خالد صلاح

دينا شرف الدين

ذراعى خط أحمر

الجمعة، 09 مارس 2018 11:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

من شهر اتعرضت لموقف وأنا بعمل العملية الأخيرة الموقف ده كان هيتسبب فى عاهة مستديمة لذراعى ناس كتير متعرفش إننا مرضى سرطان الثدى لما بيشيلوا الثدى أو جزء منه لازم مع إجراءات العملية إن الدكتور بيشيل الغدد اللى تحت الإبط وده بيكون نتيجته مش سهلة بيكون بعد الإزالة ممنوع منعا باتا إننا نتجرح أو نتلسع أو نقيس ضغط أو ناخد حقنة أو نلبس هدوم ضيقة أو نشيل حاجة تقيلة أو حتى نعصر إيشارب.

 

يعنى تقريبا الذراع ده اتحكم عليه بالإعدام وكل الممنوعات دى لازم ناخد بالنا منها لأن لو حصلت بنتعرض وقتها لمرض اسمه الليمفيديما يعنى الذراع المصابة هتتنفخ وتبقى شبه رجل الفيل وملهاش أى علاج مطلقا للأسف هيفضل ذراعنا مشوه لحد آخر يوم فى العمر إحنا للأسف مشوهين داخليا لما استئصل جزء من جسمنا مش عايزين كمان نشوه من بره غصب عننا أو بسبب ممارسات بتحصل بسبب جهل ناس كتير بكيفية التعامل معانا ومع ذراعنا المصاب.

 

المشكلة بقى إنى لما دخلت حجرة العمليات محدش سألنى أى ذراع اللى مستأصل منه الثدى والغدد والممرضات كانوا أجانب وبدأوا يشيلوا الجاون من على ذراعى عشان يركبوا الأجهزة ويحطوا الكانيولا.

 

أنا مكنتش وقتها مركزة ومش واخدة بالى لحد ما فجأة ربنا فوقنى وصرخت فيهم (بس وقفى متحطيش الإبرة هنا أنا عندى كانسر وشايلة الغدد طبعا هما أجانب ومش فاهمين صوتى على ولما الدكتور جه قولتله هدونى ورجعوا لبسونى تانى وفكوا الناحية التانية السليمة وطول ما أنا نايمة على السرير مكنش فى على لسانى غير ذراعى يارب مينسوش) مع العلم إنها مستشفى استثمارى كبير.

 

ومن اليوم ده جاتلى فكرة مبادرة لإنقاذ كل سيدة عندها سرطان ثدى من أن يحصلها كده زى الموقف بتاعى أو مواقف تانية.

 

إحنا كلنا مرضى أو سلام ممكن نتعرض إننا وإحنا ماشين يغمى علينا أو نعمل حادث طيب فى الوقت ده لو أغمى عليا ودخلت مستشفى إيه أول إجراء لازم يتعمل طبعا قياس الضغط من الذراع الشمال واخد عينة دم أو نقل دم الدكاترة هنا اللى بيلحقونا مش هيعرفوا إنك مريضة سرطان ثدى وميعرفوش أى ذراع ممكن يتعاملوا معاه بالحقن وقياس الضغط، وأنهى السليم عشان كدة فكرت جديا فى عمل مبادرة وسمتها "ذراعى خط أحمر" وهى عبارة عن أسورة تتلبس فى الذراع المصابة وتكون شكلها لطيف محبب متتقلعش أبدا من إيدك ويعمم شكلها فى كل أنحاء محافظات مصر بحيث كل المستشفيات والعيادات والناس مجرد ماتشوفها تعرف إن الذراع ده خط أحمر لازم أبعد عنه.

 

أتمنى تساعدونى لتوصيل الفكرة وإنها فعلا تتحقق وتنقذ ناس كتير تعبت من التشوه اللى بيحصل لنا بعد استئصال جزء من جسمنا بلاش كمان بالجهل والممارسات الخطاء نتشوه من بره، ده غير الحالة النفسية اللى ممكن نتعرضلها لما نلاقى شكل ذراعنا زى رجل الفيل وخايفين نسلم على حد أو نلبس حاجة تبين شكله" ذراعى خط أحمر مبادرة إنسانية لكل مريضات سرطان الثدى.

 

كان ما سبق من رواية علينا جميعاً الانتباه لها على لسان الكاتبة الصحفية ومحاربة السرطان، الأستاذة الفاضلة مها نور التى أطلقت مؤخراً تلك المبادرة الإنسانية المهمة لدعم وحماية مريضات السرطان من توابع الأخطاء الجسيمة التى يتعرضن لها بشكل مستمر نتيجة لجهل المجتمع بخطورة التعامل مع الذراع  الذى تعرض لاستئصال الغدد وربما أيضاً كنتيجة للإهمال الطبى الذى يتعرضن له حتى فى المستشفيات كما ذكرت فى روايتها .

 

وكما ذكرت الأستاذة مها نور فعلينا جميعاً كإعلاميين وصحفيين وكتاب ومواطنين دعم المبادرة ونشرها وتعريف المجتمع بها، لعلنا نستطيع أن نحد من تلك التطورات السلبية التى تضاعف من الآلام النفسية لهذا المرض اللعين لعلنا نكون لهن عوناً وسنداً وإن كان بالكلمة وهذا أضعف الإيمان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

سيساوي حتي النخاع

نسئل الله لكم العفو والعافيه وجميع مرضى المسلمين

فكره طيبه ﻻبد من تعميم الفكره بواسطه اﻻعﻻم المرئ ضمن حمﻻت التوعيه اللهم اشفى مرضى المسلمين

عدد الردود 0

بواسطة:

الاعلامى أحمد المالح

نداء الرحمة

نعم سيدتى الجميلة هو نداء الى القلوب الرحيمة والانسانية وشعبنا العظيم به الكثير من اصحاب القلوب الرحيمة ..نعم يجب ان يعلم الجميع معاناة المرضى بهذا المرض اللعين ومراعاة ظروفهم واحتياجاتهم ..نعم كلنا فى خندق واحد مع هؤلاء المرضى وكل مرضى السرطان فى مصر ..لمحاربة هذا المرض اللعين كل فئات المجتمع متكاتفة لمواجهة المرض ..سردك اكثر من رائع واسلوبك غاية فى الرشاقة والاناقة والجمال وكل التميز والتفوق للمرأة المصرية فى ايام الاحتفال بها عالميا فهى الأم والأخت والابنة والقريبة .....ولليوم السابع ولكل حسناوات اليوم السابع وكاتباته ..الجميلات خلقا وخلقا ......وشفا الله جميع المصابين بهذا المرض اللعين ..وواجب المجتمع كله توفير  جميع اسباب العناية الصحية والمعنوية لهم...

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود لطفي

فكرة طيبة يا رب تتحقق

انا بطلب من الاعلام والإعلاميين انهم يتبنوا الفكرة الجميلة دي 

عدد الردود 0

بواسطة:

waly waly

موجوده في إروبا

الفكره دي موجوده في إروبا من زمان وكذلك في أمريكا وبعض الدول العربيه زي الإمارات ولبنان المفروض فعلاً تطبق في مصر وبالذات في المناطق الشعبيه والأرياف

عدد الردود 0

بواسطة:

الأسكندراني

(( يارب ))

...و...و مساء الخير ...الأخت المحترمه / دينا ....أتم الله عليك نعمة الشفاء ...وليجعل كل لحظة ألم في ميزان حسناتك ...سيده / شربيني ...مامن أنسان يبتليه خالقه الا وتكتب له حسنه ...حتى الشوكه ......سيده / دينا .....من أعماق قلبي ...بل من كل جوارحي ...أتضرع الى الله داعيا ...راجيا ...متوسلا ...أن يتم عليك نعمة الشفاء ...وأن يشملك بعين عطفه ورعايته ...اللهم ...آمين ...آمين ...آمين .

عدد الردود 0

بواسطة:

مها نور

#ذراعي_خط_أحمر

شكر للكاتبة الصحفية الر اقية دينا شرف الدين لدغم المبادرة شكرا من القلب واتمني ان اجد من يحافظ عليها وينميها معي لصالح كل محاربات ومحاربي السرطان

عدد الردود 0

بواسطة:

تامر

فكره جيده ولكن الاهم؟

فكره أن يوجد فى الذراع ما يدل على أن هذه الذراع من الممكن أن تتعرض لخطر فكرة جيدة ولكن الأهم هو علم الطبيب المعالج بذلك وهنا يمكن توحيد هذه الفكرة عالميا بمعنى أن هذه العلامة التى فى اليد ولتكن الأسورة عالميا وليس محليا فقط وأن يتم تدريسها فى كلية الطب ومن هنا سوف يقع الاهتمام فعليا بتلك الحالة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة