خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالتعاون مع اليونسيف..

"الإحصاء" يعلن أهم 23 مؤشرا عن الشباب فى مصر .. تعرف عليها

الأحد، 30 سبتمبر 2018 11:53 ص
"الإحصاء" يعلن أهم 23 مؤشرا عن الشباب فى مصر .. تعرف عليها عدد من الشباب فى أحد دورات إعداد القادة ـ أرشيفية
كتبت- هبة حسام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبدأ بعد قليل، المؤتمر الصحفى لاحتفالية إطلاق تطبيق بيانات ومؤشرات الأطفال والشباب فى مصر من واقع بيانات التعداد السكانى لعام 2017، والذى ينظمه الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء بالتعاون مع منظمة الطفل الدولية "اليونسيف"، وتحت رعاية الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى.

 

وقبل إطلاق التطبيق، ننشر أهم 23 مؤشرا عن الشباب فى مصر، حسبما أعلنها جهاز الإحصاء...

 

- شكلت نسبة الشباب فى الفئة العمرية من 18- 29 عام نسبة 21% بعدد 19.9 مليون شاب من إجمالى عدد سكان بلغ 94.8 مليون نسمة فى تعداد عام 2017، بينما كانت 25% فى تعداد 2006 بعدد 17.9 مليون شاب من إجمالى عدد سكان فى هذا التعداد بلغ 72.8 مليون نسمة.

 

- ارتفع عدد الشباب فى الفئة العمرية من 18 - 29 عام من 17.9 مليون إلى 19.8 مليون نسمة بين تعدادى 2006، 2017 بنسبة زيادة 10.6%.

 

- أعلى نسبة للشباب فى الفئة العمرية بين 18 - 29 عام فى محافظات القاهرة والجيزة والشرقية، بينما أقل نسبة لهم فى المحافظات الحدودية.

 

- يوجد 11.3 مليون شاب فى المناطق الريفية مقابل 8.5 مليون شاب فى الحضر بنسبة 6: 4.

 

- تساوى عدد الشباب فى الفئات العمرية من 20- 24 عام ، 25- 29 عام فى كلا من الحضر والريف مع وجود فروق رئيسية للفئة العمرية من  18 - 19 عام.

 

- حوالى 21% من الإناث يتزوجن بعمر 19 عام  وهى نسبة أعلى كثيرا من الذكور الذين يتزوج 1% فقط منهم فى هذا العمر، بينما يتزوج 50% تقريبا من الذكور فى سن متأخر فى 25- 29 عام وتتزوج نفس النسبة من الإناث ولكن فى سن 20- 24 عام.

 

- ارتفعت نسبة الشباب الذين يواجهون أى صعوبات بين الذكور والإناث فى الحضر مقارنة بالريف.

 

- يواجه الشباب صعوبات أكثر نسبيا من الدرجة البسيطة إلى المطلقة فى الصفات الجسدية المتعلقة بااحركة والرؤية بنيبة 1.7%، وصعوبات فى بعض الأنشطة المعرفية والتعليمية بنسبة 1.6%.

 

- ارتفعت نسبة المتسربين الذكور فى المرحلة الإعدادية فى الريف بنسبة 40%، مقارنة بالمتسربين من المرحلة الابتدائية بنسبة 27%، بينما بلغت نسبة الذكور المتسربين فى الحضر 36%، مقارنة بالمتسربين فى المرحلة الابتدائية بنسبة 25%.

 

- بلغت نسبة المتسربات من الإناث من المرحلة الثانوية فى الريف 47، مقارنة بالمتسربات من المرحلة الابتدائية بنسبة 17%، وتساوت النسبة تقريبا بين المتسربات الإناث فى الحضر.

 

- يوجد حوالى 102 شاب ذكر لكل 100 أنثى ببن الشباب فى مصر مع تساوى النسب ببن مختلف الشرائح العمرية.

 

- حوالى 17% من الشباب لم يلتحقوا بالتعليم، 10% منهم تسربوا من  التعليم فى عام 2017، بينما حوالى 13% منهم مازالوا فى التعليم.

 

- تضاعفت تقريبا نسبة الشباب المتسرببن من التعليم بالريف مقارنة بالحضر بنسبة 12% فى الريف، و 6% بالحضر.

 

- أعلى نسبة من الإناث اللاتى لم يلتحقن بالتعليم فى الريف بلغت 25%، مع عدم الأخذ فى الحسبان اللاتى أنهين تعليمهن مقارنة بالذكور والذى بلغت نسبتهم 17%.

 

- حوالى 17% من الشباب حاصلين على مؤهل جامعى فأعلى، ببنما حوالى 16% لا يعرفون القراءة والكتابة "أميون".

 

- ارتفعت نسبة الإناث اللاتى حصلن على مؤهل ثانوى أو أعلى بنسبة 77% فى الحضر، مقارنة بالريف بنسبة 68% فى نفس المستوى التعليمى.

 

- ظهرت الاختلافات لصالح الذكور الذين حصلوا على مؤهل ثانوى أو أعلى بنسبة 78% فى المناطق الحضرية مقارنة بالريف الذى بلغت النسبة به 65%.

 

 - ارتفعت نسبة الأمية بين إناث الريف عن الحضر بحوالى أكثر من الضعف، 24% مقابل 10%، وتشابه الوضع بين الذكور فى الريف والحضر، بالرغم من أن الفرق كان أقل وضوحا بنسبة 16% مقابل 9%.

 

- حوالى 22% من الشباب استفادوا من التأمين الصحى الشامل، وكانت أقل نسبة للاناث فى الريف.

 

- بلغت نسبة الشباب المستفيدين من التأمين الصحى الشامل 32% فى الحضر، مقابل 16% للإناث فى الريف.

 

- لا يوجد فرق كبير بين الذكور والإناث فى نسبة استخدام أجهزة تكنولوجيا المعلومات سواء فى الحضر أو الريف.

 

- بلغت أعلى نسب استخدام وسائل تكنولوجيا المعلومات بأنواعها الثلاثة "محمول، حاسب آلى، إنترنت" ببن الشباب الذكور مقارنة بالإناث، وكذلك فى الحضر مقارنة بالريف.

 

 - انخفضت نسبة الإناث اللاتى يستخدمن الحاسب الآلى والإنترنت فى الريف بمقدار النصف تقريبا عن مثيلاتها فى الحضر، وبلغت النسب كالتالى: "30% للحاسب فى الريف مقابل 60% بالحضر"، "31% للإنترنت فى الريف مقابل 63% بالحضر".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة