خالد صلاح

وزير الخارجية الفرنسى يزور برلين الاثنين لبحث ملفات سوريا وإيران وروسيا

السبت، 05 مايو 2018 09:47 ص
وزير الخارجية الفرنسى يزور برلين الاثنين لبحث ملفات سوريا وإيران وروسيا لودريان
باريس (أ.ش.أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يتوجه وزير الخارجية الفرنسى جون ايف لودريان بعد غد الاثنين، إلى برلين فى زيارة يبحث خلالها مع نظيره الألمانى هايكو ماس العديد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك لا سيما الملفات الخاصة بسوريا وايران وروسيا واوروبا والعلاقات العابرة للأطلسى.

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية -فى بيان- أن جون ايف لودريان سيشارك فى ندوة عمل لتعميق الحوار القائم على الثقة مع وزير الخارجية الألمانى الجديد الذى زار باريس فى 14 مارس الماضى عقب توليه مهام منصبه.

وأضافت أنه فى ﺍعقاب زيارة الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل إلى واشنطن، سيؤكد الوزيران تمسكهما بمبادىء التجارة الحرة والعادلة والبحث عن حلول جماعية فى اطار منظمة التجارة العالمية، فضلا عن مواصلة الحوار بشأن التجارة العالمية والمبادلات الدولية.

وشدد البيان على أن باريس ستواصل المطالبة باعفاء الاتحاد الاوروبى بشكل كامل ودائم وغير مشروط من الرسوم الجمركية الجديدة التى أعلنت عنها واشنطن مؤخرا على وارداتها من الصلب والألومنيوم وعلى انه لا يوجد اى مبرر لفرض هذه الرسوم بشكل احادى على التكتل الاوروبي.

و حول إيران، أشار البيان إلى أنه قبل قرار الولايات المتحدة بشأن الاتفاق النووى الإيرانى، سيجرى لودريان حوارا مفصلا مع نظيره الالمانى حول مختلف جوانب العلاقات مع ايران وسيذكر بالمقاربة التى طرحها الرئيس ماكرون لفتح نقاش بالتنسيق الوثيق مع الاعضاء الدائمين بمجلس الأمن والقوى الدولية والاقليمية حول الحفاظ على مكتسبات اتفاق فيينا لعام 2015، ومراقبة النشاط النووى الإيرانى بعد عام 2025، وكذلك حول برنامجها الباليستى ودورها فى المنطقة لا سيما فى سوريا و اليمن.

و فيما يتعلق بسوريا، أكد البيان أن لودريان ونظيره الألمانى سيواصلان التشاور بشأن المبادرات الواجب اتخاذها للقضاء على داعش بشكل مستدام وحرمان النظام السورى من ترسانته الكيميائية وتلبية الاحتياجات الإنسانية والتوصل لحل سياسى، مشيرا إلى أن فرنسا وألمانيا بالتعاون مع شركائهما "بالمجموعة الصغيرة" التى اجتمعت بباريس فى 26 ابريل يعملون على إيجاد حلول ملموسة تتيح المضى قدما نحو طريق السلام فى سوريا.

و بالنسبة لروسيا، اكد البيان انه قبل ايام من زيارة الرئيس ماكرون لهذا البلد، سيتطرق وزيرا خارجية فرنسا وألمانيا إلى ضرورة اقامة حوار صارم مع موسكو بشأن العلاقات الروسية الاوروبية وأهمية الحفاظ على وحدة اوروبا والالتزام الكامل باتفاق مينسك للسلام و الوضع فى سوريا و الحوار مع ايران.

كما سيحث لودريان ببرلين الاعمال الجارية حول مستقبل الاتحاد الاوروبى و اقتراحات المفوضية الاوروبية بشأن الاطار المالى فضلا عن القضايا المتعلقة بتوسيع الاتحاد، و سيؤكد لودريان على تمسك فرنسا باستحداث الصندوق الاوروبى للدفاع و اقامة تعاون منسق دائم فى اطار الاستقلالية الاستراتيجية للاتحاد الاوروبي.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة