خالد صلاح

عضو مجلس إدارة الأهلى: علاقتنا قوية بـ"لاليجا" ونهتم بقطاع التعليم الرياضى

الأربعاء، 05 ديسمبر 2018 05:53 م
عضو مجلس إدارة الأهلى: علاقتنا قوية بـ"لاليجا" ونهتم بقطاع التعليم الرياضى محمد سراج الدين عضو مجلس إدارة الأهلى
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال دكتور محمد سراج الدين، عضو مجلس إدارة النادى الأهلى، إن النادى لديه خطة ورؤية لتطوير قطاع الرياضة بشكل عام وقطاع كرة القدم، مشيرًا إلى أن الفريق الأول سوف يشهد صفقات جديدة فى يناير المقبل ومدير فنى جديد.

وأوضح سراج الدين فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، الأربعاء، على هامش مشاركته فى حفل توقيع اتفاقية رابطة المحترفين بالدوري الإسبانى "لاليجا " وجامعة «إسلسكا-مصر» إن مجلس إدارة الأهلى لديه رؤية واهتمام بقطاع التعليم الرياضى كأحد الأهداف الرئيسية، ويسعى للبدء فى إدخال القطاع التعليمى فى مصر بشكل موسع وتوفير دورات خاصة بالإدارة والتسويق الرياضى ودرجات علمية مثل الدبلومة والماجستير وغيره مثلما يحدث فى الخارج.

وأضاف: "لدينا الكثير من الشباب والكوادر الجيدة فى مصر التى يمكنها الأستفادة من ذلك خاصة عندما يكون التعاون مع مؤسسة بحجم لاليجا".

وأكد أن العلاقة بين اللاليجا والنادى الأهلى قوية للغاية، وزار وفد من مسئولى النادى الأهلى نادى ريال مدريد الشهر الماضى، حيث قاموا بتجربة معايشة لجميع الجوانب الرياضية من قطاع الكرة والتسويق والأكاديميات.

وردًا على سؤال بشأن تطوير فرق الناشئين، قال سراج الدين، إن "تطوير الأكاديميات والناشئين على رأس اهتماماتنا". كما أوضح أن مجلس إدارة النادى الأهلى يولى حاليًا اهتمام بالنساء فى الرياضات المختلفة واستطيع القول أننا نحقق نجاحات كبيرة فى كل الألعاب الجماعية للنساء مثل كرة الطائرة والسلة واليد، وحتى على صعيد شغلنا الإدارى نشرطت فى جميع اللجان تخصيص نسب للمرأة".

وبناء على الاتفاق الموقع بين لاليجا وجامعة إسلسكا سيتم فى، مارس 2019، تقديم دورة في التسويق الرياضى، يقوم بتدريسها خبراء متخصصين من لا ليجا بهدف نقل خبراتهم المهنية والعملية في مجال إدارة و تسويق المؤسسات الرياضية. ويبحث الأهلى المشاركة طرفًا ثالثًا فى تنظيم الدورات التدريبية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة