خالد صلاح

دندراوى الهوارى

مدرب أجنبى عالمى لـ«الأهلى» بعيون محمد يوسف = قمة الفشل..!!

الأحد، 06 يناير 2019 12:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تشخيص أمراض فريق الكرة بالنادى الأهلى يعرفها كل جماهيره، بمختلف ثقافتهم، إلا إدارة ومدربى القلعة الحمراء..!!
 
كل جماهير وخبراء ونقاد، والقاطنون تحت الأرض، وفى بلاد الواق واق، يعرفون أمراض الأهلى المزمنة التى تسبب فيها، قائد كتيبة تدمير الكرة بالقلعة الحمراء «حسام البدرى»، ومع ذلك مجلس الإدارة لم يتدخل لوضع روشتة العلاج، ومارس كل أنواع التخبط، ولو أعداء النادى رصدوا الملايين من أجل إثارة حالة التخبط الشديد لمجلس الإدارة، ما نجحوا، مثلما يتخبط المجلس نفسه، ويقدم كل وسائل الدعم والإبداع فى ممارسة الفشل لكل خصومه وعلى طبق من فضة..!!
 
اختاروا مدربا جيدا، مارتن لاسارتى، وأبقوا على خليفة حسام البدرى، ولا نعرف السر الدفين للتمسك بمحمد يوسف فى الإدارة الفنية رغم حالة الفشل المدهشة التى سطرها، ومادام كان هناك تغيير، فلماذا لا يطال الجميع، خاصة أن الجهاز المعاون لم يظهر أى أمارة فنية من أى نوع، وظهر الأهلى فى عهده، مهلهلا فنيا وبدنيا، وأعطي معلومات ونصائح مغلوطة للمدير الفني الجديد، وكان سبباً في عدم قيد جيرالدوا، ثم فؤجى لاسارتي بالأداء المبدع للاعب الانجولي في مباراة شبين الودية، كما لا نعرف السر الدفين وراء التمسك بالجهاز الطبى للفريق، الفاشل بجدارة واستحقاق فى انتشال اللاعبين من مستنقع الإصابات العضلية المزمنة..!!
 
يا سادة، هناك معادلة بسيطة، مفادها أن الاستعانة بخبير تدريب عالمى، مع الإبقاء على «عيون» محمد يوسف فى النصح والتقييم والعالم ببواطن أمور الفريق، يساوى فشلا كبيرا ومستحقا، فكيف نطالب من قماشة ضيقة، ومهترئة، أن تصبح «بدلة» ذات ماركة مشهود لها، تجذب أنظار وإعجاب كل من تقع عينه عليها..؟!
 
الأهلى، صار فريقا دون أنياب، ودون روح، ومريضا بدنيا، وعقيما فنيا، ويلعب من دون عمود فقرى، لا حراسة مرمى، ولا دفاع، ولا خط «نص»، وكتبنا هنا عشرات المقالات وطوال عامين، نحذر من خطر عدم الاستعانة بلاعبين سوبر، فى الدفاع والمنتصف، ولكن لا حياة لمن تنادى، وصرخنا وقلنا إن فريق ليفربول كان يمر العام الماضى بنفس الحالة، ونفس المعاناة فى حراسة المرمى والدفاع والمنتصف، وخسر كل البطولات التى خاضها محليا وقاريا، وأدركت إدارة ليفربول، الخلل، وتدخلت سريعا لعلاجه، ففتحت خزائنها، وتعاقدت مع الهولندى «فيرجيل فان ديك»، بمبلغ ضخم بلغ 75 مليون جنيه إسترلينى، ثم تعاقدت مع لاعبى خط المنتصف «نابى كيتا» و«فابينيو»، ثم حارس مرمى رائع، هو البرازيلى «اليسون» مقابل 70 مليون يورو من نادى روما، فكانت النتيجة، احتلاله قمة أقوى دورى فى العالم..!!
 
وبدلا من أن يحذو مجلس الخطيب حذو نظيره فى ليفربول، تقاعس وفشل فى استقدام لاعبين أقوياء لتدعيم «العمود الفقرى» للفريق، ولا يوجد سبب مقنع أن الأهلى يفشل فى استقدام مدافعين ولاعبى خط وسط سواء من بين عشرات الأندية فى الداخل، أو فى الخارج، وتعاقدوا- كالعادة- مع اللاعب الأنجولى «جيرالدو» ورفضوا قيده، ونسأل لماذا تعاقدتم معه وبمبلغ 600 ألف دولار بعد مفاوضات شاقة، ووصفتموه بالصفقة السوبر والأهم، وتغزلتم فى مهاراته وسرعاته وقدراته الفنية والبدنية، مادمتم لن تقيدوه فى قوائم الفريق، ويتم الدفع به فى المباريات..؟!
 
وما سر ظاهرة «الانسجام» التى يتبناها النادى، دون سائر الأندية المحلية والقارية والعالمية، فيتم تجميد الصفقات على الدكة، حتى تصاب «بالعفونة» وتصبح «فاسدة» غير صالحة، بينما حسام حسن يدفع بعبدالله السعيد، فى نفس يوم وصوله من السعودية، «يعنى من المطار للملعب» وكان أخطر لاعبى فريقه، وسجل هدف «الانتقام» من مجلس الخطيب وجماهير القلعة الحمراء.. فى حين وجدنا محمد محمود ومحمود وحيد أسيرى الدكة، بجانب استبعاد جيرالدوا من القائمة نهائيا، ولعب بأسوأ لاعبين فى الأهلى من حيث الأداء الفنى والبدنى، هشام محمد وأحمد الشيخ، ولو كان تم الدفع منذ بداية الشوط الثانى فى مباراة بيراميدز بوليد سليمان بديلا لأحمد الشيخ، ومحمد محمود بديلا لهشام محمد، لكان للأهلى شأن مختلف، خاصة أن هشام محمد وأحمد الشيخ، يلعبان «بالشوكة والسكينة»..!!
 
لكن، كيف يحدث ذلك، والكابتن محمد يوسف، خليفة حسام البدرى، المؤمن بظاهرة «الانسجام» موجود، ويسدى النصائح «اللعينة والمدمرة» للمدرب الأجنبى، وهو صاحب اقتراح تبديل وليد سليمان بدلا من ناصر ماهر، والإبقاء على أحمد الشيخ الذى لم يقدم شيئا يذكر، وتجميد محمد محمود أسيرا للدكة، ولم يفرج عنه إلا فى الدقائق العشر الأخيرة من عمر المباراة، رغم ما يتمتع به محمد محمود من مهارات وقدرات فنية وبدنية، وكان قادرا على تحويل دفة المباراة لو كان قرار الدفع به مبكرا..!!
 
مكانة مجلس الخطيب أصبحت على المحك، وإذا أراد تحسين الصورة، فعليه اليوم وقبل غد عقد صفقات ترميم العمود الفقرى لفريق الكرة، بحارس مرمى جيد، ومدافعين أقوياء، وخط «منتصف» قوى بدنيا وفنيا، ثم استبعاد محمد يوسف والاستعانة بمدرب لديه قدرات فنية، وعيون ثاقبة قادرة على الفرز والتقييم، واستبعاد الجهاز الطبى الحالى، واستقدام جهاز طبى عالى المستوى..!!
 
اللهم حذرت.. اللهم فاشهد..!!

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عبد السميع حرب

فشل ذريع لمحمد يوسف

أنت رجل محترم وناقد موضوعى جداً .. وفعلا محمد يوسف لن يفيد الأهلى فنياً فى أى شيىء لأنه أساساً ليس لديه آى رؤيه فنيه من آى مدرسه كرويه .وبالتالى لابد من رحيله فوراً ...

عدد الردود 0

بواسطة:

GAD AHMAF

دور محمد يوسف؟

اتسأل ماهو دور المدرب العملاق محمد يوسف الا تدمير النادي العملاق فتجاربة السابقة كلها بائت بالفشل من بتروجت الي سموحة الي الشرطة العراقي لم ينجح في اي من الاندية السابقة الاهلي كبير يا جماعة هذا عدو النجوم مثل كارة الاهلي حسام البدري قاتل النجوم ويسير علي خطاة مؤمن زكريا مثال لذلك يا خطيب ارجوك قرار فوري باقالة محمد يوسف لان عملة تحول خاليا الي سمسار عقارات ولا يهتم بشؤن الكرة حاليا

عدد الردود 0

بواسطة:

نبيل فرج

شيلو يوسف هاتو عمود فقري للفريق ودكتور متخصص في الإصابات وسرعة علاجها

من فضلك يابيبو ياحبيب الملايين  أستحلفك بالله وبعزته وقدرته  أن تنقذنا نحن جماهير وعشاق الفانله الحمراء من هذه المهاترات  من لاعبين إلى أجهزة فنيه إلى دكاترة والإيقاء على سيد عبد الحفيظ وتبديل الجميع ما عدا لاسارتي ومعاونه وعودةن مدرب الأحمال التونسي الذي وصل بالفريق لأعلى مستويات اللياقة البدنيه في السنوات السابقة  الأهلي عاوز رجال من حديد  هتقدر يابيبو ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

محمدى

البدري ويوسف فشلوا فى الانديه الاخرى وكل مره يرجعوا

البدري فشل خارجيا وغدر بالاهلى ورجع تانى خرب النادى ومشى يوسف فشل مع سموحه ورجع للاهلى السؤال ليه الاعتماد على اسماء فشله بعينها ولا هما اللى ع المزاج 

عدد الردود 0

بواسطة:

عماد العجوز

من ده لده ياقلب لاتحزن

انت عندك حق في كل كلمه اولا حراسه المرمي معظم الاهداف التي دخلت في الاهلي يسال عنها حراس المرمي ثانيا خط الدفاع ان قلت ان معظمهم لايصلح للعب في الاهلي لما يتسمون بعدم التصرف بسرعه ناهيك عن الارتباك في حاله ضغط الخصم عليهم ثالثا خط الوسط وهو الاهم لما يجب ان يتسم به صاحب هذا المركز من قوه ومهاره ورزانه فمعظم من تعاقد معهم الاهلي في هذا الخط يعطون شوط واحد فقط وقليلي الحيله وفي الاول والاخر روح الفنله الحمرا

عدد الردود 0

بواسطة:

ايمن رفعت

الأسوأ في تاريخ الاهلي ...البدري ومحمد يوسف

أسوأ شخصيتان في مصر دمرت الأهلي .. البدري و محمد يوسف الذي مازال باقيا للإجهاز النهائي على الأهلي ..وتدميره كل المدربين العالمين الذي أتوا إلى الأهلي ...كان يجب التخلص من محمد يوسف في نفس توقيت الأهلي وقلتها مرارا وتكرارا ...محمد يوسف مدمر الأهلي.. ويفشل أي مدرب عالمي يأتي للأهلي...

عدد الردود 0

بواسطة:

م / مصطفي

الشوكة والسكينة

والله لقد قلت هذا الكلام لمن كانوا يشاهدون المباراة معي بأن لاعبي الأهلي يلعبون بالشوكة والسكينة مفتقدين أهم ميزة تميز بها الأهلي علي مدي تاريخه ألا وهي روح الفانلة الحمراء لدرجة أن الأهلي يعتبر أسهل فريق في الدوري يقفد الكرة ويستعيدها بمنتهي الصعوبة

عدد الردود 0

بواسطة:

ibrahim

فشل محمد يوسف

أرى فشل محمد يوسف ومن قبله حسام البدري في القلعة الحمراء وأنا معك في المعادلة التي كتبتها إقصاء كارتيرون يعني فشل الإدارة الفنية بالكامل وأرى أيضا أن كارتيرون عندما أقيل كان ظلماً له لأن محمد يوسف هو صاحب الإدارة الفنية وهذا ضعف من كارتيرون وعندما أقصد بالظلم فهو ظلم عندما يقال وحده فقط وللكلام عن فشل حسام البدري حيث أنه لايملك عيون خبيرة تختار اللاعبين المميزين في الأوقات المناسبة 

عدد الردود 0

بواسطة:

M

بيراميدز أظهر عيوب اللاعب المصري

لم يعد بالكرة المصرية اللاعب الحريف، ولقد رأينا جميعا كيف إن عبدالله السعيد يستطيع تصويب الكرة بالمهارة سواء في ضربات الكرة الركنية + مهارات كينو في المراوغات. وموضوع اللعب الحديث الجماعي لايجزي. فالأهلي يصل مرارا وتكرارا إلى عمق الدفاع يريد أن يوصل الكرة إلى داخل المرمى، ولايوجد الهداف الصريح مثل الخطيب وطاهر أبوزيد، اللذين كانا يخلصان المباراة بشوطة واحدة.

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد الحسينى

اصابت الحقيقه

استاذ دانداراوى لقد اصابت الحقيقه فهل من مجيب لقد قلنا مرارا وتكرارا ان حسام البدرى مدرب فاشل فنيا واداريا والبطولات التى تم تحقيقها كانت بسبب اللعيبه ثم بعد ذلك ضعف مستوى المنافسين غير انه ليس لديه فكر تدريبى او عين ثاقبه فى اختيار اللاعبين فكان يختار اللعيبه التى لا تستطيع تحمل تيشرت الاهلى ويترك اللاعبين الافذاذ مثال بسيط ليس للحصر جون انطوى رفضه اول مره وذهب للاسماعيلى ونجح ثم تم شرائه بمبلغ كبير ثم ركنه ثم تركه عند غير اللعيبه التى احضرها كلهم فشله مثل هشام محمد ميدو جابر صبرى رحيل مروان محسن وغيرهم مع كامل احترامى لهم الا انهم لايستطعون ةتحمل تيشرت ولعب الاهلى ورحل البدرى بغير رجعه نهائيا الحمد لله الا انهم اصروا على الفاشل المساعد له محمد يوسف مدرب فاشل بمعنى الكلمه خططيا وفكريا واداريا فلماذا الاصرار عليه مع انه يجحود من هو افضل منه بكثير تدربيا وفنيا ونجوميا ولقد فشل يةدوسف مع كل الفرق التى تم تدريبها ولم يستمر معهم موسم كامل فلماذا الاصرار عليه والجهاز الطبى الفاشل ويجب بيع هؤلاء اللعبين فورا لبناء فريق جديد قادر على استكما المسيره وحصد الطولات ولعب الكره الجميله يجب بيع كل من اولهم هشام محمد - صبرى رحيل - اكرامى - الشناوى- نجيب - كوليبالى- سعد سمير - حمودى - مروان محسن - السوليه هؤلاء اللعبين انتهت مده صلاحيتهم فى الاهلى فليذهبوا الى اى مكان اخر يجب ان تكون الاداره على علم ووعى بذلك والا يرحلوا ولكن هل من مجيب ؟؟؟؟؟؟؟ شكرا لحضرتك ولسعه صدرك

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة