خالد صلاح

الرئيس التونسى المؤقت: بلادنا مقدمة على مرحلة صعبة تتطلب توافقا واسعا

الأحد، 13 أكتوبر 2019 09:09 م
الرئيس التونسى المؤقت: بلادنا مقدمة على مرحلة صعبة تتطلب توافقا واسعا الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، إن تونس مقدمة على مرحلة صعبة تتطلب اتخاذ اجراءات وإصلاحات وقرارات تستدعي توافقا واسعا ومساهمة من مختلف الأحزاب والفئات، وتتطلب تضامنا بين مختلف فئات المجتمع التونسي.

وأضاف الناصر - في تصريح مساء اليوم  ، الأحد ، أن الوضع الراهن في البلاد يتطلب الدعوة إلى حوار وطني واسع تشارك فيه كل القوى، من أحزاب ومنظمات، يكون الهدف منه الوصول إلى توافق حول خطة تعيد الأمل إلى كل التونسيين، وتمكن من تجاوز الصعوبات والمشاكل.

وتابع "أن وضع تونس اليوم يتطلب تجاوز مرحلة المنافسة التي جرت على مدى المسار الانتخابي، سواء منه الرئاسي أو التشريعي، والعمل سويا من أجل تحقيق طموحات الشعب"، مشيرا إلى أن القيادة الجديدة مقبلة بدورها على مرحلة تقتضي التجاوب مع طموحات الشعب وتطلعاته في جميع الميادين.

كما اعتبر الناصر أن استكمال المسار الانتخابي اليوم عبر بكل وضوح عن تمسك المواطن التونسي بالخيار الديمقراطي، مؤكدا أن الانتخابات جرت في كل مراحلها في ظروف طيبة، وكانت محل استحسان من قبل كل المراقبين من تونس وخارجها، وذلك بفضل التنظيم الجيد من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ومختلف الأطراف المشاركة في العملية الانتخابية.

يشار إلى أن عملية الاقتراع في الجولة الرئاسية الثانية بدأت صباح اليوم داخل تونس، واستمرت على مدار 3 ايام خارجها بدءا من أول أمس ، الجمعة ، حيث سارع الناخبون إلى مراكز الإقتراع للإدلاء بأصواتهم في الإنتخابات التي يتنافس فيها كل من أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد ورجل الأعمال نبيل القروي.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة