خالد صلاح

قنصل فرنسا بالإسكندرية: نتعاون مع مصر فى مجال ريادة الأعمال

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 01:45 م
قنصل فرنسا بالإسكندرية: نتعاون مع مصر فى مجال ريادة الأعمال جانب من اللقاء
الإسكندرية جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استقبل الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية اليوم بمكتبه، چانينا ايريرا قنصل عام فرنسا باﻹسكندرية، لتهنئة المحافظ على توليه مهام منصبه ولمناقشة سبل توطيد التعاون والتواصل بين البلدين فى العديد من المجالات، وذلك بحضور أحمد جمال نائب محافظ الإسكندرية.
 
من جانبها، هنأت قنصل فرنسا المحافظ على توليه مهام منصبه متمنية له دوام التوفيق والنجاح، واعربت عن رغبتها فى استمرار التواصل والتعاون بين البلدين وحرصها الدائم على توطيد وتقوية العلاقات المشتركة بينهما على كافة الأصعدة، ورحبت بالتعاون بين الإسكندرية وفرنسا فى مجال ريادة الأعمال مشيرة إلى أنها لديهم العديد من الاقتراحات والأفكار فى هذا الصدد.
 
وأكدت على أن القنصلية الفرنسية على أتم الاستعداد لتقديم كامل الدعم والاستشارات لمحافظة الإسكندرية فى العديد من المشروعات التنموية.
 
وأشارت إلى أنها قامت باستلام مهام عملها كقنصل عام فرنسا بالإسكندرية منذ أيام وستقوم بعمل عدة زيارات ميدانية للتعرف على طبيعة الشعب السكندرى لزيادة التواصل بينهم.
 
و أكد المحافظ على قوة وعمق العلاقات المصرية الفرنسية، وأن هناك العديد من الاتفاقيات بين الإسكندرية والمدن الفرنسية التى تؤكد على التواصل الثقافى والتجارى بين البلدين، وأوضح أننا لدينا رؤية واضحة لزيادة التعاون بين الجانبين فى كافة المجالات وخاصة مجالات السياحة والثقافة وتنمية ريادة الأعمال والتعاون فى المجال التكنولوجي، وكذا التعاون بين جامعة الإسكندرية والجامعات الفرنسية الأخري.
 
وقال قنصوة إن الإسكندرية هى منارة العلم وبها العديد من المنارات الثقافية فهى تضم مكتبة الإسكندرية وجامعة الإسكندرية، مؤكدا أننا نعمل على إعادة الطابع الثقافى والتراثى للإسكندرية وإضفاء الطابع الاقتصادى والتكنولوجى عليها. وعن عمق العلاقات بين الجانبين أشار قنصوة إلى أن الإسكندرية لديها الكثير من متحدثى الفرنسية بطلاقه موضحا أن الشعب السكندرى يهتم بتعليم ابناءه اللغة الفرنسية ويعتبرها من اللغات الأساسية فى التعليم.
 
وأضاف قنصوة أننا نأمل فى زيادة التعاون بين الاسكندرية ومارسيليا لما بينهم من أوجه تشابه كبير، وكذا تطوير التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية لما تقوم به الوكالة من عمل دراسات متخصصة نستعين بها فى تنمية المحافظة، وأوضح المحافظ أنه يعمل وفقا لأولويات على المستوى القريب والمتوسط والبعيد، ومن ضمن الأولويات على المدى الطويل هو إنشاء منظومة نقل جماعى بالإسكندرية تشمل تطوير ترام الرمل، وتطوير محور المحمودية والذى يعد محور تنموى شامل، وكذا تنمية المناطق حول المحمودية. اما الأولويات على المستوى القريب والمتوسط منها؛ منظومة المخلفات الصلبة وإدارتها وتشمل تطوير المنظومة ووضع آلية لتطوير مصانع التدوير، وكذا مشاريع المياه والطرق والمرور.
 
على صعيد آخر؛ أوضح قنصوة أن الإسكندرية تهتم بتوطيد العلاقات الأفريقية، فالإسكندرية لها علاقات عديدة مع الدول الإفريقية فهم بمثابة أشقاء لنا، مشيرا إلى أن جامعة الإسكندرية لديها العديد من الفروع بافريقيا، كما أشار إلى أن الجامعة قامت بعمل قافلة طبية إلى كينيا، أول سبتمبر بمشاركة فريق طبى من كبار أساتذة طب العيون بالجامعة، وقامت بعلاج حالات قائمة الانتظار المتواجدة هناك وهناك مساعى لإقامة مراكز طبية متخصصة فى بعض الدول الإفريقية.
 
وخلال اللقاء تمت مناقشة العديد من الموضوعات والمشروعات المشتركة بين الجانبين التى من شأنها الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن السكندرى.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة