خالد صلاح

خبراء يطالبون بإدراج حقوق العملاء فى مبادرة "مستقبل أفضل لصناعة التأمين"

الثلاثاء، 24 يوليه 2018 11:00 م
خبراء يطالبون بإدراج حقوق العملاء فى مبادرة "مستقبل أفضل لصناعة التأمين" عبد الرؤوف قطب
كتب : حسام الشقويرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طالب خبراء التأمين بضرورة ادراج حقوق العملاء فى مبادرة "معا من أجل مستقبل افضل لصناعة التأمين" والتى عرضها عدد من ممثلى صناعة التأمين على مسئولى هيئة الرقابة المالية باعتبار ان حقوق العملاء وحملة الوثائق احد اضلاع مثلث المنظومة التأمينية ،بالاضافة الى بحث مشاركة الجمعيات الممثلة للقطاع او الخبراء الأكادميين الذين تزخر بهم الجامعات المصرية باعتبارهم احد الأركان الرئيسية للقطاع .

37543126_1825575140862681_7051080473069486080_n
الدكتور محمد عطا 

 

ومن جانبه اوضح الدكتور محمد عطا استاذ التأمين بكلية التجارة جامعة اسيوط ، ان المبادرة لم تتضمن الجانب الاساسى للعملية التأمينية ، وهو حقوق العملاء وحملة الوثائق من اجل تلافى اى سلبيات او ممارسات خاطئة لدى بعض الشركات قد تؤدى الى احجام المواطنين عن التأمين نظرا لتكون خبرات سيئة بالإضافة الى نشر مزيد من الوعى التأمينى لزيادة عدد العملاء .

واضاف فى تصريحات خاصة ل "اليوم السابع" ، ان تطوير التعامل لا يأتى إلا من خلال تطوير أداء منتجى التأمين ووسطاؤه ، وصقل خبراتهم والإرتقاء بالجانب التسويقى لديهم من خلال عقد دورات تدريبية فعلية للعاملين بالشركات والوسطاء .

 

واشار عبد الرؤوف قطب رئيس الإتحاد العالمى لشركات التكافل والتأمين الإسلامى والرئيس السابق للإتحاد المصرى للتأمين ، ان ضمان حملة حقوق الوثائق ونشر الوعى التأمينى هما الأساس لصناعة التأمين ، بهدف اجتذاب شرائح جديدة واخرى تقوم بالتأمين جزئيا ، لافتا الى انه سوف يتم مناقشة تلك الأمور فى اجتماعات المبادرة القادمة ، كما طالب بضرورة الإسراع فى اصدار قانون التأمين الجديد نظرا لما سوف يقوم به من معالجة لموضوع النزاع بين شركات التأمين والعملاء وتقنينها .

عبد الخالق عمر 

 

واكد عبد الخالق عمر رئيس جمعية المستقبل لنشر وتطوير الوساطة التأمينية ، على ضرورة ان تتضمن الإجتماعات المقبلة اهتمام اكبر بحملة الوثائق والعميل الذى يمثل الجزء الأكبر فى العملية التأمينية ، من حيث توضيح كامل  شروط الوثائق من اصدار وإلغاء وارباح  وضمان حقوق حملة الوثائق فى تعويضات عادلة من قبل الشركات بالإضافة الى وجود دور قوى للهيئة فى حراسة حملة الوثائق التى تمثلهم من اللعب على العملاء بشروط مخفية ،  وإظهار الشروط التى تناسب الشركات وتضيع حقوقهم فى تعويضات عادلة ، والتأكيد من قبل الهيئة على ان شركات التأمين هى شركات تعويض فى المقام الاول والعمل على هذا المبدا الذى وجدت من اجله .

 

ولفت عمر الى اهمية عمل الدعاية الكافية للتواصل مع العملاء وحملة الوثائق فى حالة وقوع ظلم عليهم من الشركات ، ووجود اهتمام اكبر من الهيئة بشكاوى العملاء من شركات التأمين والممارسات غير الجيدة من بعض الوسطاء والمنتجين ، و حرص الهيئة على تحديث المعلومات والبيانات وشروط الوثائق وإعلانها بشكل كافى عبر وسائل الاعلام ، لكى تصل للعملاء وطباعة كتيب دورى بنتائج اعمال الشركات وعدد الشكاوى والاستجابات كل ربع سنوى وتوزيعه على الشركات والوسطاء والمنتجين وعرضه على موقع الهيئة مع اخذ موقف حازم من تكرار نفس الشكاوى من بعض الشركات .    

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة