خالد صلاح

والد "شهيد الشهامة" بالمنوفية: فى انتظار رؤية قاتل ابنى خلف القضبان

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 04:30 ص
والد "شهيد الشهامة" بالمنوفية: فى انتظار رؤية قاتل ابنى خلف القضبان المتهمين بقتل طالب تلا- أرشيفية
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال والد قتيل تلا بالمنوفية، المعروف إعلامياً بـ"شهيد الشهامة"، انتظر بفارغ الصبر وقوف قاتل ابني خلف الأسوار الحديدية بالمحكمة، وذلك بعد قرار إحالته لمحاكمة عاجلة.
 
وأضاف الأب، أن القصاص لابنه من القتلة يزيح الحزن عن القلب، ويخفف من حدة الآلم.
 
ولفت الأب، إلى أن قرار إحالة المتهمين لمحاكمة عاجلة بمثابة عدالة ناجزة، جاءت أسرع مما توقعنا.
 
وكشفت تحقيقات النيابة العامة فى القضية رقم 14568 لسنة 2019 جنح تلا، عن حقيقة الواقعة، التى بدأت عندما استاء المجنى عليه من تصرفات المتهم قبل إحدى الفتيات، فنشر كتابات على حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي، "انستجرام" أثارت غضب المتهم، فأرسل الأخير إلى المجنى عليه عبر المحادثات رسائل التهديد والوعيد، ثم اتفق مع عصبة من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك مطاوى، وعبوات تنفث مواد حارقة للعيون وتخيروا يوم الأربعاء التاسع من أكتوبر موعدًا لذلك، حيث تربص المتهمان محمد راجح، وإسلام عواد، بالمجنى عليه بمدينة تلا بالمنوفية، وما أن ابتعد المجنى عليه من موقع أصدقاءه حتى تكالبا عليه، فأمسكه الأول من تلابيبه مشهرا مطواه فى وجهه، ونفث الثانى المادة الحارقة فى وجهه، وعلت أصواتهم حتى سمعها أصدقاء المجنى عليه، فهرعوا عليه وخلصوه من أيديهم ، ليركض محاولا الهرب فتبعه الاثنان حتى التقاه الثالث مصطفى الميهي، وأشهر مطواه فى وجهه أعاقت هربه، وتمكن على أثرها من استيقافه، ليعاجله المتهم الأول بضربة بوجنتيه اليمنى أتبعها بطعنه أعلى فخده الأيسر ومنعوا أصدقاءه من نجدته مستخدمين المادة الحارقة.
 
وتلقى مأمور مركز شرطة تلا إشارة من المستشفى بوصول طالب جثة هامدة، وبالانتقال والفحص تبين أن الجثة لطالب مقتولاً بعدة طعنات، وأن وراء إرتكاب الجريمة طالب آخر يدعى "محمد راجح" وبرفقته اثنين آخرين، فتم تحديد مكان هروبهم والقبض عليهم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

إرهابي قاتل

لآ نريده خلف القضبان نريده على حبل المشنقه لن بلدنا عايزه تنضف من القتله والإرهابيين ومهددي أمن وامان المجتمع لا الدوله تكون حازمه مع القتله الإرهابيين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة