خالد صلاح

أبرز 10 تساؤلات عن صفقة "بايونيرز" لشراء شركاتها التابعة

الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 12:00 ص
أبرز 10 تساؤلات عن صفقة "بايونيرز" لشراء شركاتها التابعة وليد زكى رئيس مجلس إدارة شركة بايونيرز القابضة
كتب هانى الحوتى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فاجأت شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية، المتابعين لسوق المال بإعلانها عن تقديم عروض شراء إجبارية بمبادلة أسهم دون الخيار النقدى لرفع نسبة مساهمة الشركة ومجموعتها المرتبطة حتى 90% من رأسمال 5 شركات تابعة لها، لتفتح باب التكهنات والتساؤلات عن الهدف من الصفقة وطريقة التنفيذ، ويقدم "اليوم السابع" أبرز 10 تساؤلات وإجابتها عن الصفقة الأكبر هذا العام.

فى البداية.. ما السر وراء عرض شركة بايونيرز لشراء 5 شركات تابعة؟

- بحسب ما أعلنته الشركة فإن الهدف من الصفقة هو  أولا التخصص..فتشكيل مجلس إدارة متخصص لكل شركة ذات نشاط محدد سيزيد من فاعلية أداء مجلس الإدارة فى العمليات التشغيلية لكل قطاع.

ثانيا سيتيح الانقسام الفرصة للمستثمر فى الكيان الكبير الاحتفاظ بما يفضله من نوعية الاستثمار.
 
ثالثا ستكون نتائج الأعمال أكثر تعبيراً عن نشاط القطاع ويعكس رؤية أفضل للمستثمر عن أداء استثماره.
 
رابعا استخدام أمثل لموارد كل قطاع, سينعكس على عوامل النمو وفتح آفاق أكبر للتطور.
 
خامسا الحوكمة والانقسام سيرفع بلا شك جودة أداء لجان المراجعة والمخاطر والرقابة الداخلية وستكون إفصاحات الشركات الجديدة أكثر جودة.

ولماذا اختارت الشركة تفعيل آلية خيار الشراء غير النقدى للنسب المكملة للشركات التابعة وليس عروض نقدية؟

 

رأت شركة بايونيرز القابضة أن الاستفادة من آلية الشراء غير النقدى ( من خلال مبادلة أسهم فقط ) سيتيح للشركة الاستفادة القصوى من السيولة المتاحة سواء لاقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة أو تنفيذ سياسة توزيعات للفترة المقبلة، بالإضافة إلى الاستمرار فى الترحيب بمساهمى الشركات التابعة المستهدفة بالعروض فى الانتقال إلى الكيان الأكبر وإتاحة مجموعة أكبر من الخيارات أمامهم.
ومن ناحية أخرى تعد شركة بايونيرز القابضة الأكثر من حيث تقديم عروض الشراء النقدية للشركات التابعة بعدد 4 عروض تقدمت بهم على كل من القاهرة للإسكان والتعمير، ويونيفرسال لمواد التعبئة والتغليف، والعربية لمنتجات الألبان-آراب ديرى،  الكابلات الكهربائية المصرية.

وما هى استفادة المساهم فى إحدى الشركات التابعة فى الانتقال إلى الشركة الجديدة؟

الشركات الأاكبر التى سيقع تحت مظلتها عدد كبير من الشركات التابعة ستتمتع بالعديد من المزايا أهمها تنويع للمخاطر الذى سيتمتع به المساهم حال انتقاله إلى الشركة الأكبر فعلى سبيل المثال مساهم الشركة التابعة سيكون بعد الانتقال إلى الشركة الأكبر مساهما فى محفظة شركات أكثر تنوعا وحجما  مما سيقلل من حجم المخاطر بشكل كبير بالإضافة إلى أن التكامل المستهدف بين الشركات التابعة سيكون له أثر جيد من حيث الأداء والربحية.

وهل سيكون المساهم مجبراً للمشاركة بعروض الشراء المقدمة؟

 سيكون للمساهم (البائع) فى الشركات المستهدفة بالعرض كامل الحرية فى الاستجابة لعروض الشراء الجديدة أو عدم الاستجابة والاستمرار فى المساهمة فى الشركة التابعة, على أن تكون تلك العروض إجبارية على المشترى ومع نية شركة بايونيرز الوصول بنسبة الملكية فى الشركات التابعة إلى 90% والاحتفاظ باستمرار تداولها داخل السوق المالية فستتقدم بعرض لشراء كامل الأسهم المكملة لنسبة 90% .

ولماذا سيمول المساهم الرئيسى فى المجموعة (مساهمون رئيسيون ) عرض الشراء من اسهمهم ثم ينفردون بزيادة رأس المال؟

رأت شركة بايونيرز أن تنفيذ عرض عملية مبادلة الأسهم بين الشركة القابضة والشركات التابعة المستهدفة بالعرض قد يأخد بعضاً من الوقت فى ظل إجراءات تنفيذ زيادة رأسمال المطلوبة للمبادلة لذلك فضلت الشركة أن يتم نقل عبء الوقت الذى سينتظره المساهم فى الشركة التابعة لزيادة رأسمال المجموعة والحصول على أسهمه فى المبادلة إلى المساهم الرئيسى (الرئيسيين) واستفادة مساهم الشركة التابعة من عامل الوقت, وبالتالى سيتحمل المساهم الرئيسى هذا الوقت نيابة عن المساهم الذى قام بالمبادلة والذى سيحصل على أسهمه بشكل فورى, على أن يحصل المساهم الرئيسى أسهمه مع زيادة رأس المال بنفس ذات السعر الذى تم به عمليات  المبادلة.

هل تنوى بايونيرز التخارج من توابعها بعد الانقسام؟

تؤكد بايونيرز أنه ليست هناك خطة محددة للتخارج من الشركات التابعة، حيث أن خطة المجموعة دائما ترتكز على العمل على استغلال الموارد والسيولة المتاحة لتعظيم الربحية وحقوق المساهمين والمجموعة لن تتردد فى تنفيذ الخطة الاستثمارية فى ضم استثمارات جديدة أو التخارج من استثمارات أقل فاعلية ويظل البحث عن فرص استثمارية مغرية هو غرض الشركة لتحقيق النمو المطلوب فى حقوق المساهمين  والأرباح.

ما هى خطوات تنفيذ صفقة الاستحواذ على الشركات التابعة الفترة المقبلة؟

أولا: سيتم تقديم عروض الشراء بمبادلة أسهم لرفع نسبة مساهمة شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية ومجموعتها المرتبطة حتى 90% من رأسمال تلك الشركات التابعة لها والمقيدة بالبورصة مع استمرار قيد أسهم هذه الشركات المستهدفة بالعرض بالبورصة المصرية.
 
ثانيا : يتم توفير أسهم المبادلة التى ستستخدم لتمويل عملية الشراء من خلال الأسهم المملوكة لمساهم رئيسى أو أكثر، على أن يتم رد نفس هذا العدد من الأسهم للمساهمين من خلال زيادة رأس مال تخصص لهم بالكامل بذات القيمة العادلة التى سيتم على أساسها تنفيذ عرض الشراء بمراعاة القواعد والأحكام القانونية المقررة.
 
ثالثا: تفويض رئيس مجلس إدارة الشركة فى تعيين المستشار المالى المستقل  والمعتمد من هيئة الرقابة المالية لتحديد القيمة العادلة لأسهم شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية، وكذا أسهم الشركات المستهدفة بالعروض، على أن يتم الإفصاح عن اسم المستشار المالى المستقل فور تعينه، مع تكليف مراقبى حسابات الشركة بإصدار تقريرهم عن دراسات القيم العادلة وتحديد معامل المبادلة فى ضوء ما تسفر عنه دراسات القيمة العادلة المعدة من المستشار المالى المستقل.
 
رابعا: الدعوة للجمعية العامة للشركة للنظر فى الموافقة على تقديم عروض الشراء الاجبارية بمبادلة أسهم دون الخيار النقدى لرفع نسبة مساهمة شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية ومجموعتها المرتبطة حتى 90% من الشركات التابعة المستهدفة بالعروض، وكذلك للنظر فى الموافقة على توفير أسهم المبادلة التى ستستخدم لتمويل عملية المبادلة من خلال الأسهم المملوكة لمساهمين رئيسيين، على أن يتم رد نفس هذا العدد من الأسهم للمساهمين الرئيسين من خلال زيادة رأس مال تخصص لهم بالكامل بالقيمة العادلة التى سيتم على أساسها تنفيذ عرض الشراء.

كيف سيستفيد سوق المال والاقتصاد من تلك الصفقة؟

ستكون لصفقات الاستحواذ المستهدفة من بايونيرز وإعادة الهيكلة القطاعية أثراً ايجابيا مؤثراً على سوق المال المصرى متمثلا فى توجيه رسالة هامة للمستثمرين تتلخص فى أن الاستثمار بالسوق المصرية لازال يتمتع بالجاذبية الاستثمارية, وأن الفرص الاستثمارية متواجدة من خلال الشركات المتداولة والتى يتمتع أغلبها بإمكانيات بعضها غير مستغل, وسيتم لفت أنظار الكيانات الاستثمارية لتحذو حذو مجموعة بايونيرز بالاهتمام بما داخل السوق من أصول جاذبة بالاستثمار.

 

هذا بالإضافة إلى إحداث نوع من النشاط فى السوق المالية من خلال خلق كيانات مستحدثة؛ وهما شركتين قابضين إحداهما صناعية تمتلك أصولا لديها فرص نمو مغرية للغاية فى ظل اقتصاد يتأهب لانطلاقة جديدة ويعتمد بشكل كبير على الصناعة كوقود للنمو بالإضافة إلى احداث مزيد من العمق،  وشركة أخرى قابضة عقارية ستكون منافس قوى فى السوق العقارى.
 

أخيراً..ما استفادة الشركات التابعة بعد استحواذ شركة بايونيرز القابضة عليها على مدار السنوات الأخيرة؟

على مدار الستة سنوات السابقة قامت بايونيرز بزيادة رؤوس أموال شركاتها التابعة بما يقرب من  2.4 مليار جنيه فى رؤوس أموال  الشركات التابعة لها, تتقدمهم شركة رؤية بحوالى 1.2 مليار جنيه، والصعيد للمقاولات بقيمة 315 مليون جنيه، والمتحدة للإسكان بقيمة 246 مليون جنيه، والجيزة العامة بقيمة 240 مليون  جنيه، وضخت 100 مليون جنيه فى آراب ديرى،  وفى الكابلات ما يقرب من 215 مليون جنيه.

 

ساعد رأس المال الجديد على تطوير أعمال تلك الشركات بشكل جيد للغاية، إذ تحولت بعض الشركات للربحية بعد الاستحواذ عليها مثل شركة العربية لمنتجات للألبان والتى وصل صافى أرباحها إلى 41.3 مليون جنيه فى 2018، وحققت المتحدة للإسكان طفرات فى الربحية لتصل إلى 104.8 مليون جنيه فى 2018، القاهرة للإسكان التى تضاعفت أرباحها من 52 مليون جنيه فى 2011 إلى 426 مليون جنيه فى 2018.
 
ويونيفرسال حققت أيضا طفرات فى الربحية من 770 ألف جنيه فى 2014 إلى 30.7  مليون جنيه فى 2018، والكابلات الكهربائية التى تحولت أيضا للربحية بقوة لتحقق أرباح فى 2018 بقيمة 138 مليون جنيه، وكانت هذه الطفرات فى أداء الشركات التابعة من الأسباب الرئيسية لتضاعف أرباح بايونيرز القابضة منذ عام 2011 من 114.7 مليون جنيه إلى 1.228 مليار جنيه فى 2018 أى ما يقرب من 10 مرات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة