خالد صلاح

فيديو.. "وحشية قوات أردوغان وإرهابها للسوريين".. الفصائل الموالية لأنقرة لم تكتفى بقتل "هفرين خلف" وشوهت جثمانها.. ووالدتها: لم يبق من "حنكها" سوى جزء صغير.. وسياسى كردى يبكى على الهواء تأثرًا باغتيال الناشطة

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 09:34 م
فيديو.. "وحشية قوات أردوغان وإرهابها للسوريين".. الفصائل الموالية لأنقرة لم تكتفى بقتل "هفرين خلف" وشوهت جثمانها.. ووالدتها: لم يبق من "حنكها" سوى جزء صغير.. وسياسى كردى يبكى على الهواء تأثرًا باغتيال الناشطة الرئيس التركى والعدوان على سوريا
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا زالت جريمة اغتيال الفصائل الموالية لرجب طيب أردوغان، للناشطة السورية هفرين خلف، يثير حالة غضب واسعة ، حيث تسبب فى بكاء محلل كردى على الهواء مباشرة، بينما خرجت والدتها لتكشف كيف أقدمت قوات أردوغان على تشويه جثة نجلتها وعدم الاكتفاء بقتلها، وهو ما يكشف عن وحشية النظام التركى.
 
فى البداية كشفت والدة هفرين خلف، الناشطة السورية التى اغتالتها الفصائل الموالية لقوات للديكتاتور رجب طيب أردوغان، كواليس قتل تلك الفصائل لابنتها.
 
وقالت والدة هفرين خلف: "اغتالوا ابنتى هفرين بطريقة وحشية، كان بإمكانهم قتلها برصاصة أو اثنتين،  لكنهم شوهوا جسدها بالرصاص".
 
وتابعت والدة هفرين خلف: "لم أذهب أمس لرؤية الجثة فجثتها كانت ككرة قطن ملفوفة بقماش، كانت هناك قطعة قطن فى صدرها حتى أسفل وجهها  أزلتها فرأيت أنه لم يبق من حنكها سوى جزء صغير".
 
 
 
وتسبب استشهاد هفرين خلف، بعد اغتيال الفصائل الموالية لتركيا لها فى سوريا، فى بكاء الباحث السياسى الكردى وليد عبد القادر على الهواء خلال مشاركته فى إحدى المداخلات البرامجية بقناة العربية.
 
وقال وليد عبد القادر: "عزائى لوالدتها فهى ابنة مدينتى، ونرى منذ العهد العثمانى وحتى الآن هناك شئ ثابت أينما وجد الجندى التركى سواء قوات درك أو انكشارية ووجد كردى ستحدث مجزرة فالمشهد لم يتوقف فقط عند استشهاد هفرين خلف ومرافقها بهذه الطريقة الوحشية وإنما ايضا ما حدث أمس فى رأس العين".
 
 
 
وتابع وليد عبد القادر: "فى كل بيت تركى الآن مأساة وحزن نتيجة الفظائع التى تمارسها تركيا، فتركيا لم تستطع فى أى مراحل من مراحلها منذ عام 1928 أن تخلف حالة أمنية أو توافقية مع المجتمع الكردى".
 
من ناحيته شن نائب كردى تركى، هجوما عنيفا على الجيش التركى الذى يشن عدوانا على الشمال سورى، واصفا إياهم بالقتلة الذين يستهدفون المدنيين.
 
وقال النائب الكردى التركى فرهاد نجوى، خلال كلمته داخل البرلمان التركى معلقا على الغزو التركى للشمال السورى، إن هناك بعض الأطراف التى تتهمنا بأننا قتلة ولكن من يقتل المدنيين ومن يقتل الناس هم أنتم – فى إشارة إلى الجيش التركى - 
 
 
تصريحات النائب الكردى التركى، التى فضح فيها الجيش التركى وجرائمه دفعت أحد نواب البرلمان التركى ليصرخ ويطالب بإيقاف كلمة النائب الكردى قائلا:"أخرسوه أخرسوه".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

العربى الميت

فين النخوة يا عرب

هل أصبح العرب موتى لهذا الحد لا نسمع لهم حس ولا خبر حرام ما يحدث فى سوريا وليبيا والعراق واليمن وفى بعض البلدان العربية ولم نسمع سوى الشجب ومص الشفاة وربنا ينتقم منهم ولكن أين شهامتكم وأين مرؤتكم يا عرب تركيا ترتع على جثث العرب ترحموا على أيام محمد على باشا الكبير اللى داس على رقبة الأتراك بالجزمة حتى تأمر عليه الكلاب والقراصنة الاوربيين فوقوا قبل فوات الأوان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة