خالد صلاح

دورات تدريبية من "هارفارد وفيس بوك وجوجل" للمشاركين فى مبادرة الرئيس السيسي "رواد تكنولوجيا المستقبل".. الرئيس التنفيذى لـ"إيتيدا": خريجو المبادرة يحصلون على شهادات عالمية.. و78% منهم التحق بوظائف

الإثنين، 21 يناير 2019 11:00 م
دورات تدريبية من "هارفارد وفيس بوك وجوجل" للمشاركين فى مبادرة الرئيس السيسي "رواد تكنولوجيا المستقبل".. الرئيس التنفيذى لـ"إيتيدا": خريجو المبادرة يحصلون على شهادات عالمية.. و78% منهم التحق بوظائف عمرو طلعت وزير الاتصالات
كتبت هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف المهندس حسام عثمان نائب الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، عن أبرز نتائج المبادرة الرئاسية "رواد تكنولوجيا المستقبل"، وخططها المستقبلية خلال الفترة المقبلة لتعظيم الاستفادة منها، كما كشف عن حجم الإنفاق على المبادرة، وكيفية الانضمام لها.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أطلق خلال معرض ومؤتمر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عام 2016، مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل، وذلك لتأهيل الكوادر المصرية الشابة على أحدث مجالات التكنولوجيا فى قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات، وتولت وزارة الاتصالات تنفيذ المبادرة من خلال مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال بهيئة إيتيدا من خلال توفير منظومة تعليمية تطبيقية عالية الجودة مبنية على جهد تعاونى بين الجامعات المرموقة والشركات الرائدة، وإتاحتها على منصات التعلم الذاتى الرائدة عالمياً "MOOC".

 

وقال حسام عثمان، أن المبادرة الرئاسية رواد تكنولوجيا المستقبل، عبارة عن إنشاء منصة لتوفير أفضل الدورات التدريبية المقدمة من أهم الجامعات والشركات على مستوى العالم ومنها جامعات "هارفرد" و"ستانفورد" و"إم آى تى" فضلا عن برامج تدريب شركات فيسبوك وامازون وجوجل، كما تم التعاقد مع أكبر 3 منصات للتعلم التكنولوجى على مستوى العالم وهم "إدكس وكورسيرا ويوداسيتى"، ومنهم اثنين متواجدين بـ"وادى السليكون" وهو أكبر تجمع للشركات التكنولوجية العملاقة فى الولايات المتحدة الأمريكية وأصل الإبداع فى العالم، وذلك للحصول على أفضل مسارات تدريبية بجامعات وشركات على مستوى العالم.

 

وأضاف عثمان، لـ"اليوم السابع"، أنه منذ إطلاق المبادرة تقدم نحو 15 ألفا و121 شابا من مختلف محافظات الجمهورية حتى الحدودية مثل الوادى الجديد ومطروح وشمال سيناء، وتم إجراء مقابلات شخصية معهم لاختيار الأفضل للالتحاق للمبادرة، ثم بحث المسار الذى يناسبهم للتعلم، متابعا فهناك نحو 42 مسار تدريبى منهم تخصصات لتقنية البلوك تشين وأخرى للسيارات ذاتية القيادة وتخصصات للتسويق الإليكترونى والأمن السيبرانى وغيرها.

 

وكشف عثمان، عن عدد خريجى المبادرة وبلغوا 2087 محافظات بمعدل نحو 1050 متدربا فى العام، وبلغ حجم الإنفاق على المبادرة 31 مليون جنيه، إذ يصل متوسط تكلفة الطالب نحو 9 آلاف و400 جنيه، منوها إلى أن المبادرة تتحمل تكلفة التدريب بالكامل.

 

وأشار عثمان، إلى أن المبادرة توفر بخلاف المنصة فصول دراسية وعددها 1019 فصلا تعليميا على مستوى الدولة بنظام التعليم المختلط فى جميع المحافظات ومنها المنيا وأسوان وسوهاج والمنوفية والقليوبية والجيزة والقاهرة والإسكندرية، بهدف توفير دورات تدريبية تسهم فى لقاء الشباب بعضهم ببعض فى نفس التخصص وبالتالى يساعد على المشاركة وزيادة المعرفه بينهم، كما يكون هناك موجه لتعليم التكنولوجى التى تساعدهم على الإبداع وإنشاء شركات ناشئة حيث يتم توفير متخصصين على مستوى الدولة لتوفير التقنيات الحديثة فى كل تخصص والاستفادة منها فى عمل تطبيقات جديدة.

 

وحول كيفية الاستفادة من خريجى المبادرة، أوضح عثمان، أنه يتم توفير فرص عمل للخريجين بالشركات التى تحتاج تخصصات معينة من برامج المبادرة، مثال لو أى شركة ترغب فى تعيين شاب متخصص فى الأمن السيبرانى بمحافظة معينة فإنه يتم إرسال المعلومات والسيرة الذاتية للخريجين بهذا الشأن فى المحافظة التى يحتاج التخصص بها.

 

أما عن كيفية تقدم الشباب للالتحاق بالمبادرة، قال أن هناك موقع مخصص يمكن للشباب الراغبين تسجيل بياناتهم الشخصية إلكترونياً وملء استمارة الالتحاق وتجهيز الأوراق اللازمة، واختيار القسم الراغب الالتحاق به، منوها فى هذا الصدد إلى أن هناك أقسام مختلفة تتناسب مع طلاب الجامعات أو أعضاء هيئة التدريس أو متخصصين بمجال تكنولوجيا المعلومات بأى شركة أو خريجين، كما هناك أقسام لرواد الأعمال وأصحاب الشركات والخريجين، ثم يتم إجراء مقابلة شخصية فى النطاق الجغرافى بالمحافظة التى ينتمى لها، وحال التأكد من صحة بياناته يتم قبوله وإرسال كلمة السر التى يدخل بها على الكورس وإرسال الأماكن التى يوجد بها المجموعات التعليمية التى يستطيع حضورها مرة كل أسبوعين.

 

وذكر أن الشاب الموجود ضمن المبادرة يحصل على دورة مكثف لمدة 6 شهور، وبعد اجتياز الدورة يحصل على شهادة معترف بها عالميا وعليها لوجو الجامعة المقدمة لكورس التدريب، وفى نفس الوقت يكون لديه فرصة كبيرة لاستكمال الدراسات العليا أيضا.

 

وعن حجم الإقبال على المبادرة، قال نائب رئيس إيتيدا، أن موقع المبادرة يستقبل نحو 200 شاب شهرياً، ويتم تخريج نحو 120 منهم، منوها فى هذا الصدد أن المبادرة قادرة على استقبال 1000 شاب شهرياً وهو رقم نسعى للوصول إليه، لذا من المهم تحفيز الشباب للالتحاق بهذه المبادرة لزيادة عدد المتقدمين خاصة وأن عدد خريجى جامعات نظم المعلومات يصل عددهم سنويا نحو 7 آلاف خريج، فهناك تخصصات فى العديد من المجالات ومن الأمور المفيدة أن المتدرب يمكنه تعلم البرمجة تمكنه من العمل بأعمال حرة، حيث أظهر آخر استطلاع للرأى فى المبادرة منذ شهرين وجدنا أن 78% منهم التحقوا بأعمال حرة ووجدوا وظائف حيث تستهدف المبادرة تشجيع الإبداع والتوظيف فى مصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة