خالد صلاح

عضو عربى فى الكنيست ينتقد "قانون القومية".. ويؤكد: نحن أصحاب البلد

الأربعاء، 18 يوليه 2018 12:24 م
عضو عربى فى الكنيست ينتقد "قانون القومية".. ويؤكد: نحن أصحاب البلد الكنيست الإسرائيلى
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتقد النائب العربى فى الكنيست الاسرائيلى أحمد الطيبى "قانون القومية" الإسرائيلى ،قائلا " الأرض بتتكلم عربى. احنا أصحاب البلد"، ويعرف "قانون القومية" إسرائيل كدولة اليهود ، ويلغى العربية كلغة رسمية ويحظر على غير اليهود الإقامة فى بلدات إسرائيلية.


وسبق وأن صادقت اللجنة الاسرائيلية المشتركة الخاصة بما يسمى "قانون القومية" الثلاثاء الماضى، على البنود الأربعة الأولى من "مشروع القانون" وضمنها البند الذى يشطب مكانة اللغة العربية كلغة رسمية..وينص البندان 5 و 6 من القانون على أن "الدولة ستكون مفتوحة أمام الهجرة اليهودية بما يتصل بالعلاقة مع الشعب اليهودى فى الشتات".


وقال النائبان د. احمد الطيبى ود. يوسف جبارين اعضاء اللجنة الخاصة لتشريع قانون القومية فى بيان مشترك بعد التصويت بالقراءة النهائية فى اللجنة على قانون القومية:" قانون القومية هو المسمار الأخير فى نعش ما يسمى يسمى بالديموقراطية الاسرائيلية، والتى تحتضر فى السنوات الاخيرة، جراء معاناتها من أمراض عنصرية مزمنة أصابتها بالفاشية وتوجتها بالأبارتهايد عبر تشريع هذا القانون".


وأضاف النائبان الطيبى وجبارين فى البيان" لقد أكدنا فى الجلسات المتكررة ان علاقتنا التاريخية فى هذه البلاد تشتق من علاقتنا المتجذرة فى هذا الوطن لأننا أصحابه الأصليون، وان بقاءنا ولغتنا العربية لن يمسهما أى قانون، لا من نتنياهو ولا من ديختر، لأن الأرض تتكلم العربية عبر الزمان".


وأكدا "سنستمر بفضح هذه التشريعات والممارسات لهذه الحكومة العنصرية فى البلاد وفى الخارج، وفى كل المحافل الدولية، كما ان القائمة المشتركة (تضم النواب العرب ى الكنيست) تدرس مع أطراف وأخصائيين إمكانية المسار القضائى ضد القانون، إضافة للمسار الجماهيرى، النضالى، والسياسي".


وكان من المقرر أن يتم التصويت على "مشروع القانون" فى الكنيست، يوم أمس، إلا أنه بسبب معارضة اليهود المتدينين (الحريدييم) لعدد من البنود وطلبهم إجراء مشاورات مع الحاخامات، ونظرا لحقيقة أن التصويت على التحفظات بشأن البند 7 اليوم، تقرر تأجيل التصويت.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة