خالد صلاح

ماذا يحدث عندما تصاب أعضاء الجسم بالكسل؟.. ازدواج الرؤية من أعراض كسل العين.. ألم البطن والشعور بالتعب وفقدان الشهية بسبب كسل المعدة والكبد.. وضيق فى التنفس وغثيان بسبب كسل الكلى

الأربعاء، 05 ديسمبر 2018 06:30 م
ماذا يحدث عندما تصاب أعضاء الجسم بالكسل؟.. ازدواج الرؤية من أعراض كسل العين.. ألم البطن والشعور بالتعب وفقدان الشهية بسبب كسل المعدة والكبد.. وضيق فى التنفس وغثيان بسبب كسل الكلى فحص طبى- أرشيفية
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعتبر الكسل من الصفات المعروفة عند الإنسان وتسبب الشعور بالخمول وعدم الرغبة فى القيام بأى شىء يذكر، وقد يمتد لفترة طويلة، ويعود لأسباب صحية ونفسية، ولكن الذى لا يعلمه الكثير هو كسل أعضاء الجسم، مثل المعدة والكلى والتى ينتج عنها حدوث مشاكل صحية، نتعرف عليها فى السطور المقبلة.

كسل العين وأعراضها وأسبابها

يعتبر مصطلح "العين الكسولة" مضلل لأن العين فى الواقع ليست كسولة، لكنها فى الحقيقة مشكلة تنموية في العصب الذي يربط العين بالدماغ، وليست مشكلة في العين نفسها، والتى عرفت بهذا المصطلح وفقًا لما ذكره موقع "medicalnewstoday".

 

علاج كسل العين

النظارات: يتم وصفها للأطفال الذين يعانون من مشاكل بالعين، مع ضرورة الإلتزام بها طوال الوقت، حتى يتمكن الأخصائي من رصد مدى فاعليتها فى تحسين مشاكل الرؤية في كسل العين.

- جراحة إعتام عدسة العين: إذا كان الماء الأبيض من أسباب الحول، فى هذه الحالة يجب يمكن استئصاله جراحيًا تحت التخدير الموضعي أو العام.

- تصحيح الجفون المتدلية: يحدث الحول بسبب الجفن الذي يحجب الرؤية ويضعف العين، وفي هذه الحالة، يجب العلاج بالجراحة لرفع الجفن.

وبمجرد تصحيح الرؤية، يجب اتخاذ العديد من الإجراءات الأخرى التي يمكن أن تساعد في تحسين الرؤية.

- استخدام التصحيح: يتم وضع التصحيح فوق العين "السليمة" بحيث تعمل العين البطيئة.

ويعتمد طول علاج كسل العين، على عدة عوامل، منها عمر الطفل، حجم المشكلة، ومدى التزام الطفل بتعليمات الطبيب.

- تمارين الرؤية: يشمل ذلك تمارين وألعاب مختلفة تهدف إلى تحسين تطور الرؤية في العين الكسولة.

- الجراحة: يتم إجراء جراحة العيون لتحسين مظهر دوران العين، ما يؤدي إلى محاذاة أفضل للعيون، وهذا قد يحسن أو لا يحسن الرؤية.

كسل العين
كسل العين

 

أسباب كسل العين

تعود أسباب كسل العين، إلى أى شيء يعوق الرؤية في أي من العينين أثناء نمو الطفل، منها:

- الحول وقد يكون وراثيًا، أو مرض فيروسي، أو إصابة.

- تشوش الرؤية بإحدى العينين، بسبب حائل دون وصول الأشعة الضوئية إلى الشبكية.

- اختلاف قوة النظر في العينين.

- إذا حدثت تغطية لإحدى العينين أثناء فترة الطفولة المبكرة لفترة طويلة، وهذا يسبب كسل لعدم استعمال العين لفترة طويلة.

تحدد درجة الكسل حسب عمر الطفل، كلما كان خمول العين فى الأسابيع الأولى من الولادة زاد كسل العين.

- قرحة القرنية أو ندبة أو أي مرض آخر بالعين.

- تدلي الجفون، أو انحدار غطاء العين.

- إصابة العين.

- جراحة العين.

أعراض كسل العين:

- عدم وضوح الرؤية.

- لن يتمكن الطفل المصاب بالحول من التركيز بشكل صحيح مع إحدى عيونه.

- ضعف البصر.

- دوران العين، إما إلى الأعلى أو الأسفل أو الخارج أو الداخل.

وفي العديد من الحالات، يعوض الدماغ والعين الأقوى النقص بشكل جيد بحيث لا يلاحظ الطفل أنه يعاني من مشكلة، وهذا من أسباب تأخر الكشف عن كسل العين.

ويجب إجراء فحص طبى على عين الطفل منذ بلوغ  سن 3 إلى 5 سنوات، ما يساعد على اكتشاف كسل العين، أو أى مشاكل أخرى يعانى منها الطفل.

طرق تشخيص كسل العين

يجب إجراء التشخيص المبكر قبل سن السادسة، لأن الطفل غالبًا ما لا يدرك أن هناك مشكلة، والفحوصات، هى :

- فحص العين الروتيني.

وغالبا ما يتم التقاط الحول من خلال اختبار العين الروتيني.

وفي الدول المتقدمة، يخضع الأطفال لأول فحص للعين بين سن 3 و5 سنوات، أو قبل بدء الدراسة.

وإذا كان طبيب العيون يشك في أن الطفل يعانى من كسل العين، فسيتم إجراء المزيد من الاختبارات قبل التشخيص.

ويتم اختبار كل عين على حدة لتحديد، إذا كان هناك أي قرب أو بعد النظر، ومدى خطورته.

 

مضاعفات كسل العين

العمى: إذا لم يعالج المريض يتعرض لفقد الرؤية في العين المصابة.

الحول: بسبب عدم محاذاة العينين بشكل صحيح.

الرؤية المركزية: إذا لم يعالج الحول أثناء الطفولة، قد لا تتطور الرؤية المركزية للمريض بشكل صحيح.

 

قىء وغثيان من أعراض كسل المعدة

يعتبر كسل المعدة حالة تؤثر على الحركة التلقائية لعضلات المعدة، وعادة تؤدى لتقلصات قوية فى العضلات ما ينتج عنه دفع الطعام عبر الجهاز الهضمى، فتبطؤ حركة المعدة، أو تتوقف عن العمل، ما يؤدى إلى صعوبة تفريغها، وظهور بعض الأعراض مثل القىء وألم البطن، وفقًا لما ذكره موقع "mayoclinic".

أعراض كسل المعدة:

يعانى مريض كسل المعدة من بعض الأعراض، وهى:

- قيء.

- غثيان.

- الشعور بإمتلاء المعدة بعد تناول عدد قليل من الوجبات.

- الحموضة .

- انتفاخ البطن.

- ألم بطن.

- تغيرات فى مستويات السكر فى الدم.

- فقدان الشهية.

- فقدان الوزن وسوء التغذية.

 

أسباب كسل المعدة

يُعتقد أن كسل المعدة، سببه تلف العصب المبهم المتحكم فى عضلات المعدة، وهو العصب الذى يعمل على إدارة العمليات المعقدة فى الجهاز الهضمى، وإشارة إلى تقلص عضلات المعدة ودفع الطعام إلى الأمعاء الدقيقة، وعند تضرره، لا يرسل إشارات إلى عضلات المعدة بشكل طبيعى، ما يتسبب فى بقاء الطعام بالمعدة لفترة أطول.

وكما توجد العديد من العوامل مسببة لكسل المعدة، وهى:

- مرض السكرى.

- جراحة البطن أو المرىء.

- العدوى، وعادة ما يكون فيروس.

- بعض الأدوية التى تبطئ معدل إفراغ المعدة، مثل المسكنات.

-تصلب الجلد.

- أمراض الجهاز العصبى، مثل مرض باركنسون أو التصلب المتعدد.

- قصور الغدة الدرقية.

 

مضاعفات كسل المعدة:

يمكن أن تسبب كسل المعدة، حدوث مضاعفات صحية، مثل:

- الجفاف الشديد، بسبب القىء المستمر.

- سوء التغذية.

- صعوبة هضم الطعام.

- تغييرات مستوى السكر فى الدم.

 

طرق تشخيص كسل المعدة

يستخدم الأطباء العديد من الفحوصات للكشف على كسل المعدة، مثل المنظار ومطالبة المريض بالتوقف عن تناول أى أدوية يمكن أن تبطئ إفراغ المعدة، إجراء اختبار الموجات فوق الصوتية والأشعة السينية.

كسل المعدة
 

 

علاج كسل المعدة

يبدأ علاج كسل المعدة، بتحديد السبب ثم يوصى الطبيب المريض بتناول الأدوية للسيطرة على الحالة الصحية أو إجراء عملية جراحية إذا لزم الأمر، مع اتباع بعض النصائح الغذائية، وهى:

- إتباع نظام غذائى صحى يحتوى على وجبات صغيرة.

- مضغ الطعام جيدًا.

- تناول الفواكه والخضراوات المطبوخة جيداً بدلاً من الفواكه والخضراوات الخام.

- تجنب الفواكه والخضراوات الليفية، مثل البرتقال والبروكلى.

- تناول الأطعمة التى تحتوى على نسبة قليلة من الدهون.

- تجنب المشروبات الغازية والكحول والتدخين.

- تجنب الاستلقاء لمدة ساعتين بعد تناول الطعام.

- تناول الفيتامينات المتعددة يوميًا.

 

ضعف الشهية وألم البطن من أعراض كسل الكبد

 وفقًا لما ذكره موقع "healthline" يسبب تراكم الدهون الزائدة على الكبد، الإصابة بكسول الكبد مع ظهور بعض الأعراض مثل:

- ضعف الشهية.

- فقدان الوزن.

- ألم بالبطن.

- الشعور بالتعب .

كسل الكبد
 

 

أسباب كسل الكبد

يعتبر السبب الأكثر شيوعًا لكسل الكبد أو الكبد الدهني هو الإفراط فى تناول  الكحول وارتفاع وزن الجسم، وكذلك ارتفاع نسبة السكر وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية، والإصابة بالسكرى، وانخفاض النشاط البدنى، وأخيرًا عوامل وراثية.

طرق تشخيص كسل الكبد

يجب على المريض عند ظهور أعراض كسل الكبد أو الكبد الدهنى، الذهاب للطبيب لإجراء الفحوصات الطبية، مثل اختبار البدنى، تحاليل الدم، استخدام الموجات الفوق صوتية لاكتشاف الدهون في الكبد.

كسل الكبد2

طرق علاج كسل الكبد

الأبحاث مستمرة في تطوير الأدوية التي قد تساعد في علاج كسل الكبد، لكن يجب اتباع النصائح الآتية:

- تجنب المشروبات الكحولية.

-الحد من تناول السكريات والدهون المشبعة.

- فقدان الوزن الزائد من الجسم.

- تنظيم نسبة السكر في الدم.

- ممارسة التمارين الرياضية.

- تناول أطعمة تحتوى على نسبة قليلة من السعرات الحرارية.

 

الغيبوبة وألم الصدر من أعراض كسل الكلى

تصاب الكلى بالكسل عندما تصبح فجأة غير قادرة على تصفية الفضلات من الدم، يحدث تراكم لمستويات من النفايات، ويحدث خلل فى توازن الدم الكيميائي، وفقًا لما ذكره موقع "mayoclinic".

الكلى
 

أعراض كسل الكلى:

قد تشمل علامات وأعراض كسل الكلى:

- انخفاض انتاج البول.

- احتباس السوائل، ما يسبب التورم في الساقين والكاحلين أو القدمين.

- ضيق في التنفس.

- الشعور بالتعب .

- ارتباك.

- غثيان.

- عدم انتظام ضربات القلب.

- ألم في الصدر .

- غيبوبة .

كسل الكلى
 

الأسباب:

يمكن أن يحدث كسل الكلى:

- عند حدوث ضرر مباشر على الكليتين.

- ضعف تدفق الدم إلى الكليتين، نتيجة الإصابة بالمشاكل الصحية الآتية:

- فقدان الدم أو السوائل.

- أدوية ضغط الدم.

- نوبة قلبية.

- مرض القلب.

- عدوى.

- تليف الكبد.

- الجفاف الشديد.

- تجلط الدم في الأوردة والشرايين في الكلى.

- رواسب الكولسترول التي تمنع تدفق الدم في الكليتين.

- عدوى.

- مرض الذئبة.

- السموم، مثل الكحول والمعادن الثقيلة والكوكايين.

 

طرق التشخيص

يجب على المريض التوجه إلى الطبيب لإجراء الفحوصات الطبية لمعرفة السبب، مثل فحص جسدي، والتحقق من وجود علامات مشاكل في القلب أو الأوعية الدموية، وإجراء فحص عصبي، تحاليل الدم، واختبارات وظائف الكلى .

واختبارات البول، وإجراء الأشعة مثل الموجات فوق الصوتية لتقييم بنية وحجم الكليتين.

 

علاج كسل الكلى

يعتمد علاج كسل الكلى على علاج السبب نفسه، وتناول أدوية معينة تساعد فى التحكم في العلامات والأعراض، والحد من المضاعفات، وبطء تطور المرض.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة