الحماية المدنية مع جميع الكنائس للتأكد من جاهزية كاميرات المراقبة، وربطها مع غرفة التحكم بالكاميرات بجميع مديريات الأمن، بالإضافة إلى توجيه إدارة الحماية المدنية بنشر قواتها على جميع مداخل دور العبادة المسيحية، والمنشآت الهامة والسياحية، للكشف عن أي مفرقعات أو متفجرات، والتمشيط المستمر والدوري لمحيطها عن طريق استخدام كلاب الكشف عن المفرقعات.

ووزعت إدارة الحماية 500 جهاز تشويش على مستوى مديريات الأمن، للعمل على إبطال مفعول أى أجسام غريبة أو عبوات بدائية، والتعامل مع جميع أخطار القنابل التى يتم العثور عليها، لتشتيت العبوات، ومنع تفاعل المواد المكونة لها من الانفجار، وتبلغ تكلفة الجهاز الواحد منها 400 ألف جنيه، مع تدعيم كل إدارة من 3 إلى 6 بدل واقية للعبوات الناسفة، بهدف حماية الخبراء من الانفجار المفاجئ أثناء التعامل مع القنابل، حيث تم تدعيم إدارة المفرقعات بالقاهرة بـ7 بدل واقية، والجيزة بـ6 بدل، بالإضافة إلى تدعيم شمال سيناء بـ10 بدل، وتزن الواحدة منها 28 كيلو جرام.

و ناشدت إدارة الحماية المدنية المواطنين فى حالة الاشتباه بأي جسم غريب، أو سيارة متروكة، أو حقيبة مجهولة، سرعة إبلاغ رجال الحماية المدنية على رقم (180)، مشيرا إلى أن فريقا من خبراء المفرقعات التابع للإدارة العامة للحماية المدنية سيتوجه على الفور لفحص البلاغ،وتحديد ما إذا كان إيجابيا أو سلبيا.

وأوضحت الإدارة أن التعامل مع بلاغات المفرقعات يتم من خلال أسلوبين أساسيين، الأول يكون من خلال استخدام الإنسان الآلى (الروبوت)، أما الثاني فيكون من خلال استخدام البدلة الواقية، وجهاز التصوير بأشعة إكس، ومدفع المياه والكلاب المتخصصة في الكشف عن المفرقعات.

ووجهت الإدارة بعض النصائح والإرشادات إلى المواطنين في تعاملهم مع بلاغات العثور على الأجسام الغريبة أو المفرقعات، حيث وجههم بضرورة عدم لمس أو الاقتراب من الجسم الغريب على الإطلاق، وكذلك ضرورة تغيير مسار حركة سير المشاة والسيارات بعيدا عن المنطقة التى يقع بها الجسم الغريب، وذلك لحين حضور خبراء المفرقعات والتعامل معه.

و فى القاهرة سيقوم خبراء المفرقعات بالقاهرة، فحص 360 كنيسة منتشرة بقطاعات القاهرة الأربعة، لإجراء عمليات فحص وتعقيم لكافة الكنائس تحسبا لوجود أى أجسام غريبة مع وجود تنسيق كامل مع رجال المرور، لفحص أى سيارات متروكة أو فى حالة انتظار خاطئ، ومنع توقفها بمحيط الكنائس، لمنع وقوع أى أحداث طارئة، على أن تستمر عمليات التمشيط لحين الانتهاء من احتفالات رأس السنة و أعياد الميلاد.

كما سيقوم خبراء المفرقعات بعمليات مسح شامل لكافة السفارات والأماكن الشرطية والوزارات والسفارات والمنشآت العامة، منعا لحدوث أى أعمال إرهابية فى ظل انتشار رجال المفرقعات بمحيط الكنائس، لحين انتهاء الاحتفالات، مع انتشار قوات الأمن للعمل على تيسير الدخول للكنائس و تركيب بوابات الكترونية لفحص جميع الزائرين و المتوافدين على الكنائس .

كما قامت إدارة الحماية المدنية بإلغاء إجازات جميع الضباط والمجندين العاملين بالإدارة، وحرصت على دعم الإدارة بـ"روبوتات" حديثة لاكتشاف العبوات الناسفة والعمل على تفجيرها في محيط آمن بعيدًا عن المواطنين طبقًا للإجراءات المتبعة من قِبل الإدارة و تمت الاستعانة بأكثر من 175 كلب بوليسي مدرب على كشف المتفجرات في الأماكن الحيوية كالمطارات ومحطات مترو الأنفاق والمنشآت الحكومية المهمة.

 

وفي الجيزة استعدت الإدارة العامة للحماية المدنية، لتأمين جميع دور العبادة وأماكن تجمعات الأقباط خلال احتفالات رأس السنة الميلادية و أعياد الميلاد لتأمين 185 كنيسة  وتم إلغاء الإجازات و الراحات لجميع العاملين بإدارة الحماية المدنية و تم تقسيم نقاط الإطفاء إلى 55 نقطة تم توزيعها على جميع المواقع الحيوية بالجيزة، بالإضافة إلى تأمين حديقة الحيوان والحدائق العامة تحسبًا لاندلاع حرائق أو الاشتباه فى أى أجسام غريبة، وسيتم الانتقال إليها بشكل سريع ليتم التعامل معها.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة