خالد صلاح

حيوان نافق فى النيل بزفتى.. ورئيس المدينة: حملات نظافة يوميا على جانبى النهر

السبت، 10 مارس 2018 03:10 م
حيوان نافق فى النيل بزفتى.. ورئيس المدينة: حملات نظافة يوميا على جانبى النهر حيوان نافق بمياه النيل فى زفتى
الغربية - محمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رصد "اليوم السابع" لقطة من أبشع لقطات الإهمال وهى إلقاء الحيوانات النافقة فى مياه نهر النيل فى مدينة زفتى بمحافظة الغربية، التى تتسبب فى نقل الأمراض والأوبئة بين المواطنيين، وسط حالة من الدهشة والاستغراب بين جموع المواطنيين الذين يشاهدون هذه الكارثة دون أن يتحرك لها ساكنا لأيام.

 

وقال محمد صابر، أحد المواطنيين إن هذا الحيوان استمر لأيام فى مياه النيل بالقرب من محطة تحلية مياه الشرب الخاصه بالمدينة دون أن يتحرك ساكنا لانتشاله من مياه النيل، وأن هذه الكارثه ترجع إلى العادات السيئة التى نعيش فيها وإلقاء الحيوانات النافقه فى مياه النيل مما يتسبب فى الأضرار بصحة أبنائنا.

 

وقال محمد عادل إن لأكثر من أربعة أيام لم يتحرك المسئولون أمام جثة تلك البقره فى نهر النيل، والذى يعتبر شريان الحياة، ونرجو رفع القمامة والحيوانات النافقه، للاستمتاع بالمظهر الجمالى بنهر النيل بدلا من الروائح الكريهه القادمه من النيل بسبب تلك الحيوانات النافقة.

وأضاف أن هذا الإهمال يرجع إلى المزارعيين الذين يقومون باستحمام الحيوانات مثل الاحصنه والبقر وغيرهم وعند فقدان أى حيوان يقومون بإلقاءه فى المياه دون الخوف من المحاسبه ولأن لا يوجد رادع لهم، مطالبا جهاز حماية النيل بمحاسبة كل المخالفين الذين يقومون بإلقاء تلك الحيوانات، للحفاظ على هذه النعمة الكبيرة التى وهبنا الله اياها من التلوث.

 

ومن جانبه صرح اللواء محمد شوقى، بدر رئيس مركز ومدينة زفتى بأن جهاز النظافة بالوحدة يشن حملات نظافه يوميا على جانبى النهر للحفاظ على المظهر الجمالى للنيل، كما أنه تم تخصيص أماكن لإلقاء القمامة بدلا من القائها فى النيل، مطالبا: "سكان المدينة بالتعاون مع جهاز النظافة وعدم إلقاء القمامة على جانبى النهر للحفاظ عليه".

 

وأضاف بدر فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أنهم يقومون بازالت أى حيوان نافق يتم رصده فى النهر على الفور، وأن السبب الرئيسى فى إلقاء الحيوانات ونفوقها فى النيل هم المزارعين بالقرى المجاورة الذين يقومون بإلقاء الحيوانات الميتة فى النيل للتخلص منها، ثم تأخذها مياه النيل والرياح إلى المدينة باتجاه مجرى النيل مما يشكل خطر على حياة المواطنين.

 

وأوضح رئيس المدينة بأن جارى التنسيق مع مركز إعلام زفتى لبدء تنفيذ حملات وندوات توعيه على سكان تلك القرى من المزارعين الذين يقومون بإلقاء تلك الحيوانات، لتعريفهم مدى خطورة إلقائها فى النيل وتوعيتهم للحفاظ على النيل وأن ثروة قوميا لابد من الحفاظ عليها.

 

بقره نافقه بمياه النيل
بقره نافقه بمياه النيل
حيوان نافق بمياه النيل في زفتي
حيوان نافق بمياه النيل في زفتي

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة