خالد صلاح

زوجة فى دعوى طلاق: حاولت الانتحار بعد إجبارى على الزواج من زوج شقيقتى المتوفاة

الثلاثاء، 29 مايو 2018 04:00 ص
زوجة فى دعوى طلاق: حاولت الانتحار بعد إجبارى على الزواج من زوج شقيقتى المتوفاة محكمة الأسرة ـ أرشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أجبرت ابنة الـ18 عاما على الزواج من ابن عمها وزوج شقيقتها المتوفاة البالغ من العمر 48 عاما حتى ترعى أبنائه، لتعيش مأساة حقيقية دفعتها لمحاولة الانتحار، والوقوف أمام أقسام الشرطة والمحاكم بسبب العنف الذى تعرضت له.

وقالت "سمر.خالد.ف"، أثناء بحثها عن الطلاق للضرر أمام محكمة الأسرة بزنانيرى فى الدعوى رقم 5380 لسنة2018: تزوجت شقيقتى ابن عمى تحت شعار الأقربون أولى بالمعروف وتحملت معه سنوات طويلة بسبب المرض النفسي الذى يعانى منه، وأنجبت بعد سنوات من الكفاح أثناء خضوعه للعلاج .

وتابعت سمر: كانت تتعرض للضرب بسبب الحالات التى تصيبه باستمرار وتأتى أسبوعيا لمنزلها والكدمات منتشرة فى  جسدها ولكن والدى لم يفعل شىء، بعد أن  باعها حفاظا على الميراث وطمعا فى الحصول على المال إلى أن ماتت من كثرة القهر والظلم مع زوج لا يصلح للزواج بعد أن عانت من السكر والضغط وجسمها أصبح لا يوجد مكان فيه إلا وبه كدمات.

وأكملت: أجبرونى على الزواج منه ليكرروا نفس مأساتها معى كى  أرعى أطفاله ومن وقتها وأنا أعانى من عنفه وعنف عمى وزوجته، وعاقبونى على موت شقيقتى ورفضى للزيجة حتى الخروج من المنزل كنت أمنع منه ،وعندما أشكو أو أحاول الهروب يحبسونى ويحرمونى من الطعام وأهلى صامتون.

 وأكدت الزوجة: لم أتحمل القهر والذل والضرب وتجاهل والدى لشكواى وفضلت أن أتخلص من حياتى بمحاولة الانتحار ولكنى فشلت بعد أن أنقذونى من تعاطى بعض الأدوية، فلم أجد حلا إلا الإمتناع عن الطعام حتى ذبل جسدى وأرسلونى للمستشفى لتلقى العلاج فهربت ولجئت لمحامية والدة صديقتى التى ساعدتنى للذهاب إلى إحدى دور المعنفات حتى يحمونى من عنف أسرتى وزوجى المريض وبرفقتى أولاد شقيقتى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة