خالد صلاح

مجدى يعقوب: أفتخر أننى خريج طب قصر العينى.. ولا بد من العمل فى فريق

السبت، 21 أبريل 2018 06:28 م
مجدى يعقوب: أفتخر أننى خريج طب قصر العينى.. ولا بد من العمل فى فريق مجدى يعقوب
وائل ربيعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور مجدى يعقوب أستاذ جراحة القلب ورئيس مجلس إدارة مؤسسة مجدى يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، أنه يوافق الجميع على أهمية عمل الفريق، وأنه لا يمكن أن يتقدم الشخص منفردا بدون فريق، قائلا: "هناك قصة مثيرة للاهتمام توضح ملايين الأسماك تعوم بالمحيط، كلما كان العدد أكبر كانت القرارات أفضل".

 

وأضاف مجدى يعقوب، خلال كلمته فى محاضرة عن "الإبداع وكونه هدف صعب المنال"، بالمؤتمر السنوى للبحث والإبداع التى تنظمه الجامعة الأمريكية بالقاهرة، اليوم السبت، بحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة، قائلا "يجب أن نحاول أكتر الاقتراب من الحقيقة والحق، وقد يوصلنا لنقطة أخرى وهى التواضع"، مشيرا إلى أن العلم يتقدم من النظريات، قائلا "عند محاولة إثبات نظرية ولديك أصدقاء يحاولون تغليط تلك النظرية يجب أن تزعل منهم، وعليك أن تعرف إنهم لا يعلمون أى شئ".

 

وتابع مجدى يعقوب: "أتمنى أننى لم أتعمق فى الأمور التقنية، وقد كتبت مع أحد زملائى بأسوان مقالة طبية بأحدى الجرائد، اسمه نبيل متخرج من القصر العينى، وانا افتخر أننى خريج كلية طب قصر العينى جامعة القاهرة"، مضيفا: "نبيل كتب بحث عبقرى يخص طبيعية اكتشاف واحدة من الذرات التى لها أهمية بالغة".

 

وأوضح يعقوب، قائلا: "فى باريس كان هناك عائلات تموت من أمراض القلب، وقال نبيل يجب أن نبحث عن تلك الذرات النشطة وقد وجدت فى سيدة تبلغ من العمر 70 عام، وتم تحليل تلك الجينات للعمل على إخراج العلاج، وقلل العلاج من الأزمات القلبية بشكل كبير"، مضيفا: "الذرة سوف تنقذ الملايين من الأشخاص".

أكد الدكتور مجدى يعقوب أستاذ جراحة القلب ومؤسس مؤسسة مجدى يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، أن استخدام الذكاء الاصطناعى فى العلاج يحتاج لمزيد من الابتكار، مضيفا: "يوجد فى مصر نحو ألف نوع من أمراض القلب وعلينا أن نقوم بعلاجها، علينا ان نتعاون مع المجتمع الدولى فى ذلك".

 

وأضاف يعقوب، خلال كلمته فى محاضرة عن "الإبداع وكونه هدف صعب المنال"، بالمؤتمر السنوى للبحث والإبداع التى تنظمه الجامعة الأمريكية بالقاهرة، اليوم السبت، بحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة، أن 80% من سكان العالم لا يحصلون على العلوم المكتشفة حديثا؛ وهناك بعض المجتمعات المنسية يجب أن تحصل على علاج القلب، قائلا: "العلاج حق إنسانى، ولا نفرق بين جنس أو لون، والاستدامة فى تقديم العلاج المجانى للمرضى شىء غاية فى الأهمية".

 

وتابع يعقوب، أن مركز القلب بأسوان يجرى أكثر 3 آلاف عملية قسطرة سنويا وعلاج 20 ألف بالعيادات الخارجية سنويا، ونحن بصدد بناء معهد أبحاث القلب فى أسوان، ولدينا 650 من الأطباء يعملون معنا على تقليل المعاناة الإنسانية من بينهم الطبيب الشاب نبيل صادق فى جامعة عين شمس.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة