خالد صلاح

اضبط مخالفة.. المنصورة تفقد رونقها تحت جبال القمامة بالشوارع الخلفية.. صور

الجمعة، 20 أبريل 2018 11:46 ص
اضبط مخالفة.. المنصورة تفقد رونقها تحت جبال القمامة بالشوارع الخلفية.. صور القمامة تملئ الشوارع
الدقهلية شريف الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رغم تسميتها عروس الدلتا، فإن تلال القمامة قلبت عرسها إلى حزن وتحولت شوارع المدن والقرى تقبع تحت أكوام القمامة ، بعد فشل منظومة النظافة من مدينة المنصورة وحتى ميت غمر جنوبا والمنزلة شمالا ، فعندما تمر بالشوارع الرئيسية بالمدينة تجد الشوارع نظيفة ولا يوجد ما يعكر صفو النظر الى الشارع وبمجرد دخولك إلى أحد الشوارع الجانبية فتجد أنك أخطأت وأنك عدت إلى عصور قديمة  فتجد القمامة متراكمة على الجوانب ومنتشرة على الأرض ولا تجد أحد يهتم بذلك.

يقول محمد الهامى موظف أن شوارع مدينة المنصورة تعيش حالة من الفوضى رغم مرور جرارات القمامة بالشوارع ، ولكن هناك مشكلة عدم توافر صناديق القمامة وقيام النباشين أو" الفريزة" بفك أكياس القمامة وجمع العبوات البلاستيكية والصاج لبيعها.

وأضاف أن القمامة تتراكم بأكوام على جوانب الأزقة والشوارع والحارات ، مما جعل تلك القمامة مصدرا لكافة أنواع القوارض والباعوض مما ينذر بعواقب بيئية وخيمة فى فصل الصيف القادم.

وأشار إلى أن هناك فترة زمنية تولت فيه شركة للنظافة جمع القمامة من المنبع أى من المنازل ونقلها في سيارات أو جرارات القمامة الى مقالب القمامة أو المصانع وكان ذلك حلا مثاليا ، ولكن الأهالي الآن مضطرين إلي التخلص بأنفسهم من مخلفات المنازل فيتم إلقائها في كومات بالشوارع".

وقال عبده الفلاح حارس أحد الأبراج السكنية  ، إن السكان يقومون بترك أكياس القمامة أمام الشقق ودوري نقل تلك القمامة يوميا الى الشارع ولكن لا يوجد صناديق للقمامة والحال هنا في المدينة ليس مثل الحال في قريتنا ، فالجرار يمر يوميا في الثامنه صباحا بالقرية ليأخذ القمامة من السكان ولكن هنا لا يسير ، الأمر بتلك الطريقة بل نتركها في أحد الازقة لتأتى سيارات القمامة لجمعها في أوقات مختلفة ، كما أن الفريزة يتجولون بالدرجات النارية "التروسيكلات " بحثا عن البلاستيك والصفيح والزجاج لبيعه لتجار الخردة  يتركون أكياس القمامة مبعثرة ولذلك تنتشر الكلاب في تلك الأماكن والفئران والعرس.

 

 وأضاف أحمد أبو علي من أهالى ميت غمر ،أن عدم وجود مقلب تدوير قمامة خاص بميت غمر وقراها يسبب عائق كبير في رفع اكوم القمامة أول بأول من القري والمدينة ، وعلي الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وضع حلول نهائية لموضوع النظافة ورفع القمامة من المدينة والقري.

 

ويقول زياد محمود أحد شباب حي  توريل بالمنصورة أنهم قاموا بالاعتماد على الجهود الذاتية ومبادرات المجتمع المدني  بشكل فعال مع رئاسة الحي في توفير صناديق القمامة ولكن بعدد غير كاف لكن فى محاولة لانقاذ أهم المناطق الراقية بالمنصورة من الغوص فى تلال القمامة.


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة