خالد صلاح

ترجمة عربية لرواية "الرفيق" لأهم كاتب إيطالى انتحر عام 1950

الثلاثاء، 03 أبريل 2018 02:00 ص
ترجمة عربية لرواية "الرفيق" لأهم كاتب إيطالى انتحر عام 1950 رواية الرفيق للكاتب الإيطالى تشيزره بافيزه
كتب بلال رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يصدر عن منشورات المتوسط / إيطاليا، خلال الأيام المقبلة، الترجمة العربية لرواية بعنوان "الرفيق" للكاتب الإيطالى تشيزارى بافيزى، والتى نقلها إلى اللغة العربية المترجم عرفان رشيد.

ويعد تشيزارى بافيزى (9 سبتمبر 1908 - 27 أغسطس 1950م) أهم الأدباء الإيطاليين فى القرن العشرين، وهو شاعر وروائى وناقد فنى ومترجم إيطالى.

قصة حبه الفاشلة وشعوده بالاحباط السياسى دفع تشيزارى بافيزى إلى الانتحار بتناول جرعة مفرطة من الباربيتورات فى عام 1950م، وهو نفس العام الذى فاز فيه بجائزة Strega Prize عن روايته La Bella Estate.

عرف عن الكاتب الإيطالى تشيزارى بافيزى، اهتمامه بالأدب الإنجليزى والذى تخصص فيه بعد أن ألتحق بجامعة تورين فى إيطاليا، وكانت أطروحته عن الشاعر والت وايتمان، كما قام بافيزى بترجمة أعمال من الأدب البريطانى والأمريكى الكلاسيكى والحديث، وهو ما كان مجهولاً لفترة من الزمن فى إيطاليا.

أنضم بافيزى إلى حركات المناهضة للفاشية، وفى عام 1935م، ألقى القبض عليه بعدما ثبتت تلقيه رسائل من سجين سياسى، الأمر الذى أدى إلى نفيه بعد عدة أشهر إلى جنوب إيطاليا مع آخرين، وحينما عاد بعد عام إلى تورين عمل كمترجم لدى الناشر جوليو إينودى.

بعد ذلك، عندما كان فى روما تم استدعاؤه للتجنيد فى الجيش الفاشى، إلا أنه تم تسريحه بعد ستة أشهر قضاها فى المستشفى العسكرى نتيجة لإصابته بالربو، وعندما عاد إلى تورين وجد الألمان قد احتلوا الشوراع، وقام عدد من أصدقائه بتشكل مجموعات لمحاربة الألمان، فهرب بافيزى إلى الجبال القريبة من مدينة كازالى مونفيراتو ولم يشارك فى القتال الدائر حينها.

كان بافيزي المعلم للكاتبة والمترجمة الشابة فيرناندا بيفانو والتى كانت تلميذته السابقة والتى أعطاها النسخة الإنجليزية لمؤلفه الشعرى Spoon River Anthology وهو عبارة عن قصائد شعرية قصيرة وقامت فيرناندا بترجمتها إلى الإيطالية عام 1943م.

بعد أنتهاء الحرب أشترك بافيزى في الحزب الشيوعى الإيطالى وعمل فى صحيفة الحزب وهى الفترة التى أنتجت فيها معظم أعماله، وخلال هذه الفترة كان بافيزى يزور باستمرار مسقط رأسه والتى كان يجد فيها العزاء من الاكتئاب والأزمات التى يلاقيها، فقد ذهب إليها بعد قصة حب قصيرة أنتهت بالفشل مع الممثلة الأمريكية كونستانس داولينغ والتى هجرته وعادت إلى بلادها، وقد أهدى بافيزى روايته الأخيرة إليها.

رواية الرفيق للكاتب الإيطالى تشيزارى بافيزى
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة