خالد صلاح

عمر الأيوبى

عقوبات الكاف «مريبة»

الأحد، 30 سبتمبر 2018 02:05 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قرارات الاتحاد الأفريقى ضد مرتضى منصور، رئيس الزمالك، بإيقافه سنة من أى نشاط كروى مع تغريمه 40 ألف دولار، بسبب تصريحاته ضد أحمد أحمد رئيس الكاف، وعمرو مصطفى فهمى سكرتير الاتحاد الأفريقى، هى عقوبات عنيفة ومبالغ فيها جدا، والأهم كيف تمت بهذه السرعة التى تم بها اتخاذ القرارات فى الاتحاد الأفريقى، الذى يمكث شهورا لاتخاذ أى عقوبات، وكأنها سابقة التجهيز، وتجعل هناك شعورا بالتربص برئيس الزمالك.
الزمالك نادٍ كبير ويشارك فى العديد من البطولات القارية والمحلية، وابتعاد رئيسه مرتضى منصور عاما فترة طويلة جدا وقاسية، وكان يجب أن تقل عن ذلك، ويكون العقاب على قدر الخطأ، حتى لا نكرر ما حدث فى الأهلى خلال عقد التسعينيات بالانسحاب من البطولات الأفريقية.
اتجاه مرتضى منصور لمقاطعة البطولات الأفريقية عن طريق جمعية عمومية طارئة سيكون قرارا له تبعات كبيرة وكثيرة، لأن الزمالك نادٍ كبير وله جماهيره وعقوبة جمهور الأهلى بإيقاف التنفيذ تجعل هناك نوعا من الشعور بعدم العدالة والانحياز، وفتح الباب لاجتهادات البعض عن وجود دور لرجال الأهلى داخل الكاف بحمايته من أى قرارات عقابية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

شكرا جزيلا على المقال ا / عمر

بيثبت وجهة نظرى اللى بقولها الحمد لله ان الواحد مش بيفكر غلط

عدد الردود 0

بواسطة:

واحد من الناس

كلمتين وبس

الظاهر أننا في مصر تعودنا علي السب والشتيمة ولما يجي واحد يرد ويأخذ حقه وبالقانون نستغرب وتكون شئ عجيب الظاهر أننا جلدنا تخن

عدد الردود 0

بواسطة:

noor

كفاية

كفاية سب وسفالة وانحطاط لازم كل فعل يكون له رد فعل ودى عقوبة بسيطة لعله يرتدع .. مع احترامنا لنادى الزمالك العريق الذى يستحق رئيسا بنفس العظمة

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

فعلا عقوبات مريبه

كانت تجب ان تكون شطب نهائي علي مجمل التصرفات والسلوك غير الرياضي علي مدار سنوات من السب والقذف وانتهاك الخصوصيات والخوض في ذمم واعراض الناس دون وجه حق. هذه عقوبات مخففه وتأخرت كثيرا يا استاذ ايوبي

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة