خالد صلاح

جلسة تصوير بأحد المصانع المهجورة بدمياط .. معاذ اول هاري بوتر مصري

الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 07:00 م
جلسة تصوير بأحد المصانع المهجورة بدمياط .. معاذ اول هاري بوتر مصري جانب من جلسة التصوير
كتبت _ أميرة عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شاركت القارئة سمر كمال خدمة صحافة المواطن بمجموعة صورة لنجلها معاذ ياسر عدنان فى جلسة تصوير تحاكى شخصية هاري بوتر .

و قالت فى رسالتها عبر الصفحة الرسمية لليوم السابع على الفيس بوك أن المصور ويدعى أحمد هويدي صمم هذا الشكل لتصوير نجلها معاذ تحت عنوان " اول هاري بوتر مصري" لافته الى انه تم التصوير فى مصنع مهجور فى دمياط .

وأوضحت فى رسالتها: أن "معاذ" عنده ٤ سنين ونص ودراسته فرنساوى وعاشق للتقليد والتصوير ولا يهاب الكاميرا ويحلم أن يكون نجم.

جانب من جلسة التصوير (1)
 
جانب من جلسة التصوير (2)
 
جانب من جلسة التصوير (3)
 
جانب من جلسة التصوير (4)
 

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com ، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

تتيح الخدمة مشاركة القراء فى تحرير المواد الصحفية المنشورة على الموقع، عن طريق إرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة والشكاوى، وذلك عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل فيس بوك، أو عبر Whatsapp Youm7 على هاتف رقم 01280003799، على أن يتم نشر الأخبار المصورة والفيديوهات باسم القراء.

كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها بأسمكم على اليوم السابع .

كما يجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك". لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة