خالد صلاح

دينا شرف الدين

"أرض الفيروز" جنة الله فى الأرض

الجمعة، 03 أغسطس 2018 04:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"ادخلوها بسلامٍ آمنين "

حقاً و كما تأكد لنا على مر الزمان أن مصر تحيطها و ترعاها العناية الإلهية التى لم ولن تفلح معها يوماً كل محاولات الخراب والفرقة التى يتنافس على بثها المتنافسين .

ولنا فى سيناء " أرض الفيروز " الدليل الدامغ الذى يؤكد على أنها مشمولة بعناية الله وأمنة برغم  محاولات نشر الرعب والإرهاب الذى يطل برأسه الخبيث من آن لآخر ليثبت لنا أنه ما زال حياً تحت أنقاض الخيبة وفى أنفاق الظلام التى لا تسكنها إلا الخفافيش والجرزان فحسب !

فالمناطق السياحية البديعة التى تملأ جنوب سيناء تحديداً لا تخلو يوماً من الوافدين من الداخل والخارج  فعلى الرغم من كل التحذيرات التى تمليها الدول الأجنبية على رعاياها حيث تكاد فى كثير من الأحيان أن تمنعهم بالأمر المباشر، وكذلك المصريون الذين يتوافدون بكثافة على المدن السياحية الرائعة متجاوزين كل الصعوبات التى يتعرضون لها طوال الطريق من إجراءات أمنية مشددة و عدد لا بأس به من الكمائن بالإضافة إلى عبور النفق مما يجعل ساعات السفر أطول و أصعب، ولكنهم يقدرون جيداً حجم المجهودات التى يبذلها الجيش والشرطة لتأمين تلك المناطق على أعلى مستوى كى تطمئن قلوبنا و قلوب الغرباء الذين اختاروا هذا البلد الآمن ليقضوا به عطلاتهم و يستمتعوا بأجمل وأنقى بحار الدنيا وهم آمنين مطمئنين وعلى الله ثم جيشنا العظيم الحماية والرعاية والأمان .

ملحوظة :لا تقتصر السياحة فى مدن جنوب سيناء على القادرين فقط الذين يسكنون الفنادق، ولكن من الرائع أن توجد أماكن للإقامة والاستمتاع  تناسب جميع المستويات الاجتماعية و ترضى جميع الأذواق وخاصة فى  "دهب" التى باتت مشهورة بمدينة الشباب، فتوجد بها الفنادق الفاخرة والمتوسطة والصغيرة وكذلك اللوكاندات المتواضعة جداً ذات الأسعار البسيطة التى تناسب قطاع الشباب ولا تكلفه الكثير من المال ليستمتع بأجمل شواطئ و مدن الأرض .

وفى النهاية يطل الجميع من يسكن الخمس نجوم و من يسكن العشش الخشبية على نفس الساحل البديع ليستمتع الجميع بنفس القدر و تنتعش السياحة الداخلية و تتضاعف أعداد الزائرين يوماً بعد يوم متحدين التخويف والترهيب ومتحملين الإجراءات الأمنية المشددة من أجل عيون أرض السحر والجمال .

داعين الله سبحانه و تعالى أن يديم علينا نعمتى الأمن والأمان ويحفظ جيشنا العظيم الذى لا يغمض له جفن ليحمينا و يحمى أراضينا الغالية و يصد عنا كل مكروه بأرواح و دماء جنوده البواسل لننعم ونستمتع وتنام  أعيننا بأمان ونحن نعلم جيداً أن هناك من لا تنام عينيه ليحرسنا ويدفع عنا وعن أراضينا كل معتدٍ خبيث .

اللهم احفظ مصرنا  وأدم علينا أمننا وأماننا


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة