خالد صلاح

أزمة المهاجرين مستمرة.. ترامب يصفهم بالغزاة ويطالب بعدم السماح لهم بالوقوف أمام القضاء.. واشنطن بوست: أطفال المهاجرين المنفصلين عن عائلاتهم منتشرين بشتى أنحاء أمريكا.. وسيناتور أمريكية بارزة تؤكد استمرار الفصل

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 11:03 ص
أزمة المهاجرين مستمرة.. ترامب يصفهم بالغزاة ويطالب بعدم السماح لهم بالوقوف أمام القضاء.. واشنطن بوست: أطفال المهاجرين المنفصلين عن عائلاتهم منتشرين بشتى أنحاء أمريكا.. وسيناتور أمريكية بارزة تؤكد استمرار الفصل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ومهاجرين
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب عدائه الواضح للمهاجرين، ووصفهم بالغزاة داعيا إلى تجريدهم من حقوقهم القانونية، فيما كشفت تقارير عن تفرق أطفال المهاجرين الذين تم فصلهم عن آبائهم فى أماكن متفرقة بشتى أنحاء الولايات المتحدة.

ودعا ترامب صراحة إلى حرمان المهاجرين غير الشرعيين من حقوقهم القانونية، وقال إن من يعبرون الحدود إلى الولايات المتحدة بشكل غير قانونى هم غزاة ويجب أن يتم ترحيلهم فورا بدون محاكمة أو الظهور أمام قاضى.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن هجوم ترامب على النظام القضائى تسبب فى مزيد من الارتباك فى الوقت الذى يكافح فيه النواب للوصول إلى إجماع حول تشريع يتعلق بالهجرة وتهرول فيه الوكالات الفيدرالية لإعادة توحيد آلاف من الأطفال المهاجرين مع آبائهم الذين تم فصلهم عنهم بموجب سياسية الإدارة التى تراجع عنها ترامب الأسبوع الماضى.

وأوضحت الصحيفة أن مجلس النواب يخطط هذا الأسبوع لمشروع قانون جمهورى واسع يتعلق بالهجرة. وعلى الرغم من أن البيت الأبيض يدعم التشريع المقترح، فأن احتمالات تمريره ضئيلة، لأن الديمقراطيين يعارضون الإجراء ولأن الجمهوريين طالما كانوا منقسمين بشأن مدى القيود التى ينبغى أن تتضمنها قوانين الهجرة.

وفى غضون هذا، كان بعض النواب الجمهوريين يعدون لمشروع قانون أكثر ضيقا يتصدى فقط لواحدة من العيوب فى القرار التنفيذى لترامب الذى ينص على عدم فصل أطفال المهاجرين عن ذويهم خلال فترة احتجازهم. ويتطلب القانون الصادر عام 1997 أن يتم إطلاق سراح الأطفال بعد 20 يوما، إلا أن المقترح الجمهورى سيسمح للأطفال وآبائهم بالبقاء معا فى منشآت الاحتجاز بعد 20 يوما.

وفى تغريدتين لترامب على تويتر، وصف الرئيس الأمريكى المهاجرين بالغزاة فيما اعتبر قوانين الهجرة الأمريكية بأنها محل سخرية وكتب يقول إنها يجب أن تتغير لانتزاع الحقوق القانونية من المهاجرين غير الشرعيين.

من ناحية أخرى، قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن الأطفال المهاجرين الذين تم فصلهم عن عائلاتهم  على الحدود الأمريكية موجودون فى شتى أنحاء الولايات المتحدة الآن بعيدا عن آبائهم الذين لا يعرفون أين هم.

وأشارت الصحيفة إلى أن هؤلاء الأطفال الذين انفصلوا قسرا عن ذويهم على الحدود من قبل الحكومة الأمريكية موجودون فى شتى أنحاء البلاد، فى ميتشيجان ومريلاند وفى دور الحضانة فى ولاية كاليفورنيا وفى الملاجئ بفرجينيا بأجواء باردة إما مع بالغين غير مسموح لهم بلمسهم، أو مع مسئولين لا يتحدثون الإسبانية لكنهم يحتضنونهم عندما يبكون.

ورغم توقف عمليات فصل المهاجرين وقول إدارة ترامب إنها نفذت خطة لإعادة توحيد العائلات، إلا أن أكثر من ألفى طفل لا يزالا منتشرين فى الولايات المتحدة بعيدا عن آبائهم، الذين لا يعرف الكثير منهم مكان أبنائهم وبناتهم.

وفى نفس السياق، قالت السيناتور الأمريكية البارزة إليزابيث وارين قامت بزيارة مركز للاحتجاز، وقالت إدارة ترامب إن العائلات المهاجرة التى تم فصلها سيعاد توحيدها وضمها، إنها لم ترى أى دليل على أن هذه العملية تمضى قدما.

وكانت وزارة الأمن الداخلى الأمريكية، قد قالت فى بيان لها السبت الماضى إن الجهات المسئولة عن الهجرة والجمارك قد كرست مركز خدمات ميناء إيزابيل كمركز إعادة توحيد العائلات.

إلا أن وارين، المعروفة بمعارضتها الشديد لترامب أمضت ساعتين فى المنشأة تتحدث مع مسئولى الهجرة والأمهات المهاجرات المحتجزات مساء أمس الأحد، وقلن إنه لم يتم إعادة ضم العائلات.

وقالت إنها تحدثت مع تسع نساء وفى كل حالة، تم الكذب عليهم، وفى كل الحالات ماعدا واحدة لم يتحدثن مع أطفالهن، وفى كل الحالات لا يعرفن مكان أطفالهن. وتابعت وارين قائلة إن الأمر واضحا، فلا يوجد عملية إعادة توحيد للعائلات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة