خالد صلاح

حزب الحرية المصرى: غزو أردوغان لسوريا وصمة عار فى جبين العالم

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 07:45 م
حزب الحرية المصرى: غزو أردوغان لسوريا وصمة عار فى جبين العالم حزب الحرية المصرى
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقد المكتب السياسى لحزب الحرية المصرى برئاسة الدكتور صلاح حسب الله رئيس الحزب اجتماعا مساء أمس الأحد.

وفى بداية الاجتماع وجه حزب الحرية المصرى انتقادات حادة للمجتمع الدولى بجميع منظماته خاصة الأمم المتحدة ومجلس الأمن لوقوفه عاجزا أمام غزو السلطان التركى المهووس رجب طيب أردوغان للأراضى السورية وقتله للأبرياء من الأطفال والنساء وكبار السن من الشعب السورى الشقيق.

 ووصف المكتب السياسى لحزب الحرية المصرى صمت المجتمع الدولى على جرائم أردوغان داخل سوريا بأنه وصمة عار فى جبين العالم كله مطالبا بالقبض على الطاغية أردوغان وتقديمه بجرائمه إلى المحاكمة العاجلة أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأكد الدكتور صلاح حسب الله فى تصريحات للصحفيين عقب الاجتماع بانه تم مناقشة استعدادات امانة الحزب بمختلف المحافظات لانتخابات مجلس الشيوخ مشيرا إلى أن الحزب ينتظر مشروع قانون مجلس الشيوخ لاستكمال وضع خططه لخوض هذه الانتخابات.

وقال " حسب الله " انه تم خلال الاجتماع استعراض تقرير أمانة التنظيم عن الفترة المنقضية والتى تضمنت افتتاح 305 مقر للحزب على مستوى المحافظات إضافة إلى العضويات الجديدة للحزب وانضمام بعض أعضاء مجلس النواب الحالى لحزب الحرية المصرى، مشيرا إلى أن أعضاء المكتب السياسى رحبوا بانضمام أعضاء مجلس النواب الحالى للحزب خاصة من الذين تتمشى أفكارهم وسياساتهم مع برامج حزب الحرية المصرى ويتمتعوا بشعبية فى الشارع المصرى.

وأكد الدكتور صلاح حسب الله، أن جميع أعضاء المكتب السياسى أشادوا بأداء قيادات وكوادر وشباب الحزب بمختلف أماناته على مستوى الجمهورية خلال استعراضهم تقييم العمل الحزبى والهياكل التنظيمية للحزب خلال الفترة الماضية متعهدا باستمرار حزب الحرية المصرى بالتواجد داخل الشارع السياسى ومساندة جهود الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى لمواجهة جميع التحديات والمؤامرات والمخاطر التى تواجه مصر داخليا وخارجيا وفى مقدمتها ظاهرة الإرهاب الأسود.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة