خالد صلاح

12 فبراير.. أولى جلسات محاكمة حسن مالك و23 إخوانيا أمام محكمة أمن الدولة

الأحد، 04 فبراير 2018 12:12 م
12 فبراير.. أولى جلسات محاكمة حسن مالك و23 إخوانيا أمام محكمة أمن الدولة حسن مالك
(أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حددت محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار عادل بعبش، جلسة 12 فبراير الجارى، لبدء محاكمة القيادى الإخوانى حسن مالك، ونجله، وعبد الرحمن سعودى، و21 متهما آخرين (بينهم 13 هاربا) وذلك لاتهامهم بتولى قيادة بجماعة الإخوان الإرهابية والانضمام إليها وإمدادها بالأموال لتحقيق أغراضها بتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على رجال القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما والمنشآت العامة والإضرار بالاقتصاد القومى للبلاد.

وتقرر أن تجرى جلسات المحاكمة أمام محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارىء برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي.

وكان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق قد أحال المتهمين إلى المحاكمة فى ختام التحقيقات التى أجرتها نيابة أمن الدولة العليا.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء المحامى العام الأول للنيابة، قد قامت بضبط حسن مالك، وأجرت تفتيشا لمسكنه، فعثرت على مطبوعات تنظيمية تضمنت خطط جماعة الإخوان الإرهابية للإضرار بالاقتصاد القومى عن طريق خلق طلب مستمر على الدولار الأمريكى لخفض قيمة الجنيه المصرى أمام العملات الأجنبية، والقيام بعمليات إرهابية تستهدف رجال القوات المسلحة والشرطة وقطاع السياحة، خاصة الوفود الروسية والأوروبية.

كما عثرت النيابة على مطبوع تضمن قائمة بالشركات الأمريكية والإماراتية والسعودية العاملة فى مصر وخريطة لخطوط الغاز الطبيعى داخل مصر بغرض استهدافها بعمليات إرهابية، فضلا عن العثور على مطبوع صادر عن جماعة الإخوان الإرهابية يحرض على استعمال القوة والعنف لقلب نظام الحكم القائم بالبلاد.

وعثر أيضا بسكن بعض المتهمين الآخرين على مطبوعات تنظيمية أخرى تتضمن دعوة جماعة الإخوان الإرهابية لأعضائها للتجمهر وقطع الطرق، وأخرى تتضمن كيفية التأثير على الرأى العام.

كما تم ضبط مبالغ مالية من عملات أجنبية مختلفة كانت معدة لإمداد أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية والجماعات الإرهابية بشمال سيناء للقيام بعمليات إرهابية داخل البلاد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد الكلاب الضالة المرتزقة اعداء مصر

بامر الشعب

يجب اعدام هؤلاء الكلاب الضالة المرتزقة الذي اتخدو الاسلام ستار لنشر الارهاب و السرقة و الاجرام و الفساد في الارض بامر من اسيادهم العصابة الصهيوانجلوامريكية ( اخوان بني صهيون هم فرع من الصهيونية و الماسونية العالمية للسيطرة علي العالم ) كما كتبوها في بورتكولات صهيون .. اللهم اني بلغت اللهم فاشهد

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة