خالد صلاح

زاهى حواس من روما: الكشف عن سبب موت الملك "سقنن رع" قريبًا

الجمعة، 11 يناير 2019 03:00 م
زاهى حواس من روما: الكشف عن سبب موت الملك "سقنن رع" قريبًا جانب من الاحتفالية
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق
احتفل السفير هشام بدر سفير مصر فى إيطاليا بالمسرحية المصرية المعروفة باسم "اللوتس والبردى"، التى ألفها الإيطالى "فرانتشيسكو سانتوكونو"، والتى قام بكتابة مقدمتها الدكتور زاهى حواس، خلال حفل أقيم مساء أمس، بروما.
 
وحضر الحفل ممثلة نيابة عن عمدة روما، وقامت بإلقاء رسالة العمدة، والتى أكد فيها عمق العلاقات الثقافية بين مصر وإيطاليا، وكذلك حضر ممثل ولاية لاتينيا وممثل من وزارة الخارجية، بالإضافة إلى مجموعة مئات من المثقفين ووفد من الصحفيين والإعلاميين الإيطاليين، وقدم الموسيقار الإيطالى الشهير سيلفانو فرونتالينى هدية للدكتور زاهى حواس عبارة عن نموذج للقناع الذهبى مزود بالكهرباء، ليظهر مدى حب الشعب الإيطالى بالفرعون الذهبى توت عنخ آمون.
 
وقال الدكتور زاهى حواس، خلال الاحتفال الذى أقيم بالسفارة المصرية فى روما، إن الفراعنة تعلموا من غزو الهكسوس لمصر.
 
وأعلن "حواس" أن المشروع المصرى لدراسة المومياوات المصرية سوف يبدأ قريباً، وسوف تتم دراسة على جمجمة الملك "سقنن رع" لكى نعرف هل مات أثناء المعارك مع الهكسوس أم لا؟
 
وكشف الدكتور زاهى حواس أن مسرحية "اللوتس والبردى" سوف ييتم عرضها بدار الأوبرا المصرية فى يوليو المقبل، ويؤكد ذلك على عمق العلاقات بين مصر وإيطاليا.
 
وأوضح "حواس" أن العرض الأوبرالى مكون من ثلاثة أجزاء، تبرز خلالها الملحمة العسكرية المصرية، وما لها من دور كبير ومهم فى القضاء على الهكسوس الذين حكموا مصر منذ عصر الأسرة الخامسة عشر إلى عصر الأسرة السابعة عشر فى مصر القديمة، وكانت مصر مقسمة حينها إلى جزئين؛ الجزء الشمالى الذى كان مُحتلا من قبل الغزاة الهكسوس، والجزء الجنوبى الذى كان يحكمه ملوك طيبة، والذين قادوا حروب التحرير لاستعادة الجزء الشمالى لمصر بقيادة الملك سقنن رع، ونجح ابنه الملك أحمس فى قيادة الفصل الأخير من قصة الكفاح ضد الهكسوس، مؤسسًا الأسرة الثامنة عشر والدولة الحديثة وعصر الإمبراطورية.
 
كما تحدث "حواس" عن أوبرا توت عنخ آمون التى قام بتأليفها ويعمل معه الموسيقار الإيطالى زيمبونى، والتى سوف تعرض فى افتتاح المتحف الكبير فى مناسبة مرور 100 عام على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون، كما تحدث حواس عن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى المتحف الكبير وهضبة الأهرامات ليؤكد للعالم اهتمام مصر بالتراث والثقافة.
 
7a51240a-4dbc-4d98-9a8f-49086fa08c19
 
935ef76c-05da-4a6e-9951-facfa841ce65
 
f1a672f1-c99f-42eb-adc8-1b7902b1b5da

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة