خالد صلاح

محمود عبدالراضى

إدمان الأفكار

الجمعة، 21 سبتمبر 2018 10:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يوم تلو الآخر لا تتوقف الأفكار الخبيثة لأباطرة الصنف، فكلما ضيقت عليهم مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية الخناق وحاصروا تجارتهم غير المشروعة لجأ تجار الكيف لأصناف جديدة، خاصة فيما يعرف باسم المخدر الاصطناعى.
 
المخدر الاصطناعى يعتبر من أخطر أنواع المخدرات التى تدمر الجهاز العصبى للإنسان، لكن المدمنين وجدوا فيه ضالتهم، فهو رخيص الثمن لأن تصنيعه أمر سهل، فى محاولات مستمرة للحصول على الكيف، بعدما عكننت الداخلية على أصحاب المزاج بضرباتها الاستباقية التى لا تتوقف.
 
مخدر "الشابو" أحد أحدث أنواع المواد المخدرة الاصطناعية، التى تضبطها وزارة الداخلية لدى المتعاطين وبعض تجار التجزئة، كان آخرها ضبط شخص بسوهاج بحوزته 25 لفافة منها قبل ترويجها على عملائه.
 
الشابو عبارة عن مخدر اصطناعى وأول من أطلق عليه مصطلح الشابو هو سكان دول شرق أسيا، ويطلق عليه أيضا الكريستال ميث، وهو مخلق ومصنوع من الميثا أمفيتامين التى تعتبر من المنشطات شديدة الإدمان.
 
ومن أضرار الشابو أنه يحول المتعاطى لشخص عدوانى، ويحوله إلى قاتل، وإن لم يجد من يصب عليه جم عدوانه قد يؤذى نفسه بطرق غريبة وشاذة، فضلاً عن أن متعاطى هذا المخدر لا يعرف النوم لعدة أيام، ويصاب بالهزال الجسدى، فهو يقضى على شهية الشخص لتناول الطعام ويجعله فى كثير من الأحيان لا يتناول الطعام لأيام، ويؤدى إلى زيادة ضربات القلب والرجفة القلبية بشكل قد يؤثر على المتعاطى بل قد يؤدى إلى موته المفاجئ.
 
أضرار تعاطى الشابو لا تتوقف عند هذا الحد، وإنما يؤدى إلى زيادة فى ضغط الدم قد تصل إلى حالة ارتفاع ضغط الدم بشكل يخرج عن السيطرة، ويؤثر وجدانيا ونفسيا على الشخص ويجعله متقلب المزاج ومندفع السلوك بل قد لا تستطيع التنبؤ بما قد يصدر من متعاطى الشابو فى أى وقت.
 
ويؤدى تعاطى الشابو إلى حالات تسمم جسدية شديدة الخطورة، وتساقط الأسنان، ويسبب حدوث الشلل الرعاش، ويظهر على متعاطى ومدمن الشابو علامات الشيخوخة المبكرة.
 
الشابو لا يختلف كثيراً عن الاستروكس الذى اعتاد التجار تصنيعه من المبيدات الحشرية ومنوم الحيوانات وغيرها من الأدوات الأخرى، فالهدف لدى التجار أن يجمع المال، والهدف لدى المدمن أن يحصل ولو على قسط من المزاج، دون أن يفكر فى العواقب الوخيمة.
 
وبالرغم من المحاولات المتكررة لتجار الصنف لطرح مواد مخدرة مستحدثة إلا أن جهود رجال الشرطة تبقى لهم بالمرصاد، حيث نجح قطاع مكافحة المخدرات فى إزالة 814 فدان زراعات نباتات مخدرة، وضبط 98 طنا من مخدر الحشيش، و2230 كيلو من مخدر الهيروين، و580 كيلو من مخدر الكوكايين، و318 كيلو من مخدر الأفيون، و498,118,248 قرص مخدر، بإجمالى قضايا 178760 ارتكبها 196602 متهم.
 
عزيزى القارئ لا تتعجب كثيراً عندما يهون الدم وتنقطع صلة الأرحام، وتصبح الدماء لغة الكلام بين الأقارب والجيران، فالقاتل أكيد "مبلبع الشابو أو الاستروكس".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة