خالد صلاح

تونس وصندوق النقد.. رحلة "الدواء المر" تقترب من جني الثمار

السبت، 29 سبتمبر 2018 06:08 م
تونس وصندوق النقد.. رحلة "الدواء المر" تقترب من جني الثمار صندوق النقد الدولي
كتب حسن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعاني تونس من أزمة اقتصادية طاحنة، حيث تشهد البلاد انخفاضاً كبيراً في قيمة العملة المحلية منذ بداية 2016، وانخفض الدينار مقابل العملتين الرئيستين اليورو والدولار، حيث فقد الدينار 13% من قيمته مقابل اليورو، و7.6% مقابل الدولار.

 ورغم الأزمات، إلا أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه تونس بدأ يؤتي ثماره..

 ـ خلال ساعات تتسلم تونس الشريحة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي

ـ تقدر الشريحة المقرر استلامها بداية أكتوبر على أقصى تقدير بـ250 مليون دولار

ـ مقابل استلام تلك الشريحة أقدمت تونس على رفع أسعار الوقود للمرة الرابعة بداية سبتمبر الحالي

ـ استلمت تونس الشريحة الأولى من القرض في أبريل 2016 بقيمة 350 مليون دولار

ـ رغم معاناة التونسيين إلا أن برنامج الإصلاح الاقتصادي بدأ يؤتي ثماره

ـ تراجعت معدلات التضخم في تونس من 7.7% خلال أبريل إلى 7% خلال أغسطس الماضي

ـ يتوقع خبراء استمرار تراجع تلك المعدلات مع استكمال خطوات برنامج الإصلاح

ـ في خطوة استثنائية، رفع البنك المركزي التونسي سعر الفائدة في مارس لـ5.75 % لتوفير السيولة اللازمة

ـ  بموجب توصيات من صندوق النقد سيحدد البنك الدولي موقفه من قرض تطلبه تونس بقيمة 500 مليون دولار

ـ سيتم البت في مصير القرض الجديد بناء على مدى التزام تونس ببرنامج النهوض بالاقتصاد

ولا يزال التونسيون ينتظرون جني الثمار بعد دواء الإصلاح المر


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة