خالد صلاح

صور.. الثانية بـ"التعليم الزراعى": لن أنسى نظرات السخرية فقبلت التحدى وأثبت ذاتى

الجمعة، 29 يونيو 2018 01:05 ص
صور.. الثانية بـ"التعليم الزراعى": لن أنسى نظرات السخرية فقبلت التحدى وأثبت ذاتى الثانية على مستوى الجمهورية
كفر الشيخ – محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

غمرت الفرحة أسرة ياسمين جابر محمد محمد عرابى، الطالبة بالمدرسة الثانوية الزراعية بدسوق بمحافظة كفر الشيخ، ابنة قرية محلة مالك، الثانية على مستوى الجمهورية فى التعليم الزراعى، وامتلأ منزلهم بالزغاريت والمهنئين، ابتهاجاً بحصولها على المركز الثانى، وتحقيقها أمل والديها.

 

قالت ياسمين جابر محمد محمد عرابى، الحمد لله لأنها حققت ما تمناه والدها ووالدتها، ولكنها وقعت فى حيرة بينهما، فوالدها يرغب فى التحاقها بكلية الزراعة، ووالدتها تتمنى أن تلتحق بكلية التربية، ولكنها لم تتخذ قرارها النهائى، ولكنها سمعت أن كلية الطب البيطرى ستقبل دفعة من الدبلومات الفنيه كما كانت منذ 15 سنة، ولكنها لا تعلم مدى حقيقة ما قاله لها أحد أقاربها، وكل هدفها فقط أن تقتحم مجالاً تحبه، ولا يقتصر هدفها على الحصول على كلية، ولكنها ترغب فى أن تكون أستاذة جامعية، وتشرف على رسائل الماجستير والدكتوراه، وتجرى الأبحاث عن الجديد فى مجال تخصصها الذى تحبه "الإنتاج الحيوانى والداجنى".

 

وأضافت ياسمين، لـ"اليوم السابع"، لن تنسى نظرات السخرية والاستهزاء من الآخرين لها لأنها التحقت بدبلوم زراعة، ولكنها كانت ترد على كلامهم ونظراتهم بعبرات ترددها "هتشوفوا بتاعة الدبلوم دى هتعمل أيه، وهنشوف بتوع الثانوية العامة هيعملوا أيه، وبيننا النتيجة"، مؤكدة أنها تفتخر بنفسها، لأنها قبلت التحدى، وجعلت الألسن تصمت ليعلم الجميع أن التعليم الفنى لا يقل مكانة عن التعليم العام.

 

وأكدت ياسمين، أن الظروف المادية الصعبة التى تمر بها الأسرة هى التى حرمتها من الثانوية العامة، فلم تستطع أسرتها توفير ثمن الدروس الخصوصية، ولكن رب ضارة نافعة، فحرمانها فى الثانوية العامة جعلتها الثانية على مستوى الجمهورية، مشيرة إلى عقدت النية من بداية العام الدراسى على الاجتهاد والتفوق، فكانت حريصة على الحضور للمدرسة، وبعد نصف السنة امتنعت عن الذهاب لها، وكان يقتصر خروجها على الدروس الخصوصية، مشيرة إلى أنها كانت تذاكر 15 ساعة فى اليوم، وهناك أيام كانت لا تنام لمدة 48 ساعة، فقاست الكثير لأنها اعتبرت أن الصف الثالث زراعى بمثابة ثانوية عامة لتحقق ما تريده وتثبت للجميع مكانتها، وما حققته بفضل الله ووالديها وأساتذتها .

 

وقال جابر محمد محمد عرابى، فنى تشغيل وسائل تعليمية بمدرسة محلة مالك الابتدائى، والد ياسمين، إن فرحته بياسمين لن تضاهيها فرحة، فنجلته أدخلت الفرحة فى قلبه، ونجاحها نجاح له، مؤكداً أنه حرمها من الالتحاق بالثانوية العامة لعدم قدرته على الإنفاق عليها، فهو من ذوى الاحتياجات الخاصة يعمل من ضمن نسبة الـ5%، وزوجته من الخدمات المعاونة تساعده فى مصاريف البيت.

 

وأضاف عرابى، الحياة صعبة، وبرغم عدم قدرته على تحمل نفقات الكلية ولكن فى سبيل نجلته هييجى على نفسه ويوفر لها كل ما تحتاج له، مؤكداً أنه سيضحى من أجلها حتى تحقق هدفها فقد حرم نجلته الكبرى ولاء من الالتحاق بالجامعة، لعدم قدرته على الإنفاق عليها وتزوجت، فلن يكرر ما حدث مع ياسمين حتى ولو لم يجد العيش الحاف فمستقبل نجلته فوق كل اعتبار، فهى قدوة لنجله أحمد التلميذ بالصف الخامس الابتدائى، فكيف يضحى بقدوة أمام نجله الذى يعتبره سنده لشقيقتيه ووالدته من بعده.

 

وأكدت والدة ياسمين، كانت متوقعه تفوقها وحصولها على أحد المراكز الأولى على مستوى الجمهورية، لأنها تعبت وذاكرت ولم تذق طعم النوم لأيام، فى سبيل تحقيق هدفها، مؤكدة أنها تفتخر بنجلتها فى كل مكان بعلمها وأخلاقها، وتصميمها على إثبات ذاتها، مؤكدة أنها ستضحى بكل ما تملك فى سبيلها، لتكون من أساتذة جامعة كفر الشيخ فأملها فى الله كبير.

3- والدة ياسمين
والدة ياسمين

 

2- والد ياسمين سنضحي من أجلها
والد ياسمين: سنضحي من أجلها

 

1- ياسمين جابر الثانية على مستوى الجمهورية
ياسمين جابر الثانية على مستوى الجمهورية

 

6- ياسمين الثانية على مستوى الجمهورية
ياسمين الثانية على مستوى الجمهورية

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة