خالد صلاح

بعد إطلاق الرئيس السيسى لمبادرة توفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا فى 2019.. "الداخلية" تواصل القوافل الطبية المجانية.. وتوفير الأغذية فى منافذ أمان.. مساعدة أسر السجناء ورعاية كبار السن وذوى الاحتياجات

الأربعاء، 02 يناير 2019 02:32 م
بعد إطلاق الرئيس السيسى لمبادرة توفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا فى 2019.. "الداخلية" تواصل القوافل الطبية المجانية.. وتوفير الأغذية فى منافذ أمان.. مساعدة أسر السجناء ورعاية كبار السن وذوى الاحتياجات الرئيس عبد الفتاح السيسي-أرشيفية
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دعوة أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى مؤسسات وأجهزة الدولة، بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدنى، لتوحيد الجهود بينهما، والتنسيق المُشترك، لاستنهاض عزيمة أمتنا العريقة شبابًا وشيوخًا، رجالًا ونساءً، وبرعايته المباشرة، لإطلاق مبادرة وطنية على مستوى الدولة لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا خلال العام 2019.

وفى هذا الصدد، تواصل وزارة الداخلية استكمال المبادرات الإنسانية، التى حملت شعار "كلنا واحد" برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبإشراف اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، لمد يد العون للبسطاء ومحدودى الدخل.

 
 
 

منافذ أمان
 

وفى هذا الإطار، تواصل منافذ "أمان"، التابعة لوزارة الداخلية، توفير الأغذية بأسعار مخفضة للمواطنين، خاصة السلع الاستراتيجية "اللحوم والأرز والسكر والشاى" وغيرها من السلع الأخرى، حتى لا تترك البسطاء فريسة لجشع بعض التجار، فضلاً عن تحريك سيارات متنقلة توجب القرى والنجوع لعرض السلع المخفضة.

قوافل وزارة الداخلية الطبية
 

وتواصل الخدمات الطبية فى وزارة الداخلية إيفاد القوافل الطبية لأداء دورها الإنسانى فى علاج المرضى وغير القادرين بالمجان وصرف الأدوية لهم، فضلاً عن استقبال مستشفى الشرطة بالعجوزة كل جمعة بعد الصلاة المواطنين للكشف عليهم من خلال عياداتها الخارجية.

الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، وإنما تواصل مصلحة الجوازات تسهيل مهمة كبار السن والمرضى وذوى الاحتياجات الخاصة فى إنهاء أوراقهم دون عناء، مراعاة للبعد الإنسانى.

ويستمر قطاع الأحوال المدنية بوزارة الداخلية، فى تسهيل مهمة المواطنين للحصول على أوراقهم الثبوتية "وثائق الزواج والوفاة والطلاق والميلاد"، وذلك من خلال إمكانية الحصول على كافة الخدمات من خلال الانترنت، وإيفاد مأموريات لاستخراج الأوراق الثبوتية للمواطنين فى منازلهم وبالقرى والنجوع والأماكن النهائية.

 

 

وإيماناً من وزارة الداخلية بدورها الإنسانى، وفقاً لخبراء أمنيون، تواصل شرطة الرعاية اللاحقة تقديم المساعدات الإنسانية لأسر السجناء والمفرج عنهم، وتوفير حياة كريمة لهم حتى لا يعودوا للجريمة مرة أخرى.

ويرى خبراء أمنيون، أن المبادرات الإنسانية تساهم بشكل كبير فى خفض الجرائم، من خلال توفير حياة كريمة للبسطاء وتخفيف الأعباء عن كاهلم، والتأكيد على أن الدولة وقفت وتقف بجانبهم.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، أكد على أن المواطن المصرى هو البطل الحقيقى، فهو الذى خاض معركتى البقاء والبناء ببسالة وقدم التضحيات متجرداً وتحمل كُلفة الإصلاحات الاقتصادية من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

الرئيس السيسى: المواطن المصرى هو البطل الحقيقى
 

وذكرت الصفحة الرسمية للرئيس عبد الفتاح السيسى، على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، وكذلك موقع التغريدات "تويتر": "فى مستهل عام ميلادى جديد.. تأملت العام الماضى باحثًا عن البطل الحقيقى لأمتنا، فوجدت أن المواطن المصرى هو البطل الحقيقى.. فهو الذى خاض معركتى البقاء والبناء ببسالة وقدم التضحيات متجردًا وتحمل كُلفة الإصلاحات الاقتصادية من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

 

 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة