خالد صلاح

اهزمى الحر بالتكييف.. ولكن احذرى خطورته على طفلك

الأربعاء، 25 يوليه 2018 08:00 م
اهزمى الحر بالتكييف.. ولكن احذرى خطورته على طفلك أضرار التكييف على الأطفال
كتبت سمر مرزبان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة يجبرنا على الجلوس في التكييف لفترات طويلة للتغلب على الحر، إلا أن هذا الحل قد لا يكون مناسبا للأطفال بشكل كبير، أو أنه يستدعي مراعاة بعض الضوابط لحماية الطفل من حدوث أي مضاعفات نتيجة الجلوس المستمر في التكييف.

ومن جانبه قال الدكتور محمد شبيب، استشارى طب الأطفال إنه لابد من اتخاذ بعض الاحتياطات عند جلوس الأطفال في التكييف لتجنب تعريضهم إلى أي مشاكل صحية، حيث إن الطفل مع استمرار تواجده في مكان مغلق يعرضه للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي نتيجة سوء تهوية المكان بالإضافة إلى بعض أنواع العدوى الفطرية نادرة الحدوث ونزلات البرد والنزلات الشعبية.

وأضاف شبيب أن من أهم مخاطر التكييف على الأطفال أيضا هو التغيير المفاجي في درجات الحرارة مثل أن يخرج الطفل بشكل مفاجئ في درجة حرارة أقل مما يقلل من حركة الأهداب بالجهاز التنفسي فيؤثر على المناعة، فتحدث العدوى، لافتا إلى أن اختلال درجات الحرارة قد يتسبب في حدوث مضاعفات لدى الأطفال الذين يعانون من أنواع الحساسية المختلفة مثل حساسية الأنف أو العين أو الجلد.

وأخيراً نصح شبيب بوضع ضوابط تؤمن جلوس الأطفال في التكيف دون الإضرار بهم أهمها التهوية الجيدة للغرفة المكيفة مرتين يوميا على الأقل، وضبط درجة حرارة الغرفة لتكون متوسطة بالإضافة إلى عدم التغير المفاجئ لدرجة حرارة الطفل بحيث يكون تدريجي، قائلا أن الحرارة المناسبة للأطفال الرضع نهارا تكون من 23 إلى 25، وليلا من 26 إلى 28.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة