خالد صلاح

اتفاقيات مع شركات فرنسية وألمانية لإدارة «الكهرباء والمياه والاتصالات» بالعاصمة الإدارية الجديدة.. زكى عابدين: الشركات الأجنبية تتولى الإدارة بالتنسيق مع الجانب المصرى.. والتعاملات المالية من خلال الماستر كارد

السبت، 12 أكتوبر 2019 02:00 م
اتفاقيات مع شركات فرنسية وألمانية لإدارة «الكهرباء والمياه والاتصالات» بالعاصمة الإدارية الجديدة.. زكى عابدين: الشركات الأجنبية تتولى الإدارة بالتنسيق مع الجانب المصرى.. والتعاملات المالية من خلال الماستر كارد العاصمة الادارية
كتب - أحمد حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
واصلت شركة العاصمة الإدارية توقيع اتفاقيات مع شركات عالمية لإدارة منظومة الخدمات والمرافق داخل العاصمة، وعلى رأسها النقل والاتصالات والكهرباء والمياه، وقال رئيس الشركة اللواء أحمد زكى عابدين، إنه تم توقيع اتفاقية مع كبرى الشركات الألمانية وذلك لإدارة منظومة المياه والصرف داخل العاصمة الإدارية الجديدة، وقال إنه تم توقيع اتفاقية تعاون بين مجموعة «دورش» الألمانية للاستفادة من خبرتهم فى إدارة منظومة المرافق، موضحا أنه تم توقيع مذكرة تفاهم تختص بالتعاون بين الطرفين بهدف تأسيس شركة مساهمة مشتركة بين كل من شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ومجموعة «دورش» الألمانية لإدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المتكاملة الذكية لجميع مكونات شبكات مياه الشرب ومياه الرى والصرف الصحى والمحطات الخاصة بهم.
 
وأضاف عابدين لـ«اليوم السابع» أنه تم الاتفاق على أن يكون رأس المال المرخص به للشركة المساهمة استثمارا مصريا ألمانيا مشتركا، وتبلغ قيمته 250 مليون جنيه مصرى، ويكون نطاق عمل الشركة المساهمة هو إدارة وتشغيل وصيانة منظومة مياه الشرب والصرف الصحى ومياه الرى باستخدام مياه الصرف الصحى المعالجة بما فى ذلك مكونات الشبكات، كما أن الشركة مسؤولة عن تقديم خدمات متكاملة لجميع العملاء المقيمين بالعاصمة الإدارية فى مجال المياه والصرف والرى، وفقا لأعلى المعايير القياسية العالمية التى تقدمها الشركة وحلفاؤها للعملاء بألمانيا.
 
وتابع أنه تم التوقيع مع شركة فرنسية لإدارة الكهرباء، داخل العاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أنه سيتم تأسيس شركة مصرية فرنسية لإدارة منظومة الكهرباء، كما تم الاتفاق مع شركة فرنسية أيضا لإدارة التكنولوجيا والاتصالات، فضلا عن الاتفاق مع شركة ماستر كارد العالمية، لتكون السياسة المالية داخل العاصمة الإدارية الجديدة من خلال الكارت، ولا يتم التعامل بالنقدى، موضحا أن المواطن داخل العاصمة الإدارية الجديدة يمكنه استقلال وركوب وسائل المواصلات المختلفة سواء أتوبيس نقل عام أو تاكسى أو خلافه، ويتم الدفع من خلال ماستر الكارد، وكذلك الأمر بالنسبة لدخول السينما أو دفع فواتير المياه والكهرباء وخلافه، لافتا إلى أن هذه الشركات الخدمية التى سيتم إنشاؤها ستندرج تحت كيان واحد وشركة قابضة وهى شركة العاصمة الإدارية الجديدة.
 
وأشار عابدين إلى أن الشركات الأجنبية ستكون شريكا مع الجانب المصرى بنسبة محددة فى الأرباح ولمدة محددة، بحيث تتم الاستفادة من الخبرات الأجنبية، وبعد ذلك تكون إدارة هذه الشركات المستقلة مسؤولية مصر فقط، موضحا أنه على رأس الشركات التى سيتم إنشاؤها خلال الفترة القليلة المقبلة شركة كهرباء، لتكون مسؤولة عن تغذية المدينة بالكهرباء وإنشاء محطات جديدة إذا لزم الأمر، فضلا عن مسؤوليتها عن إصدار فواتير وخلافه، مبينا أن هذه الشركات ستتبع كيان الشركة القابضة للعاصمة الإدارية الجديدة، لتكون الوحيدة المسؤولة عن إدارة هذا الكيان المستقل، وتجنب الروتين أو البيروقراطية التى أصابت المحليات والمدن الأخرى.
 
وفيما يتعلق بالطرق والمواصلات، قال عابدين، إنه سيتم التعاقد مع شركات صينية وهولندية لتشغيل المواصلات الداخلية، وكذلك تكون مسؤولة عن إنشاء شركات خاصة بجمع القمامة ونظافة المدينة، وتابع أن كل شىء مخطط بدقة، فهناك أماكن مخططة وواضحة لمواقف السيارات، وكذلك محطات الأتوبيس، فضلًا عن أنه تم عمل مسابقة لاختيار أفضل عناصر لفرش الميادين داخل العاصمة الإدارية الجديدة. 
 
وأوضح أنه سيتم إنشاء مترو، بعيدًا عن وزارة النقل، بحيث يمر داخل كل الأحياء بالمدينة مرورا بالحى الحكومى والسكنى وحى المال والأعمال، ومختلف المشروعات التى يتضمنها المشروع، لافتا إلى أن العاصمة الإدارية ستتضمن مصانع لتدوير القمامة، بحيث تكون مدينة متكاملة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة