خالد صلاح

النائب العام يحيل 4 متهمين بقتل "طالب تلا" للجنايات.. النيابة: "راجح" وأصدقاءه خططوا لقتله واستخدموا مواد حارقة لمنع إنقاذه.. الأول هرب على دراجة آلية يقودها الرابع.. والطب الشرعى: توفى إثر طعنه بالفخذ الأيسر

السبت، 12 أكتوبر 2019 11:31 م
النائب العام يحيل 4 متهمين بقتل "طالب تلا" للجنايات.. النيابة: "راجح" وأصدقاءه خططوا لقتله واستخدموا مواد حارقة لمنع إنقاذه.. الأول هرب على دراجة آلية يقودها الرابع.. والطب الشرعى: توفى إثر طعنه بالفخذ الأيسر المتهمين عقب القبض عليهم_أرشيفية
كتب إبراهيم قاسم - أمنية الموجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
  • النيابة لـ"أولياء الأمور": "انتبهوا من ترعون من شباب المستقبل"

 
أحال النائب العام، المتهم محمد أشرف راجح، وثلاثة آخرين محبوسين، للمحاكمة الجنائية، لاتهامهم بقتل محمود سعيد البنا "شهيد الشهامة"، عمدًا مع سبق الاصرار والترصد.
 
وكشفت تحقيقات النيابة العامة فى القضية رقم 14568 لسنة 2019 جنح تلا، عن حقيقة الواقعة، التى بدأت عندما استاء المجنى عليه من تصرفات المتهم قبل إحدى الفتيات، فنشر كتابات على حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي، "انستجرام" أثارت غضب المتهم، فأرسل الأخير إلى المجنى عليه عبر المحادثات رسائل التهديد والوعيد، ثم اتفق مع عصبة من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك مطاوى، وعبوات تنفث مواد حارقة للعيون وتخيروا يوم الأربعاء التاسع من أكتوبر موعدًا لذلك، حيث تربص المتهمان محمد راجح، وإسلام عواد، بالمجنى عليه بمدينة تلا بالمنوفية، وما أن ابتعد المجنى عليه من موقع أصدقاءه حتى تكالبا عليه، فأمسكه الأول من تلابيبه مشهرا مطواه فى وجهه، ونفث الثانى المادة الحارقة فى وجهه، وعلت أصواتهم حتى سمعها أصدقاء المجنى عليه، فهرعوا عليه وخلصوه من أيديهم ، ليركض محاولا الهرب فتبعه الاثنان حتى التقاه الثالث مصطفى الميهي، وأشهر مطواه فى وجهه أعاقت هربه، وتمكن على أثرها من استيقافه، ليعاجله المتهم الأول بضربة بوجنتيه اليمنى أتبعها بطعنه أعلى فخده الأيسر ومنعوا أصدقاءه من نجدته مستخدمين المادة الحارقة.
 
وأضافت التحقيقات أن الأهالى نقلت الضحية إلى مستشفي تلا المركزي، بينما هرب المتهم الأول على دراجة آلية قادها المتهم الرابع إسلام إسماعيل، وانتقلت النيابة العامة إلى المستشفي، وناظرت جثمان المجنى عليه، كما سألت شهود الواقعة وأصدرت قرارها بإجراء الصفة التشريحية لجثمان المجنى عليه، وبالتحفظ على تسجيلات آلات المراقبة بمكان الواقعة، والاطلاع على محتويات الرسائل التى تبادلها المتهم الأول والمجنى عليه ، التى أكدت على الواقعة.
 
 
وأظهرت مناظرة النيابة العامة  إصابة المجنى عليه إصابتان إحداهما بوجهه والأخرى بأعلى فخذه، وأجمع شهود الواقعة أن سبب الإصابتين، ضربة وطعنة من المتهم الأول للمجنى عليه، وأكد أطباء مصلحة الطب الشرعى، أن الطعنة التى أصابت فخذ المجنى عليه الأيسر هي التى تسببت فى وفاته، وأنها جائزة الحدوث من مطواة، وشاهدت النيابة العامة العامة تسجيلات آلات المراقبة وقوع الشجار مع المجنى عليه، وسط حشد من الفتيان، ثم تقهقره ومحاولة هربه ولحاق آخرين به، ثم ظهوره بمشهد آخر وأحدهم يحاول الإمساك به، وبمشهد آخر وهو يسيل من رجله اليسرى دم، وتضمنت الرسائل وعيد وتهديد من المتهم إلى المجنى عليه.
 
وأضاف بيان النيابة العامة، أن أقوال المتهمين أكدت إشهار المتهم الأول مطواه قرن غزال، في وجه المجنى عليه ونفث المواد الحارقة فى وجهه، وقرر المتهمين أن المتهم راجح طعن المجني عليه فى رجله اليسرى.
 
وتناشد النيابة  كل ولى أمر، مراقبة أطفاله وشبابه في مراحل عمرية حرجة، تتشكل فيها شخصياتهم وتستهدف خلالها أخلاقهم بدخائل على المجتمع، انتبهوا إلى من ترعون من شباب المستقبل.
 
وأضافت النيابة فى بيان قائلة: "أولئك هم عماد المجتمعات، بحسن تأهيلهم، تنهض الأمم وتزدهر، وبضياعهم تخسر الأمم وتنحدر، حفظ الله مصر وأهاها وشبابها.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ريم العايدي

شهيد الشهامة

المشكله مش بس قاتل لا ام معرفتش تربي ابنها لا والانيل انها مدرسة فاضلة والمفروض انها تعلم الطلاب ع الاخلاق الحميدة ولكنها بتعمل العكس مربية ابنها ع البلطجة لا وبكل بجاحة بترشي اهل محمود ده غير اهل البلطجي اللي هيقفوا معاه ويطلعوه منه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة